وعود الله للمؤمنين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وعود الله للمؤمنين

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الإثنين سبتمبر 17, 2012 4:32 pm

وعود الله عز وجل للمؤمنين .

الحمد لله
[المائدة:50]،
له دعوة الحق
وشرعة الصدق،
{وَأَنَّ هَـٰذَا صِرٰطِي مُسْتَقِيمًا فَٱتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ ٱلسُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذٰلِكُمْ وَصَّـٰكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}
[الأنعام:153]،
الحمد لله الذي تواضع كل شيئ لقدرته
الحمد لله الذي استسلم كل شيئ لعزته
الحمد لله الذي خضع كل شيئ لملكه

سبحانه جلا فى علاه
سبحان من اطعم الطفل في الارحام
سبحان من اطعم الطير في الاوكار
سبحان من اطعم السمك فس البحار
سبحان الله عدد حبات الامطار
سبحان الله عدد ماغرد طير وطار
########
وأشهد أن لا إله إلا الله ذو الجناب المرهوب
خلق السموات والأرض فى ستة أيام وما مسه من لغوب
يضل من يشاء ،
ويهدى من يشاء ،
ويقلب الأبصار والقلوب
سخر
الرياح بقدرته فمنها الساكن ومنها الهبوب
وقدر
الأرزاق بمشيئته فمن الخلائق ممنوح ومسلوب

سيبقى يتردد في افق السمااااااء صداهـــــــــــــا.....
ولن ينقطع على مر الزمااااااااان نداهــــــــــــــــــا......
لا اله الا الله............. لا اله الا الله
#######################
وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله،
صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر،
إمام الأنبياء وسيد الحنفاء،
صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه،
الذين آمنوا وهُدوا إلى الطيب من القول،
وهدوا إلى صراط الحميد.
وعودُ الله ل
كُـلُّ القـلـوبِ إلى الحبـيـبِ تـَمـيــــلُ ... ومـعـي بـذلـك شــــــاهــدٌ و دلــيــــلُ

أمـا الـدلـــيـــلُ إذا ذكــرتَ محـمـــداً ... صـارتْ دمـوعٌ الـعـاشـــقـيـن تســيــلُ

هـذا رســـولُ اللهِ ، هـذا المصطـفى ... هــذا لـــربِّ الـعـالـمـيــــن ، رســـــولُ
...
هـذا الــذي ردَّ الـعـيـــونَ بـكـــفــِـــهِ ... لـمـا بــدتْ فـــوقَ الـخـُـــدُودِ تـســيـلُ

هـذا الغـمَـامـةُ ظلـَّلـَتــْهُ إذا مـشــى ... كانـت تـَقـِيــْـلُ ، إذا الـحبـيـبُ يـقـيـــلُ

صـلى علـيـك اللـَّـه يا عـَلـَمَ الـهــدى ... مـا حـَـنّ مـُشــْـتـَاقٌ ، وسـَــارَ دَلـِيــْـلُ
###############
أخي مرة اخرى اسئل.نفسى واحبابى ..
تأمل في نفسك ..
تعيش في مُلْكِ مَنْ ؟..
تأكل مِنْ رزق مَنْ ؟ ..
تعيش بأمر مَنْ ؟

أليس مُلك الله ؟ أليس رزق الله ؟ أليس أمر الله ؟ .. فكيف تعصي الله ؟

ألم تعلم بأن الله يراك حيث كنت .. ويسمعك إن تكلمت ..

ألا تتذكر نعم الله العظيمة عليك فهو الذي
يشفيك إن مرضت .. ويُطعمك إن جعت ..
ويسقيك إن ظَمِئْت ووفقك لأعظم نعمة أنعم بها على الناس ، نعمة الإسلام .
فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟
###############
الـدنـيــــــــــا ثـــلاثـــة أيــــــام
• •
• الأمـس : عشنـاه ولـن يـعـود
• الـيـوم : نـعـيـشـه و لـن يـدوم
• والـغـد : لا نـدري أيـن نـكـون

فقل دائما ♥ أشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله ♥

" كرر الشهاده اينما تكــــــــــون"
*تسبيح*
####################
لمؤمني
اولاااولان :
اولا:
أيها الإخوة الكرام،
بادئ ذي بدء، نقرأ كلام الله فإذا هو طافح بالوعود للمؤمنين:
1 ـ الاستخلاف في الأرض:
﴿ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ﴾
( سورة النور الآية: 55 )
2 ـ تمكين الدين في الأرض:
أول وعد:
﴿ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ ﴾
3 ـ الأمن بعد الخوف:
الوعد الثاني:
﴿ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ﴾
4 ـ نصر الأنبياء والمؤمنين:
بشرط أن يعبدوني.


وعد آخر:
﴿ إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾
سورة غافر الآية: 51
5 ـ الغلبة لجند الله:
وعد آخر:
﴿ وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ ﴾
سورة الصافات
6 ـ نصر الله للمؤمنين:
وعد آخر:
﴿ وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ ﴾
سورة الروم الآية: 47
هذه الوعود أيها الإخوة، دققوا،
لزوال الكون أهون على الله من ألا يحقق وعوده للمؤمنين،
المفارقة الحادة بين واقع المسلمين المؤلم
وبين وعود رب العالمين الرائعة كيف نوفق بينهما.


﴿ وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴾
سورة آل عمران




3 ـ النص هل يستقيم إيمانك إذا توهمت أن الله لا يعنيه ما يجري في الأرض ؟
أين قوله تعالى:
﴿ وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ ﴾
( سورة الزخرف )
هل يستقيم إيمانك إذا توهمت أن الذي يفعله هؤلاء الأعداء فعلون من دون إرادة الله:
﴿وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ
(42)﴾
( سورة إبراهيم)
4 ـ يجب أن تعلم أن ما يجري في الأرض هو لحكمةٍ:
الدعا
لا قيمة للدنيا :
صور من نصرة الرحمن للمؤمنون
2 ـ النصر الاستحقاقي:وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَ
أيها الإخوة، أخطر شيء في حياتنا أن نُهزَم من الداخل، قد نعاني ما نعاني، لكن قد يسأل سائل: ما الحكمة ؟
الحكمة أيها الإخوة،
أن الدنيا محدودة،
وهي أحقر من أن تكون عطاءً لمخلوق، كائناً من كان،
بل هي أحقر من أن تكون عقاباً.ع النصر :
1صر المبدئي:
لذلك قالوا:
هناك انتصار مبدئي، يكفي أن تكون
مؤمناً ذا عقيدة سليمة،
أن تكون موحِّداً،
أن تكون مستقيماً،
ولو مات الإنسان لكان منتصرا انتصارا مبدئيًّا.


أصحاب الأخدود ألم يُحرقوا ؟
أثنى الله عليهم، ماشطة بنت فرعون:
و هِيَ تُمَشِّطُ ابْنَةَ فِرْعَوْنَ ذَاتَ يَوْمٍ،
إِذْ سَقَطَتْ الْمِدْرَى مِنْ يَدَيْهَا، فَقَالَتْ: بِسْمِ اللَّهِ، فَقَالَتْ لَهَا ابْنَةُ فِرْعَوْنَ: أَبِي ؟ قَالَتْ: لَا،
وَلَكِنْ رَبِّي وَرَبُّ أَبِيكِ اللَّهُ، قَالَتْ: أُخْبِرُهُ بِذَلِكَ، قَالَتْ: نَعَمْ، فَأَخْبَرَتْهُ، فَدَعَاهَا، فَقَالَ: يَا فُلَانَةُ وَإِنَّ لَكِ رَبًّا غَيْرِي ؟ قَالَتْ: نَعَمْ، رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّهُ،
فَأَمَرَ بِبَقَرَةٍ مِنْ نُحَاسٍ فَأُحْمِيَتْ، ثُمَّ أَمَرَ بِهَا أَنْ تُلْقَى هِيَ وَأَوْلَادُهَا فِيهَا، فَأَمَرَ بِأَوْلَادِهَا فَأُلْقُوا بَيْنَ يَدَيْهَا وَاحدًا وَاحِدًا،
إِلَى أَنْ انْتَهَى ذَلِكَ إِلَى صَبِيٍّ لَهَا مُرْضَعٍ، وَكَأَنَّهَا تَقَاعَسَتْ مِنْ أَجْلِهِ ـ سكتت، وكأنها تضعضعت ـ قَالَ: يَا أُمَّهْ اقْتَحِمِي، فَإِنَّ عَذَابَ الدُّنْيَا أَهْوَنُ مِنْ عَذَابِ الْآخِرَةِ، فَاقْتَحَمَتْ
أحمد
النبي عليه الصلاة والسلام:
لَمَّا أُسْرِيَ بِهِ مَرَّتْ بِهِ رَائِحَةٌ طَيِّبَ
))، قال: يا جبريل ما هذه الرائحة ؟ قال: هذه رائحة ماشطة بنت فرعون،
هذا هو النصر المبدئي ولو أنه قتل، ولو أنه حرق، ولو أنه هدم بيته،


كْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ
شيء آخر:
﴿ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ﴾
( سورة يوسف )
هذا الطفل الذي وضع في البئر ليموت، سيدنا يوسف، ماذا كانت النتيجة ؟ أنه أصبح عزيز مصر:
﴿ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ﴾
( سورة يوسف )


إن الله ناصر نبيه
ورد في الأثر
وليس بعيداً عنكم حينما تبعه سراقة،
إنسان ملاحق هدر دمه، وضعت مئة ناقة لمن يأتي به حياً أو ميتاً، يلحقه سراقة من أجل مئة ناقة،
يقول له النبي عليه الصلاة والسلام، والقصة معروفة عندكم:
كيف بك يا سراقة إذا لبست سواري كسرى ؟
كلام كالخيال، شرذمة ملاحقة مضطهدة نكل بها وقتلت، نبيها رأس هذه القلة مهدور دمه، ملاحق،
مئة ناقة لمن يأتي به حياً أو ميتاً يقول: يا سراقة، كيف بك إذا لبست سواري كسرى ؟
أي إنني سأصل سالماً، وسأنشئ دولة حرة كريمة، وسأحارب أكبر دولتين، وسوف تأتيني غنائم كسرى، ويا سراقة لك سوار كسرى،
كان عمر يعتلي المنبر، وقد جاءت كنوز كسرى، فقال: أين سراقة ؟
تصور دولة من العالم الثالث ضعيفة جداً، الدنيا كلها تحاربها، شعبها يعاني ما يعاني، مواطن من هؤلاء وعد أن يأخذ شيئاً ثميناً من البيت الأبيض، نفس المسافة،
فكان سراقة في المسجد، جاء بسواري كسرى، وقال بخ بَخ: أعيرابي من بني مدلج يلبس سواري كسرى.

هذه القصة ذكرها الذهبي في تاريخ الإسلام، وابن كثير في البداية والنهاية

لابد من
أنواع الجهاد :
* * *
الخــطبـة الثانية :
الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين،
وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله صاحب الخلق العظيم،
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
الدين هو التوحيد :
1 ـ جهاد النفس:
أيها الإخوة، دققوا،
هناك جهاد نفسي عندي هو الأصل،
الصحابة الكرام رجعوا من غزوة فقالوا رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر جهاد النفس والهوى،
هذا الجهاد النفسي دليله في القرآن الكريم:
﴿ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69) ﴾
( سورة العنكبوت)
ر التفضلِّي:
لا أحد يستطيع إفساد هداية الله لخلقه :
أيها الإخوة الكرام،
ارجعوا الان الامرلله واستفيقوا فان القدربيدى الله
لو أن قوى الأرض اجتمعت بكل إمكاناتها، بكل بأسها، بكل قوتها، بكل إعلامها، بكل أموالها، بكل حلفائها،
لو أن أهل الأرض اجتمعوا على أن يلغوا هداية الله لخلقه لا يستطيعون،
الله موجود:
﴿ قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى * قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى ﴾
( سورة طه )
نحن في أمسّ الحاجة إلى أن نثق بالله عز وجل، ولن يتخلى عنا:
﴿ أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا لَا يَسْتَوُونَ (18(
( سورة السجدة)


﴿ وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ ﴾
( سورة الزخرف)
ما دام التعلق بالله، والتوكل عليه، والطلب منه، والثقة به فالله يقول:

أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، فَلْيَظُنَّ بِي مَا شَاءَ
[ متفق عليه ]
وحسن الظن بالله ثمن الجنة.
التو
﴿ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ ﴾
( سورة هود: من الآية 123 )
أيعقل أن يقول الله لك:
اعبدني،
ويسلمك إلى غيره، مستحيل وألف مستحيل.
مرة أحد الطغاة من الولاة قال لسعيد بن جبير: سأقتلك،\
قال: والله لو علمت أن حياتي بيدك لعبدتك من دون الله،
هذا التوحيد ألا ترى مع الله أحدا، أن ترى أن يد الله تعمل وحدها،
أن ترى أن كل من في الأرض دُمى تتحرك، أحياناً تستوعب خطة الله خطة أعدائه لحكمة بالغة،
عرفها مَن عرفها، وجهلها مَن جهلها.
أربعة أمور لابد أن تعلمها حتى يستقيم إيمانُك :
3 ـ يجب أن تعلم أن الله يَعنيه ما يجري في الأرض:
2 ـ جهاد الدعوة:
ء :
اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق، ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، ولك الحمد على ما قضيت، نستغفرك و نتوب إليك،
اللهم اهدنا لصالح الأعمال لا يهدي لصالحها إلا أنت، اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت،
اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، مولانا رب العالمين، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهم بفضلك ورحمتك أعل كلمة الحق والدين، وانصر الإسلام، وأعز المسلمين، وأذل الشرك والمشركين، خذ بيد ولاة المسلمين لما تحب وترضى يا رب العالمين، إنك على ما تشاء قدير، اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، لا تأخذنا بالسنين، ولا تعاملنا بفعل المسيئين يا رب العالمين، اللهم اسقنا الغيث، ولا تجعلنا من القانطين، اللهم اسقنا الغيث، ولا تجعلنا من القانطين، اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أعل كلمة الحق والدين، وانصر الإسلام، وأعز المسلمين، وأذل الشرك والمشركين، دمر أعداءك أعداء الدين اجعل تدميرهم في تدبيرهم، اجعل الدائرة تدور عليهم يا رب العالمين، انصر عبادك المؤمنين في مشارق الأرض ومغاربها، وفي شمالها وجنوبها، إنك على ما تشاء قدير، وبالإجابة جدير.
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى