علمني رسول الله ان خيرية الأمة في التمسك بامر ربها وهدي نبيها، وكيف نحقق الخيرية الأن واللقاء224 التقي ان شاء الله 30/11/2018

اذهب الى الأسفل

علمني رسول الله ان خيرية الأمة في التمسك بامر ربها وهدي نبيها، وكيف نحقق الخيرية الأن واللقاء224 التقي ان شاء الله 30/11/2018

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الثلاثاء نوفمبر 27, 2018 11:01 pm

علمني رسول الله ان
خيرية الأمة
في التمسك بامر ربها
وهدي نبيها،
وكيف نحقق الخيرية الأن
واللقاء224
التقي ان شاء الله
30/11/2018
#########

الحمد لله
رب العالمين،

الحمد لله الذى
عنت الوجوه لعظمته ،
خضعت الرقاب لقدرته
!!!!!

الحمد لله
ما ذكره الذاكرون ،
وما غفل عن ذكره الغافلون ،
!!!!!!!!

الحمد لله
عدد ورق الاشجار
ومكايل البحار
وقطر الامطار
ومااظلم عليه الليل واشرق عليه النهار،
!!!!!!

ونشهد أن لا إله إلا الله
وحده لاشريك،
##############
ولاند له ولاشبيه ولامثل له،

سبحانه ،سبحانه،
فالشرع ماشرعه الله
والحكم ما حكم به الاله
قال جل في علاه،
﴿إِنْ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ
أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ
ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ
وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ﴾
(يوسف: 40(
•••••••
سبحانه،
فالأمر ما أمر،
والنهي ما نهى
كما بين الاله،
﴿أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ
تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ﴾
(الأعراف: 54(



وأشهد أن نبينا وقائدنا وقدوتنا وسيدنا محمد عبد الله ورسوله ،
نبيه المصطفى ،
#################################
ورسوله المجتبى ،
صلى الله عليه وعلى آله وصحابته أجمعين
وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
وعلينا وعلى عباد الله الصالحين
،،،،،،،
بلغ العلا بكماله
........

أما بعد


ايه الاحبة
علمني رسول الله،
واللقاء 224
############
ومازلنا نتعلم من النبي
نتعلم
الأخلاق الحميدة،
وصفاء السريرة
!!!
نتعلم
صدق اللسان والبيان،
نتعلم
أن نبتسم وننسى الهموم والأحزان،
!!!
نتعلم
الحلم وكظم الغيظ،
نتعلم
التسامح والصبر
!!!
نتعلم
حُسن الخلق والإيثار،
################

اولا،،
######

أيها المسلمون
نعم بقول الله واختياره،
إننا خير أمة أخرجت للناس؛
نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر.

فنحن
من أخرج الله بنا الناس
من عبادة العباد لعبادة رب العباد،

ونحن
من حكمنا الناس بكتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه،
وبسنة رسوله ﷺ
الذي لا ينطق عن الهوى؛
فعم
الرخاء والأمن وانتشر العدل بين الناس،

ولم نكره
أحدا على دخول ديننا،
بل لقد دخلوا طواعية في دين الله لما شاهدوا بأعينهم خيرية تلك الأمة،

ونحن
من رفعنا عن الأمم طغاتها بدماء قادتنا وجنودنا،

ونحن
من منع ديننا وأد البنات،

ونحن
من نحافظ على الحقوق
فنقطع كل يد تمتد على حقوق الآخرين،

ونحن
من منع ديننا الرذيلة بين الناس وحافظنا على الأعراض والأنساب من الاختلاط
فجلدنا ورجمنا بأمر من الله،

ونحن
من حملنا الدين للناس بالدعوة والجهاد وراء خلفائنا
نعطي كلا منهم بيعته،

ونحن
من احترمنا حقوق المرأة الشرعية وجعلنا لها صوتا مسموعا
فقال لها خليفتنا:
“أصابت امرأة وأخطأ عمر”،

ونحن
من جعل نبينا لأهل الكتاب ذمة نعطيهم حقوقهم
ولا نظلم منهم أحدا،
ولو قهرناهم ما بقي في ديار الإسلام يهودي ولا نصراني …

فهل عرفت من نحن؟،
ولماذا نحن خير أمة أخرجت للناس ؟ ،

وليعلم
القاصي والداني
أن من يمارس على هذه الأمة من قهر وبطش وقتل وحرب فكرية ،
لن يمنعها من صحوتها ،
ولن يفت في عضدها،
وستعود لها هيبتها عن قريب؛ فتقطع كل لسان يتعدى على كتاب الله وسنة رسوله ﷺ بالغمز واللمز
!!!!!!!!!!!
نعم
تعلموا الصحابة من نبيهم
فكانوا
يستحقوا ان ينتسبوا لخير امة
اخرجت للدنيا
فهل عدنا اليوم الي
نهج محمدا وصحبه
فلقد
- علمنا رسول الله
منذا اكثر من 1440 عام
اننا خيرا امة اخرجت للناس

فلقد روى الترمذي
بسند حسن
عَنْ بَهْزِ بْنِ حَكِيمٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ
أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ – صلى الله عليه وسلم- يَقُول
ُ فِي قَوْلِه
ِ (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ)
قَال
َ « إِنَّكُمْ تُتِمُّونَ سَبْعِينَ أُمَّة
ً أَنْتُمْ خَيْرُهَا
وَأَكْرَمُهَا عَلَى اللَّهِ »
!!!!!!!!!!

قَالَ الْإِمَام أَحْمَد :
عَنْ عَبْد الرَّحْمَن بْن أَبِي بَكْر أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
” إِنَّ رَبِّي أَعْطَانِي سَبْعِينَ أَلْفًا يَدْخُلُونَ الْجَنَّة بِغَيْرِ حِسَاب ”
فَقَالَ عُمَر :
يَا رَسُول اللَّه فَهَلَّا اِسْتَزَدْته فَقَالَ
اِسْتَزَدْته فَأَعْطَانِي مَعَ كُلّ أَلْف سَبْعِينَ أَلْفًا ”
قَالَ عُمَر :
فَهَلَّا اِسْتَزَدْته
قَالَ
” قَدْ اِسْتَزَدْته فَأَعْطَانِي مَعَ كُلّ رَجُل سَبْعِينَ أَلْفًا ”
قَالَ عُمَر :
فَهَلَّا اِسْتَزَدْته
قَالَ
” قَدْ اِسْتَزَدْته فَأَعْطَانِي هَكَذَا ”

وَفَرَّجَ عَبْد الرَّحْمَن اِبْن أَبِي بَكْر بَيْن يَدَيْهِ
وَقَالَ
عَبْد اللَّه وَبَسَطَ بَاعَيْهِ
وَحَثَا عَبْد اللَّه ثلاث
وَقَالَ هَاشِم :
وَهَذَا مِنْ اللَّه لَا يُدْرَى مَا عَدَده .
!!!!!!!!
،،،،،،،،
علمنا الحبيبي من بداية الدعوة الاسلامية
اننا سنبقى
خير امة يوم
ان نعلم يقينا
ان
الإسلام يوحِّد الأمَّة،
ولا تتشتَّت؟!

وان
الإسلام يعزُّ الأمَّة،
ولا تذل ُّ؟!

وان
الإسلام يعلوا الأمَّة،
ولايضعها؟!

وان
الإسلام يهتدِي الأمَّة،
ولا تضلُّ؟!
قال تعالي
﴿ وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ
وَأَنْتُم
ْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّه
ِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ
وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ﴾
[آل عمران: 101[
################

علمنا رسول الله اننا سنبقى
خير امة يوم
ان تعلن الامة
بقولها وفعلها واعمالها
ان
َّ الخنوع والخضوع
لا يكونان إلاَّ لله،

وأنَّ الذلَّة والانكِسار
لا يكونان إلاَّ لذات الله،!!

وأنَّ الاستِمدَاد والاستِلهَام
لا يكونان إلاَّ من الله،!!

وأنَّ العَوْن والتوكُّل
لا يكونان إلاَّ على الله،!!

وأنَّ الحفظَ والاستِعانة
لا يكونان إلاَّ بالله –!!
#####
،،،،،،،،،،،،،

علمنا رسول الله
اننا سنعود وسنبقي خيرا امة
يوم ان
تعدل الامة ولا تظلم
###################
يوم ان
ترحم الرعية
وتنصر المظلوم
وتأخذ على يد الظالم
وتقتص من المعتدي
وتنصف المعتدي عليه،

يوم ان نعودا الي
النبع الصافي
الي قول
خلفاء النبي
ان
القوي فيها ضعيف حتى تأخذ الحق منه،
والضعيف قوي حتى تأخذ الحق له،

يوم ان
لا تقبل شفاعة في حدودِ الله
لو سرق الشريف فيهم
اقاموا عليه الحد،
وإن جاع الفقير فيهم
أنصفوه واطعموه وأشبعوه،
"*"*"*"*"*

-علمنا رسول الله اننا سنبقى
خير امة يوم ان
نعود كما كانت
امة الاسلام
التي كانت
ترعى حق اليتيم
وتنصف الأجير
وترعى العاجز
وتحمل الكل
وتعين على نوائب الدهر
"*"*"*"*
##########



ثانيا،،،،
######
اعلموا
احباب رسول الله
(ص)
ان
أهل الإسلام والمسلمون فى أى عصروزمان
وفي كل مكان
كانوايمثلون
جنة الله عز وجل فى الأرض فكانوا جميعا داخلين
تحت قول ربهم
كنتم خيرا امة اخرجت للناس

لماذ؟؟؟؟
لانهم كانوا اصحاب
قلوبا نقية
وكانوا مؤمنين
بحق
وكان يصدق فيهم قول
ربهم
" وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ " (الحجر47(

وكان حالهم يوافق قولهم دائما ،
كانت افعالهم تبعا ربهم،
وموافقة
لامر الله ورسوله
لذا مدحهم الله
بقوله سبحانه،
"وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ
وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ
وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ
فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ " (الحشر9 (


ونظروا معي الي صورة
من الصورة التي كانوا عليه
،،،،،،،،،،،،
ففيما صح انه
روى عن احد اصحاب رسول الله
(ص)
ان رجل ذبح
كبش فى عهد احد الخلفاء الراشدين المهدين
واعطى رأسه لفقير من المسلمين
فجلس مع زوجته
وقال يام فلان
ألا ترين أن أخى فلان الفقير أحوج إلى هذه الرأس منا
ثم أخذها واعطاها إليه

وجلس الأخر بعد ذلك مع زوجته
وقال يأم فلان
ألا ترين أن أخى فلان الفقير احواج إلى هذه الرأس منا
ثم أخذها واعطاها إليه ،

فمرت هذه الرأس
على سبعة منازل
ثم عادت إلى صاحبها الأول كيف هذا ؟
ولما هذا ؟
لأنهم كما قال الله
فى شأنهم
"وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ" الحشر 10
لذا كان حقا ان تكون
خير امة
اخرجت للناس،،،،
!؛!؛!؛!؛!؛!؛!


وصورة اخري
،،،،،،،،،
وفيما يروي كذلك
انه
قد حدث قحط
فى المدينة المنورة ولم يعد عند التجار كفاً من الدقيق وجاءت تجارة لتاجر من الدقيق يحملها ألف جمل
وهو سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه
فانتهز الفرصة لا لينال المكاسب العاجلة
ولكن لينال المكاسب الباقية
عند الباقى عز وجل

وذهب إليه تجار المدينة
وقولوا :
بع لنا هذه التجارة
قال : بكم
قالوا نعطيك مثل ثمنها
قال :
جأنى من اعطانى أكثر من ذلك
قالوا :
نعيطك ضعفى ثمنها
قال :
جأنى من أعطنى أكثر من ذلك
قالوا :
من ونحن تجار المدينة
ولم يبقى فيها تاجر غيرنا
قال :
جأنى من اشتراها
بعشرة أضعاف
قالوا بالله عليك من هو ؟
قال اشهدكم
أنى جعلتها صدقة على فقراء المسلمين
وصدق الله العظيم
اذ يقول،،
"مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ
فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا
وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ
فَلاَ يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا
وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ "
(الأنعام160(

ومثل هذا الأحوال كثيرة
يضيق الوقت عن حصر بعضها فى هذا المجتمع
الذى رباه النبى ،
على الأخلاق الكريمة
والأحوال المستقيمة
والمعاملات الإهية العظيمة جعلتهم جميعا ينطبق عليهم قول الله .
"كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ "
(آل عمران110(
!؛!؛!؛!؛!؛!؛!
###############

واخيرا
#####
ياتي
سؤالنا اليوم
ولسان الحال
يقول
يا خير أمة اخرجت للناس ،
بالله عليكم فلنصدق اليوم
هل نحن اليوم امة
تستحق الخيرية؟؟ ؟؟؟؟
!!!!!!!!!!

أبالغش
فى الكيل والميزان لإخوانكم المسلمين ؟؟

أم باتخاذ الكذب
اسلوباً للضحك على الصادقين والمخلصين؟؟

أم بالتآمر
للوصول إلى المناصب الفانية فى الأعمال على اكتاف إخوانكم المؤمنين؟؟

أم بأكل
حقوق إخوانكم من آباءكم وأمهاتكم ؟؟

أم بالأحقاد
التى جعلت المؤمن يحقد على أخيه ؟؟،

أو بشيء
من لعاعة الدنيا الفانية قد تطغيه؟؟ ،
وقد تجعله ينسى أمر خلقه وباريه
!!!!!!!!!!

ابهذه الأحوال
وغيرها ننال وسام الخيرية
في هذا الزمان؟؟؟
ونحشر يوم القيامة
" مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً "(النساء69 (

لا يكون ذلك ابداً
ايه الاحبة
نعم
لن تعود امة النبي خيرا امة
إلا إذا تمسكنا
بديننا
واخلاق قرآننا
!!!!!!!!
وقد سمعنا
قول الله عز وجل
الذي يقول فيه الله
على لسان أبى الأنبياء عليه السلام
" فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ" (إبراهيم36(

!!!!!!!
لاحل ولانجاة لنا الا في عودتنا الي شريعة ربنا
واتباع واحياء سنة نبينا
نعم
فمن تابع
رسول الله صلى الله عليه وسلم فى هديه واخلاقه وشمائله ، وسلوكه ،
ولو كان أميا لا يقرأ ولا يكتب فاز بهذه المعية الرضوانية ، وكان معه يوم الزحام
" يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ "
(التحريم8 (
*************

الخطبة الثانية
#########
الحمد الله الذى هدانا للإيمان وجعلنا مسلمين ،،

واشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له رحيم بخلقه لطيف بعباده يحب التوابين ،
ويحب المتطهرين ، ،،

واشهد أن سيدنا محمد عبد الله ورسوله إمام النبين ورسول المرسلين
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد ، وعلى آله وصحبه وسلم اجمعين
أما بــعد ،،،

فيا عباد الله جماعة المؤمنين
إن اكبر الأمراض التى تفسد علاقتنا الاجتماعية واحوالنا الإسلامية هى هذه الأمراض التى ذكرنا بعضها واشار إليها القرآن والسنة
امراض القلوب
وامراض النفوس
من الأثره والأنانية
وحب الذات
والاحقاد والغل والحرص والطمع والشح
وغيرها من هذه الامراض التى لم ولن يعالجها
إلا كتاب الله
وسنة رسول الله
صلى الله عليه وسلم

هذه يا إخوانى
باختصار شديد احوال المؤمنين
التي نالوا بها الخيرية ،
وما بها يصلح الله عز وجل شأن المسلمين ،
فلابد ان نعيد الاسلام
بيننا
حكما عدلا،،
وهنا فطن الصحابة
فسئلوا
من المسلم يا رسول الله ؟
قال فى اختصار شديد
صلى الله عليه وسلم
( المسلم من سلم
المسلمون
من لسانه
ويده )
(البخاري عن عبد الله بن عمرورضي الله عنهما)

عرّفه صلى الله عليه وسلم بصفات واخلاق نورانية
من
سلم المسلمون من لسانه ويده
فالمسلم
لا يغتب
ولا يسب
ولا يشتم
ولا ينم
ولا يلعن
ولا يلوك الاعراض
ولا يخرج من لسانه شئ يؤذى المؤمنين ،

فقد قيل لرجل منهم
أغتاب رجل من إخوانه
هل جاهدت اليهود فى هذا اليوم ؟
قال : لا
هل جاهدت الكافرين فى هذا اليوم ؟
قال لا
قال له يا اخى
يسلم منك اليهود
والكافرين
ولا يسلم منك اخاك المؤمن

المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده

لا يشكوه بشكايه
ولا يكيده بيده سواء
كان محقاً أو مبطلات
لا يغشه
ولا يخونه
ولا يغدر به
ولا يستولى على حقه إلا بإذنه ولا يفعل شئ يغضب الله فى شأنه

واليوم
اختم بتحذير النبي
وجعلوه ثمرة التذكرة اليوم

ماذا يفعل هذا العبد المسلم
يوم يلقى الله ؟
حتى ولو كان مديماً على الصلاة ، ويحج كل عام بيت الله ،

قالوا يا رسول الله
إن فلانه تقوم الليل
وتصوم النهار ،
ولكنها تؤذى جيرانها
فقال صلى الله عليه وسلم
( لا خير فيها هى فى النار ،
هى فى النار ،
هى فى النار )
(البخاري والحاكم
من حديث
أبي هريرة رضي الله عنه)
!!!!!!!

البضاعة التى تدخلك الجنة وتنال بها رضوان الله
هى صفاء القلب لله
والحب لكل خلق الله
واخراج الشحناء والبغضاء لجميع خلق الله.
قال
صلى الله عليه وسلم :
اتَّقِ الْمَحَارِمَ تَكُنْ أَعْبَدَ النَّاسِ ، وَارْضَ بِمَا قَسَمَ اللهُ لَكَ تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ ،
وَأَحْسِنْ إِلَى جَارِكَ تَكُنْ مُؤْمِنًا ، وَأَحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ تَكُنْ مُسْلِمًا ،
وَلاَ تُكْثِرِ الضَّحِكَ ،
فَإِنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ تُمِيتُ الْقَلْبَ. (رواه احمد والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه)
أو كما قال

أدعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة
!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!
لكن دعاء
من قلوب طاهرة
ونفوس تقية
مؤمنة
يقول فى شأنها الله
"إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ " (المائدة27 (
.... ثم الدعاء
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 342
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى