علمني رسول الله ان ابي وامي جنتي اوناري واللقاء 215

اذهب الى الأسفل

علمني رسول الله ان ابي وامي جنتي اوناري واللقاء 215

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الخميس سبتمبر 27, 2018 6:48 pm

علمني رسول الله ان ابي وامي هما جنتي او ناري
واللقاء215
بالتقي ان شاء الله
28/9/2018
##############
وبالوالدين إحسانا

المقدمة
:::::::::::::
الحمد لله
الذي أنزل على عبده الكتاب. وأظهر الحق بالحق و أخزى الأحزاب.
وأتم نوره. وجعل كيد الكافرين في تباب.

سبحانه.سبحانه،
غافر الذنب و قابل التوب شديد العقاب.
خلق الناس من آدم وخلق آدم من تراب.
خلق الموت و الحياة ليبلونا وإليه المرجع والمآب.

فمن عمل صالحًا فلنفسه والله عنده حسن الثواب.
*******
##########


وأشهد أن لا إله إلا الله
وحده ليس له
أنداد ولا أشباه ولا شركاء.

نطقت بوحدانيته جميع الكائنات
فالسماء دائما وابدا تقول سبحان من رفعني بقوته وامسكني بقدرته فهو ركني وعمادي

والارض تقول دائما وابدا سبحان من وسع كل شئ علما ومهد مهادي

والبحار تقول دائما وابدا سبحان من بمشيئته اجراني واسال عيوني لقصادي وورادي

والعارف به يقول سبحان من دلني عليه واليه مرجعي ومعادي ،

والمذنب يقول سبحان من
رأني علي المعصية فسترني وغطاني
ولما تبت اليه
تاب علي وهداني

******
########


وأشهد أن سيدنا محمدًا خاتم الرسل والأنبياء.
وإمام المجاهدين والأتقياء. والشهيد يوم القيامة على الشهداء..
فصلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه الأطهار من المهاجرين والأنصار.

أما بعد:

عباد الله
____
##########

سال احد الصالحين
من السعيد؟
ومن الاسعد ؟
قال السعيد من كان مع الله ..والأسعد من كان الله معه …
######

ان الله جل في علاه لما خلق الخلق
جعل عليهم حقا اعظم
وهو حق عبادته وحده لا شريك له ;
وجعل لبعض علي بعض منا
حقوق
واعظم هذه الحقوق
حق الابوين علي ابنائهم،
لذي
فلاتنسي قول ربنا
سبحانه
قال تعالى
((" وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ
وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا))
الإسراء/23

وقال سبحانه وتعالى
(واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين احسانا )
النساء/36
******

وعَنْ أَبِي بَكْرَةَ قَالَ:
قَالَ:
رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
"أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ؟ "
ثَلَاثًا.
قَالُوا:
بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ
قَالَ:
"الْإِشْرَاكُ بِاللَّهِ،
وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ -
وَكَانَ مُتَّكِئًا فَجَلَسَ
أَلَا وَقَوْلُ الزُّورِ"
مَا زَالَ يُكَرِّرُهَا
حتى قلت:
ليته سكت.
#######

ايه الاحبة ابتداء
ماهي
أسباب عقوق الوالدين
التي نراها اليوم في مجتمعنا المعاصر؟
والاجابة في ثلاثة امور نغفل عنها وهي'''
نعم
ايه الاحبة
خلاصة القول كله
ان اردنا ان نحصل علي الدواء
فلابد ان
نضع ايدينا علي الداء
ولا يحدث عقوق الوالدين إلا بأسباب،
أجملها في ثلاثة:

)1(
أولها: سوء التربية:
___________

فإن الوالد مسئول عن تربية ابنه على الكتاب والسنة،
والوالد الذي لا يربي ابنه
على القرآن،
وعلى حب الرسول عليه الصلاة والسلام،
وعلى الإتيان به إلى المسجد، والمداومة على الصلوات الخمس،
وعلى تقوى الله، والصدق، والوفاء،
يستحق العقوق من ولده.
;:;:;:;:;:;:;:;:

)2(
ثانيها:
الجهل
______
فعلى الوالد أن
يعلِّم ابنه ولا يتركه جاهلاً،
لا بد أن يعلِّمه العلم الشرعي وهو كتاب الله، وسنة الرسول عليه الصلاة والسلام.

يُروَى أن
أحد العلماء
::::::::
جاءه رجل،
فقال له:
ابني ضربني،
قال:
تعال بابنك،
فأتى به فإذا هذا الابن كبير سمين بدين كأكبر ما يكون من الرجال،
فقال له:
أضربتَ أباك؟
قال: نعم. ضربتُه،
قال: لِمَ ضربتَه؟
قال: وهل يحرم أن يضرب الابن أباه؟
أي: هل في الشريعة أنه لا يجوز ضرب الابن لأبيه؟
قال العالم للأب:
أعلَّمتَ ابنك شيئاً من القرآن؟ قال: لا والله.
قال: أعلمتَه شيئاً من السنة؟ قال: لا والله.
قال: أعلمتَه شيئاً من آداب الاسلام؟
قال: لا.
قال:
فماذا صنعت معه في حياته؟ قال:
أطعمتُه وسقيتهُ وآويتُه حتى كَبُر،
قال:
تستحق أن يضربك؛
لأنه ظن أنك ثور
فضربك.

قال تعالى:
يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ [الروم:7].

)3(
ثالثها:
افعل ماشأت كما
تدين تدان،،
ماذا فعلت انت مع والديك
او احدهما؟

عق الرجل والديه؛
فالجزاء من جنس العمل،
فمن بر أبويه رزقه الله عز وجل أولاداً يبرونه.
،
وهذا الجزاء من جنس العمل.
!؛:!؛:!؛:!؛:!؛:!؛:



قصص عن بر الوالدين
وكذلك
هذه الكلمات لابنائنا
وفتياتنا
اسمعوا الي نبيكم وحبيبكم وهو يرشدكم الي بابا من ابواب الفلاح في الدنيا والنجاة في الاخرة
_____________

قصة الشيخ
الذي شكا ابنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم

يـجلس عليه الصلاة والسلام في مجلس مع الصحابة،
فيأتي شيخ كبير مسن عجوز،
وهو يبكي،
فيقول عليه الصلاة والسلام:
ما لك؟
قال:
يا رسول الله!
أشكو إليك داهية من الدواهي -أي:
معضلة من المعضلات-
قال: ما لك؟
قال:
ابني يا رسول الله!
ربيته،
سهرتُ لينام،
وجعتُ ليشبع،
وظمئت ليروَى،
وتعبت ليرتاح،
فلما كبر غمط حقي وظلمني، ولوى يدي وضربني -
ذكر ذلك الزمخشري وغيره-
ثم أنشد شعراً في ولده
يقول:
غذوتُك مولوداً وعِلْتًك يافعا تعلُّ بما أجني عليك وتنهل
ُ
إذا ليلةٌ ضافتك بالسقم لم أب لسقمك إلا شاكياً أتململ
ُ
كأني أنا الملدوغ دونك بالذي لدغت به دوني فعيناي تَهْمِل
ُ
فلما بلغت السن والغاية التي إليها مدى ما فيك كنتُ أؤمِّل
ُ
جعلت جزائي غلظة وفظاظة كأنك أنت المنعم المتفضل
ُ
فليتك إذ لم ترعَ حق أبوتي فعلت كما الجار المجاور يفعلُ
فبكى
عليه الصلاة والسلام،
وروي أن جبريل
نزل فقال
{إن الملائكة بكت لبكاء هذا الشيخ}
ثم استدعى النبي صلى الله عليه وسلم ابنه،
فأخذ بتلابيب الابن وهزَّه،
وقال:
{أنت ومالك لأبيك}
ليبين عليه الصلاة والسلام
أن الابن وماله لأبيه يتصرف فيه،
وأنه لا يجوز أن يخرج عن طاعته، إلا إذا أمر بمعصية،
فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
!!!!!!!!!!!!!



فهما الصحابة الاوائل
فابقي الله ذكرهم
فمثلا
أويس القرني بر أمه فبر الله قسمه
واستجاب الله طلبه،
_____________________
يقول عليه الصلاة والسلام للصحابة وهو يحدثهم:
{سوف يقدم عليكم من أهل اليمن رجل اسمه
أويس بن عامر القرني... }
قال
النبي صلى الله عليه وسلم:
{له أم هو بار بها،
لو أقسم على الله لأبره،
فيه كالدرهم من آثار مرض البرص،
يشفع يوم القيامة لمثل قبيلة مضر
حتى يدخلوا بشفاعته الجنة}.
وكان رجلاً فقيراً في اليمن، ليس لـه مال،
ولا زوجة،
ولا أبناء
ولا بنات.
هذا الرجل قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم عنه للصحابة: {إذا قدم عليكم
فاطلبوا منه
أن يستغفر الله لكم}

يستغفرلمن ايه الموحدون؟؟
يستغفروا
لـأبي بكر وعمر
وعثمان وعلي،
وهم خير منه
لكنها حكمة من الله!
ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ [الحديد:21].
فكان أبو بكر في خلافته كلما أقبل وفد من أهل اليمن
سألهم، وقال:
أفيكم أويس بن عامر القرني؟ فيقولون: لا.
فتوفي أبو بكر ولم يأت أويس،
وتولى
عمر رضي الله عنه وأرضاه، فكان يسأل أهل اليمن حتى أتاه وفد الحجاج من أهل اليمن، فقال:
أفيكم أويس بن عامر القرني؟ قالوا: نعم.
يا أمير المؤمنين!
عندنا رجل يَرْعى الإبل لنا في الوادي،
إن كان هو الذي تقصد
فهو راعي غنم،
ماذا تريد مـن راعي الغنم؟
قـال: ألَهُ والدة؟
قالـوا: نعم. قال: أهو بار بها؟ قالوا: نعم.
قال: أصابه برص فبقي في بطنه كالدرهم من آثار البرص، قالوا: نعم.
فقال للصحابة:
قوموا بنا إلى أويس بن عامر فركب دابتة رضي الله عنه وأرضاه ومعه علي وجل الصحابة، وذهبوا إليه في الوادي، وهو في ضاحية من ضواحي المدينة، أتوا إليه، وقد توضأ وجعل عصاه سترة له إلى القبلة، يسجد ويركع ويدعو ويبتهل إلى الله،
فانتظر عمر
حتى انتهى أويس من الصلاة، فسلم عليه،
وقال عمر: من أنت؟
قال:
أويس بن عامر
قال: ألك والدة؟
قال: نعم.
قال:
اكشف عن بطنك، فكشف، فرأى عمر رضي الله عنه كالدرهم من البرص في بطنه، فقبل عمر بطنه،
وقال: استغفر لي،
فبكى أويس بن عامر،
وقال: سبحان الله! أستغفرُ لك وأنت أمير المؤمنين!
قال:
إن الرسول عليه الصلاة والسلام قال لنا:
{يقدم عليكم من أهل اليمن رجل له والدة هو بها بار،
لو أقسم على الله لأبره،
يدخل بشفاعته مثل قبيلة مضر يوم القيامة في الجنة}
فقال: غفر الله لك يا أمير المؤمنين!
فأخذ الصحابة يقولون:
استغفر لنا استغفر لنا،
وهو يدعو لهم.
ثم قال عمر: أ
تريد أن تقيم معي في المدينة؟ قال: يا أمير المؤمنين! اتركني أحيا يوماً جائعاً ويوماً شبعاناً حتى ألقى الله. فعاد عمر وسأل عنه في اليوم الثاني فلم يجده، وسأل رفقته فلم يجدوه، وقالوا: اختفى وذهب إلى العراق وحيداً غريباً.
غريباً من الخلان في كل بلدة إذا عظم المطلوب قل المساعد
سكن الخرابات حتى لقي الله، وهو يشفع يوم القيامة لمثل القبيلة العربية العظيمة مضر، يدخلهم الجنة بسبب بره بأمه.
فرضي الله عن أويس، الذي استغفر لأصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام، فقد ذهب إلى الله ببره بأمه.
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

قصة .
رجل بر بأمه
فصار
رفيق موسى في الجنة
بل وتجعلك انت
رفيقا للانبياء
بالجنة
اسمع
كان موسى كان يدعو الله فيقول يا رب يا رب أرني رفيقي في الجنة أريد أن أعرف من سيرافقني في الجنة فأوحى الله عز وجل إلى موسى يا موسى أول رجل يمر عليك هو رفيقك في الجنة أول رجل فانتظر موسى عليه السلام من سيمر علي من سيمر عليّ فإذا برجل لا يعرفه موسى وهو لا يعرف موسى عليه السلام رجل عادي حاله حال الناس تعجب موسى،
موسى ظن أن الإجابه ستكون نبي من الأنبياء ستكون رجلا مشهورا بصلاحه هذا الرجل غيرمعروف
فتبعه موسى عليه السلام يريد ان يرى لماذا هذا الرجل صار رفيقه في الجنة
يقول فدخل بيتا بيت مفتوح بيت قديم فدخل الرجل وجلس أمام إمرأة عجوز
وموسى عليه السلام يرقبه من بعيد ،
إمرأة عجوز على الأرض جالسة إمرأة كبيرة في السن فدخل هذا الشاب إليها فسلم عليها يقول
فإذا به يشوي اللحم يصنع الطعام ويأتي بالطعام هو الذي جاء بالطعام فصنعه وشوى اللحم
ووضع الطعام بالقرب منها
وجاء بالماء ثم أخذ الطعام وأخذ يُلقمها في فمها يُلقم هذه العجوز في فمها يضع الطعام ثم يسقيها بالماء
ثم بعد أن رتب البيت ونظف البيت وغسل فم هذه العجوز خرج من بيته
الرجل لا يعلم أن هذا موسى عليه السلام فسلم عليه موسى فقال له :
يا فلان من هذه العجوز التي دخلت عندها وأطعمتها الطعام وسقيتها الشراب و غسلتها وفعلت .
فقال هذا الشاب :
إنها أمي

فقال موسى عليه السلام :
وهل تدعو لك هذه الأم ،
قال نعم تدعو لي كثيرا
لكنها لها دعاء لا تغيره ،
فقال موسى عليه السلام :
وبما تدعو لك هذه الأم
قال له :
تدعو لي بدعوة واحده دوما تقول اللهم اللهم اجعل ابني هذا مع موسى ابن عمران في الجنة
فقال له موسى :
أبشر أبشر يا عبد الله فقد استجاب الله دعاءها
وأنا موسى ابن عمران
وأنت رفيقي في الجنة
"""""""""

فلاتنسي قول ربك
قال تعالى:
((" وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

نعم نعم إنه دعاء الأم أين نحن من أمهاتنا ماذا فعلنا ماذا صنعنا معهن
إن دعوة أم أستجاب الله عز وجل لها فجعل هذا الرجل المسكين المتواضع المغمور بين الناس جعله رفيق موسى في الجنة
يعيش مع موسى في الجنة بدعوة من ؟
بدعوة أمه
ربما الإنسان يصلي طوال عمره ويفعل من الصالحات ما يفعل ولكن لا يصل لهذه الدرجة
لكن بدعوة صادقة من أمه ،
إلزم رجلها إلزم رجلها فتضمن
الجنة
!!!!!!!!!!!!

كن
كأبو هريرة وبره بأمه
وان كانت امك كامه
قبل اسلامها
____________
أبو هريرة يضرب به المثل في طاعته لوالدته، يقول:
{هاجرت من زهران إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام،
فلما نزلت في البيت ومعي أمي
اسمع
أخذت تسب رسول الله عليه الصلاة والسلام،
قال:
فغضبت،
وذهبت إلى الرسول عليه الصلاة والسلام،
وقلتُ:
يا رسول الله! أمي تسبك، أسمعتني فيك ما أكره،
فادعُ الله لها،
فرفع صلى الله عليه وسلم يديه،
وقال:
اللهم اهد أم أبي هِرٍّ،
اللهم اهد أم أبي هِرٍّ
قال أبو هريرة:
يا رسول الله!
وادعُ الله أن
يحببني وإياها إلى صالح المسلمين
قال:
وحببهما إلى صالح عبادك}
وعاد فوجدها تغتسل،
وطرق عليها،
وإذا بها تقول:
أشهد أن لا إله إلا الله،
وأشهد أن محمداً رسول الله، وعادت مهتدية إلى الله،
لما كان
ابنها باراً بها.
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


من قصص التابعين في بر الوالدين
والدب مع والديهما
____________________
قيل لأحد الصالحين،
وكان مشهوراً ببر الوالدين:
ما بلغ برك بأمك؟
قال:
ما مددت يدي إلى
الطعام إلا بعد أن تمد يدها،

وما نمت إلا بعد أن تنام،

وما رقيت سطحاً وهي تحتي خوفاً من أن أعقها بأن أرتفع عليها.

ولاوقت لنا ان نبين ان
البر للاباء نجاة
وان اردت المزيد فاقراء قصة
الثلاثة التي سدت عليهم
فوهة الغار،،
!!!!!!!!!!!!!!

وقالوا
للحسن البصري:
سمعنا أنك بارٌّ بأمك،
فما بلغ بك من بر أمك؟
قال:
ما نظرت إلى وجهها حياءً منها..

فكيف بمن بلغ به العقوق إلى أن يضرب والديه،
أو يلعنهما؟!!
!!!!!!!!!!!!





أقسام بر الوالدين
___________

وبر الوالدين على قسمين:
بر الأم،
وبر الأب.
الرسول عليه الصلاة والسلام يأتيه رجل -
والحديث متفق عليه-
فقال:
(يا رسول الله! مَن أحق الناس بحسن صحابتي؟
قال: أمك،
قال: ثم من؟
قال: أمك، قال: ثم من؟
قال: أمك، قال:
ثم من؟ قال: أبوك).
قال أهل العلم: بين عليه الصلاة والسلام أن للأم ثلاثة أرباع الحق، وللأب ربعاً من الحقوق.
ولذلك اجتهد الصالحون في برهم بأمهاتهم.
######


وكن علي يقين
انك مهما فعلت فلن
توفي
حقهما ابدا،،
فقد مر
ابن عمر رضي الله عنه وأرضاه برجل من أهل اليمن،
وقد حمل أمه على كتفيه
في حرارة شمس مكة،
وهو يطوف بها،
وقد سال العرق على جبينه في الظهيرة،
فقال:
[[يا ابن عمر! أسألك بالله، أجازيتُ أمي بما قَدَّمَت لي؟ قال ابن عمر:
لا والذي نفسي بيده
ولا بزفرة من زفراتها]].
معنى الكلام:
لَطَوافك بالبيت، وهذا الضنك والمشقة التي وجدتها لا تساوي زفرة من زفراتها، أو طلقة من طلقاتها في وقت الولادة، لا يساوي بر الابن بأمه طيلة ستين أو سبعين سنة.
######.


الخطبة الثانية

الحمد لله على ما أعطى واجزل نحمده تبارك وتعالى حمد العارفين الشاكرين الطالبين لمزيد فضله والصلاة على إمام العارفين وسيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



أسس بر الوالدين
__________

وبر الوالدين له أسس:
من بر الوالدين:
الدعاء لهما


أولها:
)1(
أن تدعو الله لهما في أدبار الصلوات
ان كانوا امواتا
_______________________

الدعاء العظيم، يوم أن ترفع يديك تدعو لوالديك في أدبار الصلوات وفي السجود،
وتقول:
(رب ارحمهما كما ربياني صغيراً)

)2(
ان تصل من يحبونهم
من ارحامهم
ويصف الرسول عليه الصلاة والسلام الرحم
ويقول -
كما في الصحيحين- :
{لما خلق الله الرحم تعلقت بالعرش،
وقالت:
يا رب! هذا مقام العائذ بك من القطيعة،
قال:
ألا ترضين أن أصل من وصلكِ! وأقطع من قطعكِ؟
قالت:
بلى يا رب!
قال:
فذلك لكِ}.





ومن حقوق الوالدين
ان كانوا احياء
)3(
أن يطاعا في أي أمر أمرا به في طاعة الله،
وأما إذا أمرا بالمعصية فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
سعد بن أبي وقاص
أحد العشرة المبشرين بالجنة، خال رسول الله عليه الصلاة والسلام،
لما أسلم وشهد أن لا إله إلا الله، قالت أمه
: لا آكل ولا أشرب حتى تعود من الإسلام إلى الشرك،
قال:
يا أماه! كلي واشربي.
قالت:
قد سمعتَ، وحَلَفَتْ بلاتِها وعزَّاها ألا تأكل ولا تشرب حتى يعود،
فحاورها وراودها ونازلها فرفضت،
ثم قال:
يا أماه! والذي نفسي بيده لو كان لك ألف نفس فخرجت نفساً نفساً على أن أعود عن دين رسول الله صلى الله عليه وسلم طرفة عين فلن أعود،
فكلي أو اتركي، فأكلت.
فأنزل الله عز وجل:
وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ
[لقمان:14-15].

إذاً: فلا طاعة لهما في معصية الله.
قال الحسن:
[[مَن أمرته أمه أن يصلي العشاء في البيت ويترك الجماعة فليعصها وليذهب إلى المسجد]].




من بر الوالدين
)4(
الإنفاق عليهما وقت العجز
______
ومن البر بهما: الانفاق عليهما وقت العجز عن النفقة:
وكثير من الآباء والأمهات اليوم لا يستطيعون الإنفاق على أنفسهم، لأن شبابهما وقوتهما وصحتهما وما آتاهما الله قد ضعفت، وعندما كبر هذا الشاب جحد حقهما في النفقة، وبلغ بمستواه هذا أخلاق اليهود والنصارى، فإن الذي يبلغ به العقوق إلى أن يحرم والديه النفقة فخلقه خلق اليهود والنصارى -والعياذ بالله- بل نفقة الوالدين واجبة على الولد على رغم أنفه، ومهما حاول أن يتمرد فإنه يجبر ويحبس حتى يؤدي النفقة إليهما.



من بر الوالدين
)5(
تقديمهما على الزوج والأولاد
____________________________
ومن البر لهما أن يقدم والديه على أبنائه وبناته وعلى زوجته.
فلا يقدم زوجته مهما كانت، وإن فعل فقد خان الله ورسوله، وخان دين الله وميثاقه وعهده.
إن قدم زوجته وأرضاها على حساب أمه، فهذا خائن غادر لميثاق الله سُبحَانَهُ وَتَعَالَى، بل يجب أن يكون رضا الوالدة مقدماً دائماً، فإن أراد أن يحلي زوجته، أو يلبسها، أو يطعمها، فبعد أن يرضي أمه، وأن يقدمها في كل الحقوق؛ فإن تنازلت وسمحت ورضيت فلا بأس أن يزيد لزوجته؛ لأنه أرضى قبلها أمه.



من بر الوالدين
)6(
السكنى
________________
قال أهل العلم: يسكنون أينما أرادوا، ولو كان في العين، فإن العين مهما ضاقت فإنها لا تضيق بالوالدين.
فمن حقوقهما: السكنى.. لا يسكن الولد إلا ووالداه معه؛ إلا إذا اختارا ورأيا أن المصلحة في عدم السكنى معه، لسلامة القلوب، والبعد عن الشجار والاختلاف، فلهما ذلك؛ لكن إذا أراد الوالد أو الوالدة بيتاً أو اختارا أمكنة من بيوته فيقدمان، ولهما الحق شريعة وعرفاً وميثاقاً وعهداً من الله.



من بر الوالدين
)7(
تتابع الزيارة
______________
ومن حقهما: الزيارة، فإذا كانا في بلد بعيد فبالاتصال، وطلب الرضا والسماح، وطلب الدعاء منهما.
ولكن كثيراً من الناس قد جهلوا هذه الحقوق، وتغمطوها، بل بلغ ببعضهم أن هجر أباه وأمه السنوات الطويلة في غضب، أو بلغ به العقوق أن لعن أباه أو أمه، أو ضرب أحدهما، أو خاصمهما حتى بكيا، فإذا بلغا إلى درجة الغضب الشديد الذي ينتج البكاء فقد عقهما عقوقاً كبيراً، وأصبح فعله هذا من الكبائر السبع التي ذكرها عليه الصلاة والسلام.



عباد الله:
إن الله تعالى قد أمرنا بأمر بدأ فيه بنفسه
فقال سبحانه:
﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾
[الأحزاب: 56.

هذا وما كان من توفيقٍ فمن الله وحده، وما كان من خطأٍ، أو سهوٍ، أو نسيانٍ، فمني ومن الشيطان، وأعوذ بالله أن أذكركم به وأنساه، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمدٍ وعلى آله وأصحابه الأطهار الأخيار ومَن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.

----------
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى