علمني رسول الله ان احسن الظن بخالق الارض والسماء واللقاء213

اذهب الى الأسفل

علمني رسول الله ان احسن الظن بخالق الارض والسماء واللقاء213

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الإثنين أكتوبر 08, 2018 2:03 pm

علمني رسول الله
ان
احسن الظن ابتداء وانتهاء
بخلق الارض والسماء
واللقاء
113 بالتقي ان شاء الله
:::::::::

الحمد لله رب العالمين
الحمد
له الخلق والامر
له النعمة والفضل
له الثناء والمجد

سبحانه
لم يخلق السموات والارض ومابينهما باطلا
ولم يخلق الانسان سدا عاطلا
بل خلق الخلق ليعبدوه
وبالالوهية يفردوه
واصبغ عليهم نعمه ليشكروه

ثم دعاهم الى طاعته ليطعوه
فمن اقبل اليه منهم ارضاه
ومن اعرض عنه منهم ناده
قائلا سبحانه
(قل ياعبادى الذين اسرفوا على انقسهم.............)
************


ونشهد ان لااله الا الله وحده لاشريك له
#####
الموصوف
بصفات الكمال والجمال والجلال
المنزة
عن العيوب والنقائص والمثال
حى قيوم
حى لايموت
قيوم لاينام
ولاينبغى له ان ينام
يرفع اليه عمل الليل قبل عمل النهار
وعمل النهار قبل عمل الليل
حجابه النورلو
كشفه لاحرقت سبحات وجه
مأنتهى اليه بصره من خلقه
،،،،،،،

واشهد ان سيدنا محمد عبدة ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه
البشير النذير
#########
السراج المزهر المنير
اعظم الانبياء مقاما
وخيرو الانبياءكلاما
لبنة تمامهم
ومسك ختامهم
رافع الاسرى والاغلال
الداعى الى خير الاقوال والافعال والاعمال
ارسله الله الى العالمين ففتح به اعينا عميا
واذانا صما وقلوبا غلفا
،،،،،،،،،،
يامن هُديتم بالنبي محمدا
سيروا بهدي نبيكم تعظيما
وإذا سمعتم ذِكرهُ في مجلسٍ
صلوا عليه وسلموا تسليما

!؛!؛!؛!؛!؛!؛!؛!؛!
كن مع الله
????????فمع الله ..
لا الأمس يحزنني ..
ولا اليوم يشغلني ..
ولا الغد يقلقني ..
فالله يكفيني ..

????????مع الله ..
فلا خوف من بشر ..
ولا رعب من مكر ..
ولا قلق من غدر ..
فالله ينجيني ..

????????مع الله ..
فلا جزع من مرض ..
ولا حذر من هرم ..
ولا وجل من موت ..
فالله يحميني ..

????????مع الله ..
فلا خوف من فقر ..
ولا ذل من بشر ..
ولا خوف من ضرر ..
فالله يحفظني والله يغنيني ..

????????مع الله ..
لا ضيق ولا هم ..
لا نكد ولا غم ..
لا حزن ولا ألم ..
فالله يؤنسني والله يكفيني ..

????????مع الله ..
الفأل يملأني ..
والأمن يغمرني ..
والحفظ يشملني والنصر آتيني ..فالله يسعدني والله يحفظني ..

????????قال ربي:
( أنا عند ظن عبدي بي ) ..

:::::::::::::
ايه الاحبة
لكم مني في البداية
بشري

ورد فى الاثر ان العبد العاصى اذارفع يديه الى الله
نعم
إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصي فيقول يارب
فتحجب الملائكة صوته
فيكررها يارب
فتحجب الملائكة صوته
فيكررها يارب
فتحجب الملائكة صوته
فيكررها فى الرابعة
فيقول الله عز وجل
إلى متى تحجبون صوت عبدي عني؟
لبيك عبدي
لبيك عبدي
لبيك عبدي
لبيك عبدى
######

اية الاحبة
ما ظنك برب العالمين؟؟
!!!!!!!!!
قال الله تعالى
في الحديث القدسي
"أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء"
[صحيح الجامع رقم (4316(

أي:
إن كان ظن عبدي أن أغفر له فسأغفر له،
وإن ظن أني سأقبل توبته فسأقبل توبته،
وإن ظن عبدي أن أجيب دعوته أجبت دعوته ..
فلترجو وتأمل في عفوه سبحانه
وإياك أن ييأسك الشيطان من رحمة الله ..
فهذا سوء الظن بالله ..
فما ظنكم بربكم؟

تذكر دائمًا
أن لك ربًا كريمًا جوادًا ..
رحيمًا بعباده ..
ونحن وإن كنا نذّم أنفسنا ولا نحسن الظن بها،
ولكن لنا رب
برّ رحيم يغفر الذنوب
ويعفو عن كثير




فما ظنك برب العالمين؟؟
!!!!!!!!!!!
فما ظنك برب العالمين في عسرك ويسرك
وما ظنك برب العالمين
في غناك وفقرك
وما ظنك برب العالمين في حربك وسلمك
وما ظنك برب العالمين في عطائك واخذك.
وما ظنك برب العالمين في أمنك وخوفك
::::::::

ما ظنكم بربكم
وهذه صفاته
(( لطيف .جميل.))
((طيب. رفيق. حليم . عظيم.))
(( رؤوف . تواب ))
(( عفو . كريم . غفور . رحيم ))

################
ما ظنكم برب
::::::::
وسعت رحمته كلّ شيء..

ما ظنكم بربٍّ ودود يتودد إلى خلقه وهو غني عنهم

ما ظنّكم بربٍّ واسع المغفرة

ما ظنكم بربٍّ ودود يتودد إلى خلقه بالنعم والعطايا
وهم يبارزونه بالمعاصى
فيتوب عليهم ويغفر لهم
**
ما ظنكم برب سبقت رحمته غضبه
ما ظنكم برب سبقت رحمته عقابه وعذابه

ماظنكم برب قال عن نفسه
نبئ عبادي اني انا
الغفور الرحيم،
***
###############
ما ظنكم برب
غفر لإمرأة باغية
سقت كلبا
***

ما ظنكم برب
غفر لرجل نزع عود شجرة
من طريق الناس
***

ما ظنكم برب
يفرح بتوبتك
و يجيب دعوتك
و يفرج كربتك
***

ما ظنكم برب
يستحي من عبد
أن يرفع إليه يديه
فيردهما خائبتين
***

ما ظنكم برب
يجزيك بالحسنة عشر أمثالها
و الله يضاعف لمن يشاء
***

ما ظنكم برب يتنزل إلى السماء الدنيا فيناديك
ليغفر لك
و يتوب عليك
و يحقق أمالك
و ذلك كل ليلة
***
#################


انه الله رب العالمين
من بيده
مفاتيح الفرج

من ياذن
باليسر بعد العسر

من بقدرته
يتبع الليل فجر

من بلطفه ورحمته وحكمته ياتي بعد الصبر نصر

انه الله رب العالمين
بلطفه تزول الهموم
وترحل الاحزان والغموم

انه الله رب العالمين
هو من عنده السعادة والفلاح والطمانينة والانشراح

انه الله رب العالمين
قدر الداء بحكمته
وانزل الدواء بلطفه ورحمته

انه الله رب العالمين
بذكره تنشرح الصدور ويطمئن القلب
وهو مسرور وبلطفه تتيسر الامور

واخيرا عجبت لمن عرف الله ولم يحبه
***
!!!!!!!!!!!!!!

####################

حسن الظن بالرحمن
من اعظم
علامات الايمان
،،،،،،،،،،

هل تعلم لماذا ؟
صبر نبى الله أيوب على المرض وتحمل الألم

هل تعلم لماذا ألقت أم موسى إبنها الرضيع فى اليم ؟

هل تعلم لماذا خرجت السيدة مريم إلى الناس بطفلها؟

هل تعلم لماذا لم يخشى نبى الله إبراهيم النار ؟

هل تعلم لماذ ترك نبي الله وخليله
زوجته وابنها في مكان جرداء لازرع فيه ولاماء؟

هل تعلم لماذ صار كليم الله وقومه داخل اليم؟

هل تعلم لماذ سلم يعقوب امره لله؟

هل تعلم لماذ صبرا يوسف علي بلائه؟

هل تعلم لماذا لم يخاف نبى الله محمد وصاحبه فى الغار ؟

هل تعلم لماذا ؟
لأنهم أحسنوا الظن بالله
ولأن ثقتهم بالله
كانت أكبر وأشد من الخوف والحزن والألم
فأحسن الظن بالله ولا تيأس
:::::::::::
################

وعلي دربهم
صاروا الصالحين
:::::::::
ﻗﻴﻞ ﻷﻋﺮﺍﺑﻲ في البصرة:
ﻫﻞ ﺗﺤﺪّﺙ ﻧﻔﺴﻚ ﺑﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﺠﻨّﺔ!؟.
ﻗﺎﻝ:ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﺷﻜﻜﺖ في ذلك ﻗﻂّ...
وﺃﻧّﻲ ﺳﻮﻑ ﺃﺧﻄﻮ ﻓﻲ ﺭﻳﺎﺿﻬﺎ
ﻭﺃﺷﺮﺏ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺿﻬﺎ
ﻭﺃﺳﺘﻈﻞّ ﺑﺄﺷﺠﺎﺭﻫﺎ
ﻭﺁﻛﻞ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﺭﻫﺎ
وﺃﺗﻔﻴّﺄ ﺑﻈﻼﻟﻬﺎ
ﻭﺃﺗﺮﺷّﻒ ﻣﻦ ﻗﻼﻟﻬﺎ
ﻭﺃعيش ﻓﻲ ﻏﺮﻓﻬﺎ
ﻭﻗﺼﻮﺭﻫﺎ...
ﻗﻴﻞ ﻟﻪ:
ﺃﻓﺒﺤﺴﻨﺔٍ ﻗﺪّمتها ..
ﺃﻡ ﺑﺼﺎﻟﺤﺔٍ ﺃﺳﻠﻔﺘﻬﺎ؟
ﻗﺎﻝ :
ﻭﺃﻱّ ﺣﺴﻨﺔٍ ﺃﻋﻠﻰ ﺷﺮﻓﺎً ﻭﺃﻋﻈﻢ ﺧﻄﺮﺍً ﻣﻦ ﺇﻳﻤﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﺟﺤﻮﺩﻱ ﻟﻜﻞّ ﻣﻌﺒﻮﺩٍ ﺳﻮاه
ﻗﻴﻞ ﻟﻪ :
ﺃﻓﻼ ﺗﺨﺸﻰ
ﺍﻟذنوب .
ﻗﺎﻝ:
ﺧﻠﻖ ﺍﻟﻠﻪ
ﺍﻟﻤﻐﻔﺮﺓ ﻟﻠﺬﻧﻮﺏ ،
ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻟﻠﺨﻄﺄ ،
ﻭﺍﻟﻌﻔﻮ ﻟﻠﺠﺮﻡ ،
ﻭﻫﻮ ﺃﻛﺮﻡ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﻌﺬّﺏ ﻣﺤﺒّﻴﻪ ﻓﻲ ﻧﺎﺭ ﺟﻬﻨّﻢ.
ﻓﻜﺎﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﻣﺴﺠﺪ ﺍﻟﺒﺼﺮﺓ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ :
ﻟﻘﺪ ﺣﺴﻦ ﻇﻦّ ﺍﻷﻋﺮﺍﺑﻲّ ﺑﺮﺑّﻪ ، ﻭﻛﺎﻧﻮﺍ ﻻ ﻳﺬﻛﺮﻭﻥ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺇﻻ ّﺍﻧﺠﻠﺖ ﻏﻤﺎﻣﺔ ﺍﻟﻴﺄﺱ ﻋﻨﻬﻢ ، ﻭﻏﻠﺐ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﺮّﺟﺎﺀ ﻋﻠﻴﻬﻢ.
ما أجمل الثقة بالله وحسن الظن به ....
:::::::::
#####################

مرض أعرابي فقيل له:
إنك تموت ..
قال:
وأين يُذهب بي ؟؟
قالوا :
إلى الله عز وجل
قال:
فما أجمل الموت وما أجمل لقاء الله
إنه حسن الظن بالله ومن أحب شيئاً أحسن الظن به

***********
قال أحمد ابن الحواري
سمعت أبا سليمان الداراني ووقفت عليه وهو لا يراني فسمعته يقول
مناجياً ربه
لأن طالبتني بذنوبي لأطالبنك بعفوك..
ولأن طالبتني بتوبتي لأطالبنك بسخائك..
ولأن أدخلتني النار لأخبرن أهل النار أني أحبك



!!!!!!!!!،،!!

ثانيا:::
احذر اخي فأن
سوء الظن بالله يتمثل فى:

)1(
اليـأس والـقـنـوت ..
والمسلم لاييأس ولايقنوت
ابدا،،
أن تيأس من رحمة الله
وتظن إنه لن يغفر لك
مهما اثقلتك الذنوب
احسن الظن بالله، ..

يقول الله عز وجل
في الحديث القدسي
"يا ابن آدم، لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي"
[رواه الترمذي وحسنه الألباني] ..
*************

)2(
حسن الظن يعلمنا يقينا
و اعتقادا أن الله لن يثيب المحسن ويُعاقب العاصى .. فربك عادل
لايمكن أن يساوي بين
مُحسن طائع
وبين مسيء عاصي،
قال تعالى
{أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ}
[الجاثية: 21[
************

)3(
اعتقاد أن الله
لا يقبل تضرع من دعاه ..
فالله يقبل دعاء كل أحد
ولكن القبول على مراتب؛
إما أن يعجل بالإجابة
أو يكفّر عنه بها سيئات
أو يدخرها له ليوم القيامة ..
و عندما يرى العبد الهدية يوم القيامة يتمنى لو أن كل دعائه لم يُعجل إجابته فى الدنيا ..
{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}
[البقرة: 186[
*************

)4(
إن تظن
أن الله لن ينصر دينه وأولياؤه وأن أعداء الإسلام سيظلون يتسلطون علينا طوال العمر وأن المسلمين لن يروا العزّ والتمكين أبدًا ..
ولكن ظننا بالله أن يرحمنا فالله أرحم بنا من أمهاتنا وأبائنا.

وعن أبي هريرة قال،
قال رسول الله
"لو يعلم المؤمن ما عند الله من العقوبة ما طمع بجنته أحد ولو يعلم الكافر ما عند الله من الرحمة ما قنط من جنته أحد" [متفق عليه] ..
أي إنه إذا علم المؤمن العقاب الذي عند الله فلن يطمع أن يدخل الجنة بل سيكون أقصى طمعه فى البعد عن النار،
ولكن رحمته سبقت غضبه سبحانه حتى إن الكافر لو علِم رحمة الله ما يأس من أن ينال جنته.

#################

وهنا السؤال الاهم
لماذا نُحسن الظن بالله تعالى؟
:::::::::::::::

والاجابه
لان هذا امرا من الرب العلي
والحبيب ا
) 1(
حُسن الظن بالله واجب ..
عن جابر قال
سمعت رسول الله قبل موته بثلاثة أيام
يقول
"لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله"
[رواه مسلم]
************

)2(
نحسن الظن بالله حتى نتعبده بأسماءه وصفاته الجميلة ..
قال تعالى
{وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}
[الأعراف: 180]
وأغلب الأسماء هي صفات جمال،
مثل:
العفو والجود والكرم وغيرها من صفات الجمال .
. فجانب الرجاء أعظم من جانب الخوف، لذا يجب أن نُحسن الظن بالله ..
قال
"إن عبدا أصاب ذنبا
فقال رب أذنبت فاغفره،
فقال ربه:
أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي
ثم مكث ما شاء الله ثم أصاب ذنبا فقال ربي أذنبت آخر فاغفر لي،
قال:
أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي،
ثم أصاب ذنبا
فقال رب أذنبت آخر فاغفر لي، قال:
أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به قد غفرت لعبدي فليعمل ما شاء"
[صحيح الجامع ]
***********"

)3(
لأننا موقنون بصدق وعد الله .. يقول الله عز وجل
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ}
[المائدة:9[
ولأننا موقنون أن الله سيُمكننا فى الأرض
فقد قال الله تعالى
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} [النور:55[
***************

)4(
لكى ندخل جنة الرضا .. فالقلوب مليئة برواسب من الذنوب والتربية الخاطئة،
التي تقطع ما بينك وبين الله .. ولا يوجد لها ترياق سوى حُسن الظن بالله ..
أن تُحبه وتُحب قربه
وتتعرف عليه برحمته وكرمه وفضله، فتدخل جنة الرضا .. قال رسول الله
"ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا"
[رواه مسلم] ..
###############

ولكن هناك فرق بين
حسن الظن والغرور،
فلو أحسنوا الظن لأحسنوا العمل .. قال تعالى
{.. فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}
[الكهف: 110[

بعكس المغرور وهو الذى يقع في المعاصي
ولا يفعل الطاعات
ويقول سيغفر الله لي ويتوب عليَّ.

وإن أحسنت الظن بالله
ستصير أكثر ثقةً فيه
وإنه لن يُضيعك
وستتوكل عليه وحده
ولن تسأل غيره ..

واعلم أن كل المشاكل التي تواجهك على الطريق إنما هي إبتلاء من الله سبحانه وتعالى، لكي يُطهر قلبك
وليعلم صدق توبتك
ومدى صبرك ..
قال تعالى
{أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2( وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3( [العنكبوت] ..


ومع كل بلاء
عليك بهذا الدواء،
حُسن الظن بالله،،

ومن أحسن الظن بالله،
كان دائم الخوف من البُعد عنه سبحانه وتعالى ..

فاللهم لا تحرمنا من لذة قربك ولا تحرمنا منك ومن طاعتك ومن حلاوة الايمان،،

########


الخطبة الثانية
#######
صورة
ممن احسنوا الظن بربهم
!!!،!!!!!،،!!!!!!

حسن الظن بالله
من قصص سيدنا سليمان عليه السلام مع النمل..

قال لها كم تأكلين في السنة .؟
فأجابت النملة : حبتين ..
فأخذها ووضعها في علبة ووضع معها حبتين ..
ولما فتح عليها بعد السنة وجدها قد أكلت حبة واحدة وادخرت الأخرى..
فسألها عن السبب ؟؟
فقالت :عندما كنت حرّة طليقة كنت أعلم أن الله تعالى لن ينساني يوماً ..
لكن بعد أن وضعتني في العلبة خشيت أن تنساني فوفرت من أكلي للعام القادم...!
فما أروع حسن الظن بالله ..والاستغناء عن جميع خلقه ..!

"وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين"

ونعم بالله الرزاق الفتاح العليم ..
**********

واخيرا
البشري
""""""""""

احتضر أحد الصالحين فبكت أمّه فقال:
يا أمّ لو أنّ حسابي يكون بين يديك فما تفعلين بي؟!
قالت: أرحمك..
فقال: الله أرحم بي منك..

ما أجمل حسن الظّنّ بالله!!

•أسأل الله أن يشملني ويشملكم ووالدينا ومن نحبّ برحمته ويظلّنا ويظلّكم بظلّه
يوم لا ظلّ إلا ظلّه ...
اللهم آمين .
:::::::::::::

كانت امرأة متعبدة تقول : والله لقد سئمت الحياة ولو وجدت الموت يباع لاشتريته شوقاً إلى الله تعالى وحباً للقائه
فقيل لها :
أفعلآ واثقة أنت من عملك ؟؟
فقالت :
لا ولكن لحبي إياه وحسن ظني به اشتقت إلى لقياه أفتراه يعذبني وأنا أحبه ...

قلت أنا ... لا والله ... فإنه يحبهم ويحبونه .

وما أحسن حسن الظن بالله والرجاء بالله فمن أحب شيئاً أحسن ظنه به ورجاه .
٪٪٪٪٪٪٪٪
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى