علمنا رسول الله ان يد الله تعمل في الخفاء )2( وأنهم يمكرون ويمكرو الله والله خير الماكرين واللقاء (168(

اذهب الى الأسفل

علمنا رسول الله ان يد الله تعمل في الخفاء )2( وأنهم يمكرون ويمكرو الله والله خير الماكرين واللقاء (168(

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الأحد ديسمبر 24, 2017 6:06 pm

علمنا رسول الله
ان يد الله تعمل في الخفاء
)2(
وأنهم يمكرون ويمكرو الله
والله خير الماكرين
واللقاء (168(
#########

الحمد لله رب العالمين
*************
الحمد لله الذي
كتب العزة
لمن أطاعه واتبع هداه ،

وكتب الذلة والشقاء
لمن أعرض عن سبيل الهدى واتبع هواه ،
!!!!!!!!!!

أحمده سبحانه وأشكره لما تفضل به علينا من النعم وأسداه ،
سبحانه
لا يخيب من رجاه ،
ولا يسأم من ناجاه
!!!!!

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
***********
الذي علمنا الاستمساك بشرعه
الفرار منه إليه
قائلين
***********""""
{رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ}
!!!!!!!
#####

وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله
************
رسول الله أهديكَ السلاما

أنار قدومك الدنيا فأهلاً
بنور الله أشرق واستقاما

بكَ الأخلاق تمّتْ واستقرّتْ
وفيك الخيرُ أثمرَ بلْ تنامى

بسطتَ العدلَ في الأرجاء حتّى
تساوى الناس قدراً واحتراما

حملتَ رسالة المولى إلينا
وأرسيتَ المحبّةَ والسلاما

وأنصفتَ الورى من كلِّ ظلمٍ
وحاربتَ الجهالةَ والظلاما

دعوتَ إلى الصفاء فلا رياءٌ
وكان الحقّ قصدَكَ والمراما

وخير الناس أحسنهم خصالاً
بطاعةِ ربّه العالي تسامى

عليك الله صلى كلَّ حينٍ
وأعطاك الوسيلة والمقاما
****"*
اللهم صلي وسلم وبارك على
اختاره ربه من بين البرية واصطفاه
وطهره من الرجس والآثام ونقاه
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ومن والاه .

أما بعد
******
ايه الأحبة احباب رسول الله
صلى الله عليه وسلم
ان
نار لم تحرق ابرهيم
وسكين لم تقتل اسماعيل
وبحر لم يغرق موسي
وحوت لم ياكل يونس
وصدق ربنا القائل
(قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا)
فالاقدار كلها بيد الله​
سبحانه
*******

لذلك اردت فى هذا اللقاء أن أوجه لنفسى وإياكم رسالة....
رسالة الى امة
ماضيها حىي
وحاضرها مات
******
رسالة الى امة
تناست فقط ولم تنسى انه مهما طال العمر فلا بد من دخول القبر

رسالة الى امة
اخذتها الغفلة وسرت بها فى دروب النسيان

كما اخبر الرحيم الرحمن
(اقترب للناس حسابهم وهم فى غفلة معرضون)

اا!!!!!!!
????═◄رسالة الى امة ماجت بها امواج الحياة الدنيا
كلما انكسرت موجة تبعتها موجة اخرى وهكذا
******
هى فى مجملها رسالة تذكير
قبل ان تدخل شمس العمر فى مجال الكسوف
وتسلم الاعضاء لفراش الموت
ويدرج الجثمان فى اكفان القدر
######
اختم رسائلي برسالة كتبها
الحسن البصري الى عمر بن عبد العزيز
""""""""
اما بعد:
فلو كان لك عمر نوح
وملك سليمان
ويقين ابراهيم
وحكمة لقمان
فإن امامك هول الموت
ومن ورائه داران
إن أخطأتك هذه صرت الى هذه
!!!!!!
فيا من بدنياه اشتغل ***
وغره طول الأمل.

الموت يأتي بغتةً ***
والقبر صندوق العمل.
!!!!!!!

????═◄
والرسالة خلاصتها
دع الكون وتدبيره لخالقه
واعلموا أن يد الله تعمل في الخفاء
فاطمئنوا
##########

وصدق رسول الله (ص)
إذ يقول
كما جاء في الحديث
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يومًا فقال:
«يا غلام إني أعلمك كلمات:
احفظ الله يحفظك،
احفظ الله تجده تجاهك،
إذا سألت فاسأل الله،
وإذا استعنت فاستعن بالله،
واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك،
ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك،
رفعت الأقلام وجفت الصحف».
[رواه الترمذي
وقال حديث حسن صحيح]
********
وفي رواية غير الترمذي
«احفظ الله تجده أمامك،
تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة،
واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك،
وما أصابك لم يكن ليخطئك،
واعلم أن النصر مع الصبر،
وأن الفرج مع الكرب،
وأن مع العسر يسرا».
#####
ولتعلم
تعالوا معي نتعلم
في يوم من الايام
وجه الرحمن
اللوم لصحابة رسوله يوما
بقوله تعالى
( إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ
وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا .. )
الآية 40 سورة التوبة ،
"""""'
نعم
اجتماع المشركون
واتفقوا على قرار واحد
وكان قرارهم
بقتل الرسول بمكة
فى ليلة معينه ،
وكان قرار القدير ان
امر الله نبيه بالهجرة فى ذات الليلة ،
ليجمع الله بين النبى وبين شعبه الذى ينتظرة بالمدينة لتتحول الرسالة الاسلامية من طور الدعوة والاضطهاد الى طور الدولة والتمكين .
ويمكرون ويمكرو الله
*******
#######
وموسى عليه السلام لما اطلع فرعون على معجزة العصا واليد اتخذ فرعون قرارا اخرق
ان يفضح موسى امام شعبه
وان يجمع له كل سحرته
(فَلَنَأْتِيَنَّكَ بِسِحْرٍ مِّثْلِه
ِ فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِدًا لَّا نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلَا أَنتَ مَكَانًا سُوًى ,(58( مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى )
واجتمع الناس فى ميدان عيدهم
وكان قرار ربنا وربهم
ان تشهد الدنيا كلها
السحرة وهم يعلنون
صدق رسالة موسى
ويتبعونه ويتحدون
سلطان فرعون .
ويمكرون ويمكرو الله
********
ثم يتمادى فى قراراته الخرقاء فيتبع موسى الهارب مع المستضعفين من قومه
يلاحقهم بمئات الآف من الجنود ، يمنعهم من المغادرة أو يحصدهم ، وحين رأى البحر انفلق
لم يرعوى بل اخذ قرار بملاحقتهم
فكان قرار العليم القوي القدير
ان يغرقهم اجمعين
( فغشيهم من اليم ما غشيهم واضل فرعون قومه وما هدى)
ويمكرون ويمكرو الله
*******""
######
ومدعى الالوهية فى سورة البروج ، يأخذ قراره الاخرق
بقتل الصبى المؤمن بابشع قتله فقد كان كافيه ان يضرب عنقه بالسيف ،
لكنه أمر نفرا من جنده بالقاءه من اعلى جبل ليظل يتعذب كلما إرتطمت رأسه بصخره من صخراته حتى يموت .
فكان قرار القدير الحليم ان
يعود اليه الصبى ليبلغه بهلكة جنده فقد كفاه الله شر القتله ،
فيأمر باغراقة ،
فيغرق الجند ويعود الصبى سالما ، وحين عرض الصبى عليه الطريق الوحيد لقتله بان يأخذ سهمه وينطق باسم رب الغلام ،
فيدفعه صلفه بفعل ذلك ليتخلص من الغلام ،
واذا باهل البلدة يصيحون بصوت واحد آمنا برب الغلام .
ويمكرون ويمكرو الله
********
#######
واختم واقول
ان قوم لوط اتخذوا قرارهم بالسير في الرزيلة والسفاهة والصلابة
فكان قرار الكريم
هلاكهم
*****
اسمع معي قصتهم سريعا
قصة قوم لوط ????
_______________

كانت بنت لوط تأخذ الماء من النهر على اطراف المدينه
فجاءتها الملائكه علي​ صورة بشر ﻓﺴﺄﻟﻬﺎ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ :
ﻳﺎ ﺟﺎﺭﻳﺔ ..
ﻫﻞ ﻣﻦ ﻣﻨﺰﻝ؟
ﻗﺎﻟﺖ
‏[ ﻭﻫﻲ ﺗﺬﻛﺮ ﻗﻮﻣﻬﺎ ‏] :
ﻣﻜﺎﻧﻜﻢ ﻻ ﺗﺪﺧﻠﻮﺍ ﺣﺘﻰ ﺃﺧﺒﺮ ﺃﺑﻲ ﻭﺁﺗﻴﻜﻢ ..
ﺃﺳﺮﻋﺖ ﻧﺤﻮ ﺃﺑﻴﻬﺎ ﻓﺄﺧﺒﺮﺗﻪ .
ﻓﻬﺮﻉ ﻟﻮﻁ ﻳﺠﺮﻱ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﻐﺮﺑﺎﺀ .
ﻓﻠﻢ ﻳﻜﺪ ﻳﺮﺍﻫﻢ ﺣﺘﻰ
‏( ﺳِﻲﺀَ ﺑِﻬِﻢْ ﻭَﺿَﺎﻕَ ﺑِﻬِﻢْ ﺫَﺭْﻋًﺎ
ﻭَﻗَﺎﻝَ ﻫَـﺬَﺍ ﻳَﻮْﻡٌ ﻋَﺼِﻴﺐٌ ‏)
ﺳﺄﻟﻬﻢ :
ﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﺟﺎﺀﻭﺍ؟ ..
ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﻭﺟﻬﺘﻬﻢ؟ ..
ﻓﺼﻤﺘﻮﺍ ﻋﻦ ﺇﺟﺎﺑﺘﻪ .
ﻭﺳﺄﻟﻮﻩ ﺃﻥ ﻳﻀﻴﻔﻬﻢ ..
ﺍﺳﺘﺤﻰ ﻣﻨﻬﻢ ﻭﺳﺎﺭ ﺃﻣﺎﻣﻬﻢ ﻗﻠﻴﻼ ﺛﻢ ﺗﻮﻗﻒ ﻭﺍﻟﺘﻔﺖ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻳﻘﻮﻝ :
ﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻷﺭﺽ ﺃﺧﺒﺚ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻠﺪ .
ﻗﺎﻝ ﻛﻠﻤﺘﻪ ﻟﻴﺼﺮﻓﻬﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺒﻴﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ،
ﻏﻴﺮ ﺃﻧﻬﻢ ﻏﻀﻮﺍ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﻗﻮﻟﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﻌﻠﻘﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ،
ﻭﻋﺎﺩ ﻳﺴﻴﺮ ﻣﻌﻬﻢ ﻭﻳﻠﻮﻱ ﻋﻨﻖ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻭﻳﻘﺴﺮﻩ ﻗﺴﺮﺍ ﻭﻳﻤﻀﻲ ﺑﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ -
ﺣﺪﺛﻬﻢ ﺃﻧﻬﻢ ﺧﺒﺜﺎﺀ ..
ﺃﻧﻬﻢ ﻳﺨﺰﻭﻥ ﺿﻴﻮﻓﻬﻢ ..
ﺣﺪﺛﻬﻢ ﺃﻧﻬﻢ ﻳﻔﺴﺪﻭﻥ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ . ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺼﺮﺍﻉ ﻳﺠﺮﻱ ﺩﺍﺧﻠﻪ ﻣﺤﺎﻭﻻ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﺑﻴﻦ ﺃﻣﺮﻳﻦ ..
ﺻﺮﻑ ﺿﻴﻮﻓﻪ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺒﻴﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﺩﻭﻥ ﺇﺣﺮﺍﺟﻬﻢ،
ﻭﺑﻐﻴﺮ ﺇﺧﻼﻝ ﺑﻜﺮﻡ ﺍﻟﻀﻴﺎﻓﺔ ..
ﻋﺒﺜﺎ ﺣﺎﻭﻝ ﺇﻓﻬﺎﻣﻬﻢ ﻭﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺢ ﻟﻬﻢ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﻤﺮﻭﺍ ﻓﻲ ﺭﺣﻠﺘﻬﻢ،
ﺩﻭﻥ ﻧﺰﻭﻝ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ .
ﺳﻘﻂ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ..
ﺻﺤﺐ ﻟﻮﻁ ﺿﻴﻮﻓﻪ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺘﻪ ..
ﻟﻢ ﻳﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺃﺣﺪ ..
ﻟﻢ ﺗﻜﺪ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺗﺸﻬﺪ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ﺣﺘﻰ ﺗﺴﻠﻠﺖ ﺧﺎﺭﺟﺔ ﺑﻐﻴﺮ ﺃﻥ ﺗﺸﻌﺮﻩ . ﺃﺳﺮﻋﺖ ﺇﻟﻰ ﻗﻮﻣﻬﺎ ﻭﺃﺧﺒﺮﺗﻬﻢ ﺍﻟﺨﺒﺮ .. ﻭﺍﻧﺘﺸﺮ ﺍﻟﺨﺒﺮ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﺸﻴﻢ . ﻭﺟﺎﺀ ﻗﻮﻡ ﻟﻮﻁ ﻟﻪ ﻣﺴﺮﻋﻴﻦ .. ﺗﺴﺎﺀﻝ ﻟﻮﻁ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻦ ﻧﻔﺴﻪ :
ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺧﺒﺮﻫﻢ؟ ..
ﻭﻗﻒ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺒﻴﺖ ..
ﺧﺮﺝ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻟﻮﻁ ﻣﺘﻌﻠﻘﺎ ﺑﺄﻣﻞ ﺃﺧﻴﺮ، ﻭﺑﺪﺃ ﺑﻮﻋﻈﻬﻢ :
‏( ﻫَـﺆُﻻﺀ ﺑَﻨَﺎﺗِﻲ ﻫُﻦَّ ﺃَﻃْﻬَﺮُ ﻟَﻜُﻢْ ‏) .. ﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ :
ﺃﻣﺎﻣﻜﻢ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ -
ﺯﻭﺟﺎﺗﻜﻢ - ﻫﻦ ﺃﻃﻬﺮ ..
ﻓﻬﻦ ﻳﻠﺒﻴﻦ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ ﺍﻟﺴﻮﻳﺔ ..
ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﺎﻟﻖ - ﺟﻞّ ﻓﻲ ﻋﻼﻩ -
ﻗﺪ ﻫﻴّﺌﻬﻦ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ .
‏( ﻓَﺎﺗَّﻘُﻮﺍْ ﺍﻟﻠّﻪَ ‏) ..
ﻳﻠﻤﺲ ﻧﻔﻮﺳﻬﻢ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﺘﻘﻮﻯ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻟﻤﺴﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ .. ﺍﺗﻘﻮﺍ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺗﺬﻛﺮﻭﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺴﻤﻊ ﻭﻳﺮﻯ ..
ﻭﻳﻐﻀﺐ ﻭﻳﻌﺎﻗﺐ ﻭﺃﺟﺪﺭ ﺑﺎﻟﻌﻘﻼﺀ ﺍﺗﻘﺎﺀ ﻏﻀﺒﻪ .
‏( ﻭَﻻَ ﺗُﺨْﺰُﻭﻥِ ﻓِﻲ ﺿَﻴْﻔِﻲ ‏) ..
ﻫﻲ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﻳﺎﺋﺴﺔ ﻟِﻠَﻤْﺲ ﻧﺨﻮﺗﻬﻢ ﻭﺗﻘﺎﻟﻴﺪﻫﻢ .
ﻭ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺇﻛﺮﺍﻡ ﺍﻟﻀﻴﻒ ﻻ ﻓﻀﺤﻪ .
‏( ﺃَﻟَﻴْﺲَ ﻣِﻨﻜُﻢْ ﺭَﺟُﻞٌ ﺭَّﺷِﻴﺪٌ ‏) ..
ﺃﻟﻴﺲ ﻓﻴﻜﻢ ﺭﺟﻞ ﻋﺎﻗﻞ؟ ..
ﺇﻥ ﻣﺎ ﺗﺮﻳﺪﻭﻧﻪ - ﻟﻮ ﺗﺤﻘﻖ - ﻫﻮ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﻥ .
ﺇﻻ ﺃﻥ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻟﻮﻁ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻟﻢ ﺗﻠﻤﺲ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ ﺍﻟﻤﻨﺤﺮﻓﺔ ﺍﻟﻤﺮﻳﻀﺔ، ﻭﻻ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺍﻟﺠﺎﻣﺪ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﻻ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺍﻷﺣﻤﻖ ..
ﻇﻠﺖ ﺍﻟﻔﻮﺭﺓ ﺍﻟﺸﺎﺫﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﺪﻓﺎﻋﻬﺎ .
ﺃﺣﺲ ﻟﻮﻁ ﺑﻀﻌﻔﻪ ﻭﻫﻮ ﻏﺮﻳﺐ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﻡ ..
ﻧﺎﺯﺡ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﺑﻐﻴﺮ ﻋﺸﻴﺮﺓ ﺗﺤﻤﻴﻪ، ﻭﻻ ﺃﻭﻻﺩ ﺫﻛﻮﺭ ﻳﺪﺍﻓﻌﻮﻥ ﻋﻨﻪ .. ﺩﺧﻞ ﻟﻮﻁ ﻏﺎﺿﺒﺎ ﻭﺃﻏﻠﻖ ﺑﺎﺏ ﺑﻴﺘﻪ .. ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻐﺮﺑﺎﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺳﺘﻀﺎﻓﻬﻢ ﻳﺠﻠﺴﻮﻥ ﻫﺎﺩﺋﻴﻦ ﺻﺎﻣﺘﻴﻦ ..
ﻓﺪﻫﺶ ﻟﻮﻁ ﻣﻦ ﻫﺪﻭﺋﻬﻢ .. ﻭﺍﺯﺩﺍﺩﺕ ﺿﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ .. ﻭﺻﺮﺥ ﻟﻮﻁ
ﻓﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻳﺄﺱ ﺧﺎﻧﻖ :
‏( ﻗَﺎﻝَ ﻟَﻮْ ﺃَﻥَّ ﻟِﻲ ﺑِﻜُﻢْ ﻗُﻮَّﺓً ﺃَﻭْ ﺁﻭِﻱ ﺇِﻟَﻰ ﺭُﻛْﻦٍ ﺷَﺪِﻳﺪٍ ‏)
ﺗﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻟﻪ ﻗﻮﺓ ﺗﺼﺪﻫﻢ ﻋﻦ ﺿﻴﻔﻪ ..
ﻭﺗﻤﻨﻰ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺭﻛﻦ ﺷﺪﻳﺪ ﻳﺤﺘﻤﻲ ﻓﻴﻪ ﻭﻳﺄﻭﻱ ﺇﻟﻴﻪ ..
ﻏﺎﺏ ﻋﻦ ﻟﻮﻁ ﻓﻲ ﺷﺪﺗﻪ ﻭﻛﺮﺑﺘﻪ ﺃﻧﻪ ﻳﺄﻭﻱ ﺇﻟﻰ ﺭﻛﻦ ﺷﺪﻳﺪ ..
ﺭﻛﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﺘﺨﻠﻰ ﻋﻦ ﺃﻧﺒﻴﺎﺋﻪ ﻭﺃﻭﻟﻴﺎﺋﻪ ..
ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻭﻫﻮ ﻳﻘﺮﺃ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻳﺔ : " ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻟﻮﻁ ..
ﻛﺎﻥ ﻳﺄﻭﻱ ﺇﻟﻰ ﺭﻛﻦ ﺷﺪﻳﺪ ."
ﻫﻼﻙ ﻗﻮﻡ ﻟﻮﻁ :
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﻠﻎ ﺍﻟﻀﻴﻖ ﺫﺭﻭﺗﻪ ..
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻛﻠﻤﺘﻪ ..
ﺗﺤﺮﻙ ﺿﻴﻮﻓﻪ ﻭﻧﻬﻀﻮﺍ ﻓﺠﺄﺓ .. ﺃﻓﻬﻤﻮﻩ ﺃﻧﻪ ﻳﺄﻭﻱ ﺇﻟﻰ ﺭﻛﻦ ﺷﺪﻳﺪ .. ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ ﻟﻪ ﻻ ﺗﺠﺰﻉ ﻳﺎ ﻟﻮﻁ ﻭﻻ ﺗﺨﻒ .. ﻧﺤﻦ ﻣﻼﺋﻜﺔ ..
ﻭﻟﻦ ﻳﺼﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻘﻮﻡ ..
ﺛﻢ ﻧﻬﺾ ﺟﺒﺮﻳﻞ، ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ، ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺑﻴﺪﻩ ﺇﺷﺎﺭﺓ ﺳﺮﻳﻌﺔ، ﻓﻔﻘﺪ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺃﺑﺼﺎﺭﻫﻢ .
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ﺇﻟﻰ ﻟﻮﻁ ﻭﺃﺻﺪﺭﻭﺍ ﺇﻟﻴﻪ ﺃﻣﺮﻫﻢ ﺃﻥ ﻳﺼﺤﺐ ﺃﻫﻠﻪ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﻳﺨﺮﺝ ..
ﺳﻴﺴﻤﻌﻮﻥ ﺃﺻﻮﺍﺗﺎ ﻣﺮﻭﻋﺔ ﺗﺰﻟﺰﻝ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ ..
ﻻ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﻣﻨﻬﻢ ﺃﺣﺪ ..
ﻛﻲ ﻻ ﻳﺼﻴﺒﻪ ﻣﺎ ﻳﺼﻴﺐ ﺍﻟﻘﻮﻡ ..
ﺃﻱ ﻋﺬﺍﺏ ﻫﺬﺍ؟ ..
ﻫﻮ ﻋﺬﺍﺏ ﻣﻦ ﻧﻮﻉ ﻏﺮﻳﺐ، ﻳﻜﻔﻲ ﻟﻮﻗﻮﻋﻪ ﺑﺎﻟﻤﺮﺀ ﻣﺠﺮﺩ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻪ .. ﺃﻓﻬﻤﻮﻩ ﺃﻥ ﺍﻣﺮﺃﺗﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺎﺑﺮﻳﻦ .. ﺍﻣﺮﺃﺗﻪ ﻛﺎﻓﺮﺓ ﻣﺜﻠﻬﻢ ﻭﺳﺘﻠﺘﻔﺖ ﺧﻠﻔﻬﺎ ﻓﻴﺼﻴﺒﻬﺎ ﻣﺎ ﺃﺻﺎﺑﻬﻢ .
ﺳﺄﻝ ﻟﻮﻁ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ :
ﺃﻳﻨﺰﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ﺑﻬﻢ ﺍﻵﻥ .. ﺃﻧﺒﺌﻮﻩ ﺃﻥ ﻣﻮﻋﺪﻫﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ﻫﻮ ﺍﻟﺼﺒﺢ .. ‏
( ﺃَﻟَﻴْﺲَ ﺍﻟﺼُّﺒْﺢُ ﺑِﻘَﺮِﻳﺐٍ ‏) ؟
ﺧﺮﺝ ﻟﻮﻁ ﻣﻊ ﺑﻨﺎﺗﻪ ﻭﺯﻭﺟﺘﻪ .. ﺳﺎﺭﻭﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﻏﺬﻭﺍ ﺍﻟﺴﻴﺮ .. ﻭﺍﻗﺘﺮﺏ ﺍﻟﺼﺒﺢ ..
ﻛﺎﻥ ﻟﻮﻁ ﻗﺪ ﺍﺑﺘﻌﺪ ﻣﻊ ﺃﻫﻠﻪ ..
ﺛﻢ ﺟﺎﺀ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ..
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ :
ﺍﻗﺘﻠﻊ ﺟﺒﺮﻳﻞ، ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ، ﺑﻄﺮﻑ ﺟﻨﺎﺣﻪ ﻣﺪﻧﻬﻢ ﺍﻟﺴﺒﻊ ﻣﻦ ﻗﺮﺍﺭﻫﺎ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪ ..
ﺭﻓﻌﻬﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺇﻟﻰ ﻋﻨﺎﻥ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﺳﻤﻌﺖ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ﺃﺻﻮﺍﺕ ﺩﻳﻜﺘﻬﻢ ﻭﻧﺒﺎﺡ ﻛﻼﺑﻬﻢ، ﻗﻠﺐ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﺴﺒﻊ ﻭﻫﻮﻯ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ..
ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺴﻘﻮﻁ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﺗﻤﻄﺮﻫﻢ ﺑﺤﺠﺎﺭﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ .. ﺣﺠﺎﺭﺓ ﺻﻠﺒﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻳﺘﺒﻊ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﻌﻀﺎ،
ﻭﻣﻌﻠﻤﺔ ﺑﺄﺳﻤﺎﺋﻬﻢ، ﻭﻣﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻴﻬﻢ .. ﺍﺳﺘﻤﺮ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ ﻳﻤﻄﺮﻫﻢ ..
ﻭﺍﻧﺘﻬﻰ ﻗﻮﻡ ﻟﻮﻁ ﺗﻤﺎﻣﺎ ..
ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺣﺪ ..
ﻧﻜﺴﺖ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﻋﻠﻰ ﺭﺅﻭﺳﻬﺎ، ﻭﻏﺎﺭﺕ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ، ﺣﺘﻰ ﺍﻧﻔﺠﺮ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺽ ..
ﻫﻠﻚ ﻗﻮﻡ ﻟﻮﻁ ﻭﻣﺤﻴﺖ ﻣﺪﻧﻬﻢ .
ﻛﺎﻥ ﻟﻮﻁ ﻳﺴﻤﻊ ﺃﺻﻮﺍﺕ ﻣﺮﻭﻋﺔ .. ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺤﺎﺫﺭ ﺃﻥ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﺧﻠﻔﻪ .. ﻧﻈﺮﺕ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻧﺤﻮ ﻣﺼﺪﺭ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﻓﺎﻧﺘﻬﺖ ..
ﺗﻬﺮﺃ ﺟﺴﺪﻫﺎ ﻭﺗﻔﺘﺖ ﻣﺜﻞ ﻋﻤﻮﺩ ﺳﺎﻗﻂ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﺢ .
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ :
ﺇﻥ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﺴﺒﻊ ..
ﺑﺤﻴﺮﺓ ﻏﺮﻳﺒﺔ ..
ﻣﺎﺅﻫﺎ ﺃﺟﺎﺝ ..
ﻭﻛﺜﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺃﻋﻈﻢ ﻣﻦ ﻛﺜﺎﻓﺔ ﻣﻴﺎﻩ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻤﻠﺤﺔ ..
ﻭﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﺤﻴﺮﺓ ﺻﺨﻮﺭ ﻣﻌﺪﻧﻴﺔ ﺫﺍﺋﺒﺔ ..
ﺗﻮﺣﻲ ﺑﺄﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺿﺮﺏ ﺑﻬﺎ ﻗﻮﻡ ﻟﻮﻁ ﻛﺎﻧﺖ ﺷﻬﺒﺎ ﻣﺸﻌﻠﺔ .
ﻳﻘﺎﻝ ﺇﻥ ﺍﻟﺒﺤﻴﺮﺓ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻌﺮﻓﻬﺎ ﺑﺎﺳﻢ " ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻤﻴﺖ " ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ..
ﻫﻲ ﻣﺪﻥ ﻗﻮﻡ ﻟﻮﻁ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ .
ﺍﻧﻄﻮﺕ ﺻﻔﺤﺔ ﻗﻮﻡ ﻟﻮﻁ ..
ﺍﻧﻤﺤﺖ ﻣﺪﻧﻬﻢ ﻭﺃﺳﻤﺎﺋﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺽ .. ﺳﻘﻄﻮﺍ ﻣﻦ ﺫﺍﻛﺮﺓ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ..
ﻭﻃﻮﻳﺖ ﺻﻔﺤﺔ ﻣﻦ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ..
ﻭﺗﻮﺟﻪ ﻟﻮﻁ ﺇﻟﻰ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ .. ﺯﺍﺭ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻭﻗﺺ ﻋﻠﻴﻪ ﻧﺒﺄ ﻗﻮﻣﻪ .. ﻭﺃﺩﻫﺸﻪ ﺃﻥ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻠﻢ .. ﻭﻣﻀﻰ ﻟﻮﻁ ﻓﻲ ﺩﻋﻮﺗﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻣﻀﻰ ﺍﻟﺤﻠﻴﻢ ﺍﻷﻭﺍﻩ ﺍﻟﻤﻨﻴﺐ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻓﻲ ﺩﻋﻮﺗﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ..
ﻣﻀﻰ ﺍﻻﺛﻨﺎﻥ ﻳﻨﺸﺮﺍﻥ التوحيد ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ...
########
اما قرار النمرود للخليل فكان
سببا في نشر راية
التوحيد
للناس اجمعين
######

واضيف فأقول
انا لا ادعوكم للتواكل والسلبية حين التهديد
بزعم ان للبيت رب يحميه ، فانظروا
ما اخذ نبينا من الاسباب لانجاح الهجرة ،
فلو سمعها من لا يعرف انه نبى لقال هذا رجل يخطط باسباب ولا يدع شيئا للغيب .
:::::::
وما فعله موسى عليه السلام من تحدى وهو لا يعلم نهاية مبارزته للسحرة ، وهو يهرب بقومه ، ويستخدم ما مكنه الله به فقط وهى العصا فيضرب بها البحر والذى يحاصرهم من الجانب الآخر .
::::::::
وانظر للغلام وهو يقدم حياته فداء لايمان قومه بالله ،
لندرك حجم ما تتطلبه منا التهديدات من فكر وجهد وعمل وتكاتف وتضحية
ليحولها الله لنا من تهديد إلى فرصة .
#######

الخطبة الثانية
######
ان كان للكون رب يدبره
وللمظلوم رب ينصره
وللظالم رب يحاسبه
فما الوجب عليا حتي لااكون انا ذالك العبدالذي كان في بني اسرائيل ومنع بذنبه القطر من السماء لقومه؟
وهو واحدا وهم سبعون ألف؟
والإجابة
######
اقم الدين في اهلك
وأبدأ ببيتك
""""""""""
انظر الي احد الصحابة وحاله
مع الله
هل نحن الان أمثالهم
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
واين نحن منهم
اعتاد ابو دجانه ان يكون في الصلاة خلف الرسول الكريم ، ولكنه ما كاد ينهي صلاته حتى يخرج من المسجد مسرعا ، فاستلفت ذلك نظر الرسول الكريم فاستوقفه يوما وساله قائلا :
- يا أبا دجانة، أليس لك عند الله حاجة؟
- قال أبو دجانة: بلى يا رسول الله ولا أستغنى عنه طرفة عين .
- فقال النبى : إذن لماذا لا تنتظر حتى تختم الصلاة معنا وتدعو الله بما تريد ؟
- قال أبو دجانة: السبب فى ذلك أن لى جار من اليهود له نخلة فروعها في صحن بيتى، فإذا ما هبت الريح ليلا أسقطت رطبها عندي ، فترانى أخرج من المسجد مسرعا لأجمع ذلك الرطب وأرده إلى صاحبه قبل أن يستيقظ أطفالى، فيأكلون منه وهم جياع .
وأقسم لك يا رسول الله أننى رأيت أحد أولادي يمضغ تمرة من هذا الرطب فادخلت أصبعى في حلقه وأخرجتها قبل أن يبتلعها ولما بكى ولدي قلت له: أما تستحى من وقوفى أمام الله سارقا؟
ولما سمع أبو بكر ما قاله أبو دجانة ، ذهب إلى اليهودي واشترى منه النخلةووهبها لأبى دجانة وأولاده .
وعندما علم اليهودي بحقيقة الأمر أسرع بجمع أولاده وأهله، وتوجه بهم إلى النبى معلنا دخولهم الإسلام!!) قائلا
اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ﷺ
############
اماهذه هي
الصورة الثانية
احبابي احباب رسول الله صلى الله عليه وسلم
هذه لمحة إيمانية نبوية مباركة
حتي لاتؤلوا كلماتنا في غير محلها
تذكر معي هذه
الومضة المضيئه
واجعلها
قاعدة أساسية في بيتك
وبينك وبين احبابك
"""""""
فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ،
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ:
«لا يَسْتَرُ عَبْدٌ عَبْدًا فِي الدُّنْيَا إِلا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ».
""""'
احمدوه على نعمة الستر
واسألوه الستر في الدنيا والآخرة
!!!!!!!
ابداء
بقصة حب الستر
ليسترنا الله
في الآخرة
---------------
حكاية سمعتها من أكتر من عشرين سنة من شيخنا الفاضل الشيخ "حسن أيوب"
عليه رحمة الله.
في شريطه الرائع
"السلوك الاجتماعي في الإسلام" ، و له كتاب بنفس العنوان ،
وف آخر الحكاية ح اقولكو ليه أنا اخترت الحكاية دي من دون الحكايات في موضوع "الستر".
!!!!!!
ذهب رجل للخليفة
عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه ،
رافعاً له شكواه .
يا امير المؤمنين ،
رجعت يوماً لبيتي فوجدت
على بابي طفلاً رضيعاً
لم يكمل عمره يوماً ،
فأخذته لزوجتى لترضعه وتعتني به
ومنذ ذلك الحين
ويأتيني كل يوم ثلاث نسوة منتقبات يستأذنني ليرضعنه ويلاعبنه ثم يعِدنه لي وينصرفن.
فغضب الخليفة وأمره :
"إذا جِئنك من غدِ فائتني بهن بأمر الخليفة.
فجاءه الرجل والنسوة في اليوم التالي ،
ووقفوا جميعاً أمامه ،
فسألهن عمر رضي الله عنه وأرضاه : من منكن أمه؟
فسكتن ولم يُجبن ، فأعاد السؤال: من منكن أمه ؟ ،
فلم يجبه أحد ،
فعاود : الله تعالى
من منكن أمه؟
وهنا ردت إحداهن بحدة وحسم : ليس لك أن تفضح ما ستره الله يا خليفة رسول الله.
هنا سكت الخليفة الفاروق
وبكي
وهو يقول لا والله ماكان لابن الخطاب أن يفضح عبدا ستره الله وصرفهن.
#####
الحكاية خلصت
أنا ليه بقى مش قادر أنسى الحكاية دي بكلماتها بحروفها رغم إني سمعتها من اكتر من عشرين سنة؟
لأن
"الستر هنا تخطى كونه "
فعلا سلبياً"
.............
أي مجرد السكوت ، ولكن تحول لفعل إيجابي ،
يعني فعل بالجوارح وحركة ،
مش كده وبس ،
لأ ده أصبح فعل "يومي" و "شاق جداً".
لكم ان تتخيلوا أن اثنتان من النساء يخرجن من بيوتهن كل يوم ويذهبا مع صاحبتهما لبيت غريب ليرضعن طفلاً ويلاعبنه ،
لا لشيء ،
إلا لستر
"أختهما التي زَنت".
يا الله
................
كل الجهد ده ، ولمدة شهور طويلة ، عشان يستروا على أختهم.
ده الواحد مننا مابيستحملش يكتم أمر أو خبر ، وممكن لسانه يزل فيفضح أخاه.
هل الستر قيمة كبيرة بالشكل ده؟

طب حاول تتخيل لو ربنا شال ستره عنك
لو الناس عرفت انت بتفكر ف إيه
لو الناس المحترمين اللي تعرفهم شافوك وانت بتكلم الناس اللي مش متدينين من معارفك
لو تاريخ تصفح النت اتعرض قدام معارفك
لو طلعت "خلواتك" متراقبة فيديو وبتتنقل أونلاين لمعارفك كلهم
لو شرايط تاريخك كله اتعرض قدام معارفك على "سيديهات"
الخلاصة
#############

اختم بهذه المحة!!!
«لما كان الإمام العز بن عبدالسلام
###########
رحمه الله- في دمشق وقع فيها غلاء فاحش
حتى صارت البساتين تباع بالثمن القليل،
فأعطته زوجته ذهبا وقالت:
اشر لنا بستانا نجالس فيه.
فأخذ الذهب وباعه وتصدق بثمنه، فقالت زوجته:
يا سيدي اشتريت لنا ؟
قال:
نعم، بستانا في الجنة،
إني وجدت الناس في شدة فتصدقت بثمنه.
فقالت المرأة:
جزاك الله خيرا».

وهذه هي الزوجة الصالحة،
تكون دائما طوع لزوجها،
ترى مايراه
وتذهب خلفه مقتدية به أينما ذهب ما دامت عاهدت عليه الصلاح وحب الخير.
فزوجة العز بن عبدالسلام
لم تلومه
ولم ترفع صوتها في وجهه،
بل رضيت بفعله
وشكرته على ذلك.

فأساس البيوت الصلبة لا يكون الحجر والأسمنت
وإنما أساس البيوت الصلبة
المرأة الصالحة.

قال صلى الله عليه وسلم:
إنما الدنيا متاع، وليس من متاع الدنيا شئ أفضل من المرأة الصالحة.
صححه الألباني.
########
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى