علمني رسول الله واللقاء 163 ان النصر والعزة الصابرين

اذهب الى الأسفل

علمني رسول الله واللقاء 163 ان النصر والعزة الصابرين

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الخميس أغسطس 31, 2017 11:37 pm

علمني رسول الله واللقاء 163
ان النصر والعزة
الصابرين
#######

الحمد لله
#######
العزيز الغفار
الواحد القهار
مكور النهار على الليل
ومكور الليل على النهار

سبحانه
***********
خلق الخلق وأحصاهم عدداً ،
وكلهم آتيه يوم القيامة فرداً ،
عنت الوجوه لعظمته ،
وخضعت الخلائق لقدرته ،
يعلم عدد ورق الأشجار
وقطر الأمطار

وأشهد ألا إله إلا الله
###########
وحده لا شريك له
لا يعزب عن علمه شئ
ولا يخرج عن سلطانه شئ
ملك فقهر ،
وتأذن بالزيادة لمن شكر ،
وتوعد بالعذاب من جحد وكفر ،
تفرد بالخلق والتدبير وكل شيء عنده مقدر ،
يعز من يشاء ويذل من يشاء بحكمة بالغة
( هو الحي لا إله إلا هو فادعوه مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين)

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
###############
بلغ الرسالة
وأدى الأمانة
وتركنا على البيضاء
ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .............
أما بعد
( يا أيها الذين آمنوا
إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا ويكفر عنكم سيئاتكم
ويغفر لكم
والله ذو الفضل العظيم )
######

#########
نعم
أيها الناس
إن ربكم واحد
وإن أباكم واحد
كلكم لآدم وآدم من تراب
ان
أكرمكم عند الله اتقاكم،
وليس لعربي على عجمي فضل إلا بالتقوى
ألا هل بلغت
اللهم فاشهد قالوا نعم
فليبلغ الشاهد الغائب.
هكذا علمنا رسول الله في خطبة الوداع
##########

ولما فرغ من خطبته
نزل عليه قوله تعالى
ٱلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ
وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِى
وَرَضِيتُ لَكُمُ ٱلأسْلاَمَ دِيناً
[المائدة:3[
#######
????
قيل لأعرابي في البصرة:
*******"*****"**"
ﻫﻞ ﺗُﺤﺪّﺙ ﻧﻔﺴﻚ ﺑﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﺠﻨّﺔ !
ﻗﺎﻝ:
ﻭﺍﻟﻠّﻪ ﻣﺎ ﺷﻜﻜﺖ في ذلك ﻗﻂّ
وﺃﻧّﻲ ﺳﻮﻑ ﺃﺧﻄﻮ ﻓﻲ
ﺭﻳﺎﺿﻬﺎ
ﻭﺃﺷﺮﺏ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺿﻬﺎ
ﻭﺃﺳﺘﻈﻞّﺑﺄﺷﺠﺎﺭﻫﺎ
ﻭﺁﻛﻞ ﻣﻦ ﺛﻤﺎﺭﻫﺎ
ﻭﺃﺗﻔﻴّﺄ ﺑﻈﻼﻟﻬﺎ
ﻭﺃرتشف ﻣﻦ ﻗﻼﻟﻬﺎ ،
ﻭﺃعيش ﻓﻲ ﻏﺮﻓﻬﺎ ﻭﻗﺼﻮﺭﻫﺎ
ﻗﻴﻞ ﻟﻪ
ﺃﻓﺒﺤﺴﻨﺔٍ ﻗﺪّمتها ﺃﻡ ﺑﺼﺎﻟﺤﺔٍ ﺃﺳﻠﻔﺘﻬﺎ ؟
ﻗﺎﻝ
ﻭﺃﻱّ ﺣﺴﻨﺔٍ ﺃﻋﻠﻰ ﺷﺮﻓﺎً ﻭﺃﻋﻈﻢ اجرا ﻣﻦ
ﺇﻳﻤﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﻠّﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ
ﻭﺟﺤﻮﺩﻱ ﻟﻜﻞّ ﻣﻌﺒﻮﺩٍ ﺳﻮﻯ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ.

فﻗﻴﻞ ﻟﻪ
ﺃﻓﻼ ﺗﺨﺸﻰ ﺍﻟﺬّﻧﻮﺏ ؟
********""""""
ﻗﺎﻝ :
ﺧﻠﻖ ﺍﻟﻠّﻪ
ﺍﻟﻤﻐﻔﺮﺓ ﻟﻠﺬﻧﻮﺏ ،
ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻟﻠﺨﻄﺄ ،
ﻭﺍﻟﻌﻔﻮ ﻟﻠﺠﺮﻡ ،
ﻭﻫﻮ ﺃﻛﺮﻡ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﻌﺬّﺏ ﻣﺤﺒّﻴﻪ ﻓﻲ ﻧﺎﺭ ﺟﻬﻨّﻢ .
ﻓﻜﺎﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﻣﺴﺠﺪ ﺍﻟﺒﺼﺮﺓ
ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ :
ﻟﻘﺪ ﺣﺴﻦ ﻇﻦّ ﺍﻷﻋﺮﺍﺑﻲّ.
ﺑﺮﺑّﻪ ، ﻭﻛﺎﻧﻮﺍ ﻻ ﻳﺬﻛﺮﻭﻥ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺇﻻ ﺍﻧﺠﻠﺖ ﻏﻤﺎﻣﺔ ﺍﻟﻴﺄﺱ ﻋﻨﻬﻢ ،
ﻭﻏﻠﺐ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﺎﺀ ﻋﻠﻴﻬﻢ...
وظني فيك يا رب جميل
فحقق يا إلهي حـُسن ظني
وما أجمل الثقة باللّه…

قال تعالى
"فَمَا ظَنّكُم بِرَبّ العَالمِين "

يقولُ ابن مَسعُود:
"قسماً بالله ما ظنَّ أحدٌ باللهِ ظناً ؛ إلّا أعطَاه ما يظنُّ ...
وذلكَ لأنَّ الفَضلَ كُلَّه بيدِ الله.
########
عباد الله
لولا الصبر
ما حصد زارع
ولا جنى غارس
**********
فالصبر
طريق المجد
"""""""""""""
وما أصدق القائل :
لا تحسب المجد تمرا أنت آكله
لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا
::::: ::::::
أيها المؤمنون :
إذا كانت الدنيا
وهي لا تعدل عند الله جناح بعوضة
لا تحصل إلا بالصبر
فكيف بالجنة
التي عرضها السموات والأرض هل تحصل بغير الصبر
!!!!!!!!!
إن الصبر أيها الأحبة :
بمنزلة الرأس من الجسد
ولا سبيل لأن تكون مؤمنا كامل الإيمان إلا به
'''''''''
##########
ونخن فى يوم الجمعة .
تربينا على سورة الكهف .
لا يأس ولا حزن .
إنما الصبر والامل.
فكم من مساكين فى بحور الدنيا
لا يعلمون
أن ما هم فيه من ابتلاءات ومصائب فى الأموال والنفوس
إنما هى الخير كل الخير .
وأنه مجرد خرق فى سفينتهم
خير لهم من أن تغرق السفينه
أو تسرق السفينه
أو يموت كل من على ظهر السفينه .
.
وكم من طغاة ومفسدين ومجرمين وبالا على أهليهم واخوانهم وجيرانهم ..
وبالا على البشرية ..
لو يعلم الناس الغيب لقتلوهم منذ أن كانوا أطفالا صغارا قبل أن يكبروا ويستفحل شرهم .
.
.
وكم من كنوز وثروات
تحت الجدران وفى باطن الأرض وفى علم الله
تنتظرقوما صالحين
لتخرج لهم ولأبنائهم واحفادهم .
.
تنتظر أبناء الصالحين أن يكبروا والضعفاء أن يشتد عودهم وساعدهم .
لتسقط الجدران وتفتح الأرض خزائنها وتظهر الكنوز .
.
تنتظر أصحاب الحق عندما يبلغوا الرشد ان يتسلموا ميراثهم وحقهم . أن يكونوا قادرين على حمايته .
أن ينتزعوه من المتربصين والغاصبين .
سيخرج لهم حتى لو انشقت عنه الأرض أو نزل من السماء .
.
وكم من غيب لا نعلمه . الله يعلمه . فيه الخير كل الخير إن شاء الله .
######

ونحن في يوم
الجمعه
تربينا على سورة الكهف
!!!!!!!!!!!!!
وكيف انتصروا فى غياب القادة . بعد أن دخل القادة فى نومهم الطويل !! ؟
.
كيف تم التمكين .
وكم من الدماء سالت فى طريق التمكين . وكيف مضت تلك السنين الصعبة الطويلة قبل أن تقوم للحق دولة وترتفع راية ..!!؟
.
وهل كان يتوقع القادة أن يناموا ويستيقظوا ليجدوا تلاميذهم قاموا بالواجب وتغلبوا على محنتهم وانتصروا على الباطل فى معركتهم الطويلة .
.
وهل تذكرت الأجيال التالية أسماء من ضحوا بأرواحهم وأمانهم وحرياتهم عشرات السنين . أم أنها فقط مذكورة عند الحفيظ العليم ومودعة عند من لا تضيع عنده الودائع ؟!!!
.
وماذا حدث للملوك التى كانت تهدد وتتوعد . وأين ذهب الجيش الذى أعانهم . والملأ الذى كان يخطط ويبرر . والشعب الذى كان يصفق ويهلل ... !!؟
.
وماذا تساوى مئات السنين فى عمر الزمان سعادة او شقاء . إن كانت ستمر على اى حال كأنها نوم ليله . مقارنة بحياة الخلود فى جنة أو نار

( وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله حق وأن الساعة لا ريب فيها ..... )
#####

م. نبيه عبدالمنعم ....
متى نصر الله . ؟؟
.
ولقد كان النصر لسيدنا نوح ولكن بعد أن فعل كل ما عليه وإن احتاح ألف سنه من الدعوة الشاقة .
فأغرق الله من أجله الأرض كاملة حين استنفذ وسائله كاملة .
.
ولقد كان النصر لسيدنا موسى بعد أن خرج خائفا يترقب .وبعد سنوات الغربه وبعد المواقف الصعبه وبعد تخاذل قومه ويأس أصحابه .
لكنه وقف فى وجه فرعون وصدع بالحق عاليا وقاد قومه للخروج من مستنقع الظلم . فانشق له البحر .
.
ولقد أتى النصر لسيدنا يوسف من قاع الجب و قلب السجن .
لم يتخلى عن دعوته ومشروعه فلم يتخلى عنه ربه .
.
ولقد كان النصر لأهل الكهف لكنهم احتاجوا لثلاثمائة عام حتى يعلموا أن ما ظنوه مستحيلا بالأمس قد تحقق وان ممالك الظلم قد اندثرت ودولة الحق قد قامت ما بين نوم واستيقاظ
لكن تخللها بذل وتضحيات ودماء .
.
ولقد كان النصر لسيدنا محمد لكن بعد أن جاع أهل بيته وطورد وقتل أصحابه واوذى فى مكه وضرب فى الطائف وكسرت رباعيته فى المدينة ولكنه خطط وتحرك وهاجر وجهز الجيوش وأعد ما استطاع فاستحق النصر .
.
(ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين . انهم لهم المنصورون وان جندنا لهم الغالبون . )
############
أنه الصبرعلي
اقدار الله
###########
أتدري أن الله ذكره في القرآن
بما يقارب تسعين مرة
اسمع بعض هذه الآيات
!!!!!!!!!!!!
(يا أيها الذين آمنوا
اصبروا وصابروا )
"""""
( فا صبر كما صبر
أولوا العزم
من الرسل )
"""""""
( واصبر وما صبرك إلا بالله )
""""""""
( والله يحب الصابرين )
""""""""
( ولئن صبرتم لهو خير للصابرين)
""""""""
( إنما يوفى الصابرون
أجرهم بغير حساب )
""""""""
ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم
(( ما أعطي عبد عطاء
خيرا وأوسع من الصبر)
""""""""""
إذا نحن محتاجون
للصبر عند فعل الأوامر
وعند ترك النواهي
وعند حلول الكرب والبلاء

ففعل الأوامر فيه مخالفة لدواعي الراحة وحب الكسل
"""""""
وانظر ماذا قال الله
في الصلاة
( وأمر أهلك بالصلاة
وأصطبر عليها ))

وماذا قال في صحبة الأتقياء
((وأصبر نفسك مع
الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي)
""""""""
وعند الأمر والنهي
يقول الله
(وأمر بالمعروف
وأنه عن المنكر
وأصبر على ما أصابك))
""""""""
فإذا أردت أن تكون
من المحافظين على الصلاة فالطريق الصبر
"""""""""
إذا أردت المحافظة
على الذكر فلا طريق إلا الصبر
""""""""
أما ترك النواهي
فالصبر فيه بين
فكيف تترك ما تحبه نفسك
إلا بالصبر
**********
عباد الله:
آمنوا بالله
واصبروا
وأعلموا أن الصبر
عواقبه محمودة ومنها
************
أن الصابرين يحبهم الله
وأن الله معهم –
وأن الجزاء يصب لهم صبا حتى يتمنى أهل العافية يوم القيامة أن لو قرضت جلودهم بالمقاريض
*****

ومن عواقب الصبر
النصر
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم وأعلم أن النصر مع الصبر
#######

ورسالة اليوم لنا جميعا
النصر مع الصبر
ولكم من قصص القران
العظات والعبرة.
#######

منتصرون ورب الكعبة بإذن الله
**************
وتذكر أن رؤيا سيدنا يعقوب لم تتحقق إلا بعد عشرات السنين حتى أن من حوله قالوا له ( إنك لفى ضلالك القديم ) وهو واثق ومتأكد رغم أن كل الشواهد كانت لا تبشر بالأمل .
.
وان قيل أنتم تبثون مخدرات .
وان قالوا هذه مجرد مراهم ومسكنات ...
قلنا هذا ما وجدناه فى كتاب ربنا وقصص أنبيائنا .
.
ولن نتوقف عن دفع اليأس والاحباط وبث روح الإنتصار .
منتصرون يا أهل الحق ورب الكعبه .
.
(ولا تيأسوا من روح الله . انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون . )
يوسف


######
ولقد كان النصر
لسيدنا نوح
ولكن بعد أن فعل كل ما عليه وإن احتاح ألف سنه من الدعوة الشاقة .
فأغرق الله من أجله الأرض كاملة حين استنفذ وسائله كاملة .
.#########
ولقد كان النصر
لسيدنا موسى
بعد أن خرج خائفا يترقب .
وبعد سنوات الغربه
وبعد المواقف الصعبه
وبعد تخاذل قومه ويأس أصحابه .
لكنه وقف فى وجه فرعون وصدع بالحق عاليا وقاد قومه للخروج من مستنقع الظلم .
فانشق له البحر .
##########.
ولقد أتى النصر
لسيدنا يوسف
من قاع الجب
و قلب السجن .
لم يتخلى عن دعوته ومشروعه
فلم يتخلى عنه ربه .
.##########
ولقد كان النصر ل
أهل الكهف
لكنهم احتاجوا
لثلاثمائة عام
حتى يعلموا أن
ما ظنوه مستحيلا بالأمس قد تحقق
وان ممالك الظلم قد اندثرت ودولة الحق قد قامت ما بين نوم واستيقاظ
لكن تخللها بذل وتضحيات ودماء .
##########.
ولقد كان النصر
لسيدنا محمد
لكن بعد أن جاع أهل بيته وطورد وقتل أصحابه واوذى فى مكه وضرب فى الطائف
وكسرت رباعيته
فى المدينة ولكنه خطط وتحرك وهاجر وجهز الجيوش وأعد ما استطاع فاستحق النصر .
.###########
(ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين . انهم لهم المنصورون وان جندنا لهم الغالبون . )
#########

ومن عواقبه أيضا
#########
أن الصابرين هم أهل الإمامة
في الدين
وأنهم لهم النور في الدنيا وفي القبر ويوم القيامة
عبادة الله هذا هو حل كل مشاكلنا فلنتواصى به كما قال الله
والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعنا بما فيه من الآيات والذكر الحكيم أقول ما قلت واستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم

###########
الخطبة الثانية:
الحمد لله على إحسانه والشكر له على فضله وامتنانه وأشهد ألا إله إلا هو تعظيما لشأنه وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى أخوانه أما بعد:
فمازالت الوصية مبذولة وصية رب العالمين يقول الله ( ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله )
عباد الله : إن الكلام عن الصبر جميل ولكن ما إن تحين عباده أو تظهر شهوة أو تحل مصيبة حتى ننسى هذا الكلام لأجل ذلك وجب علينا تعلم أشياء تعيننا على الصبر وأعظم ما يعينك الاستعانة بالله يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ومن يتصبر يصبره الله ومما يعيننا أيضا تذكر عظيم الأجر الذي ينتظرنا إذا صبرنا
يقول الله
( إنما يوفى الصابرون
أجرهم بغير حساب )
يقول الأوزاعي ليس يكال لهم ولا يوزن إنما يغرف لهم غرفا ومما يعين أيضا على الصبر انتظار الفرج ومعرفة أنه قريب يقول الله
( آلا إن نصر الله قريب )

ومما يعيننا على الصبر أن تعرف أن الله مع الصابرين ومما يعين أيضا تذكر سير الصالحين وعلى رأسهم محمد صلى الله عليه وسلم والأنبياء قبله عليهم الصلاة والسلام
*******
##########

يحكــــــــــى ان..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رجل في مكة يدعى عبد الله القرشي كان له زوجة مؤذية
اصطبر
على أذاها أكثر من أربعون عاما.

فلما أشتد أذاها وفاض به الكيل خرج من مكة
فاذا هو بالبادية وجد
عابدين يتعبدان ويتدارسان العلم فجلس معهم يتعبد ويقرأ القرأن ويتقرب الى الله

وكان من شيمة العرب حينئذ
الأ يسألوا ضيفهم عن هويته أوغايته الا بعد ثلاثة أيام .

واذا بوقت العشاء قد حان قال أحد العابدين لصاحبه
أدعو لنا الله أن يرزقنا بعشاء
فأخذ أحد.....
. العابدين بالدعاء فما هو الا وقت قصير واذا بطارق يطرق الباب ويحمل اناء من الطعام

. وجاء اليوم التالي
وأخذ العابد الأخر يدعو الله أن يرزقهم بعشاء فاذا بالباب يطرق ويحمل أحدهم اناء من العشاء .

واذا باليوم الثال
فقال العابدين لعبد الله القرشي اليوم عليك أن تدعو أن يرزقنا الله بعشاء فأخذ الرجل يحدث نفسه أنه رجل عاصي كثير الذنب كيف يستجيب الله وهو لاهي غافل فأخذ يدعو ويقول الله اللهم بعمل هاذين العابدين وصلاحهما وايمانهما أن ترزقنا العشاء الليلة

فاذا الباب يطرق ويحمل أحدهم انائين من الطعام فتعجب العابدين وأخذا يسألون الرجل بما كنت تدعوا يا أبا عبد الله!!

فقال الرجل والله ما دعوت الا بحق تقواكما وايمانكما ليس الا !

ثم سألهم بما كنتم تدعون قالوا حدثنا أحدهم عن رجل في مكة يدعى عبد الله القرشي كان له زوجة صبر على أذاها فكنا ندعو الله بحق صبر القرشي على زوجته أرزقنا بالعشاء !
#######

✔️✔️*قصة رجل وإبنه:✔️✔️
###############
*يحكى عن رجل مسن خرج في سفر مع إبنه إلى مدينة تبعد عن مدينتهم قرابة اليومين وكان معهما حمار وضعا عليه الأمتعة ، وكان الرجل دائما مايردد قول : ماحجبه الله عنا كان أعظم!!
وبينما هما يسيران في طريقهما ، كسرت ساق الحمار في منتصف الطريق ،فقال الرجل: ماحجبه الله عنا كان أعظم!!
فأخذ كل منهما متاعه على ظهره ، وتابعا الطريق ، وبعد مدة كسرت قدم الرجل ، فما عاد يقدر على حمل شيء ، وأصبح يجر رجله جرا ، فقال : ماحجبه الله عنا كان أعظم!! فقام الإبن وحمل متاعه ومتاع أبيه على ظهره وإنطلقا يكملان سيرهما ، وفي الطريق لدغت أفعى الإبن ، فوقع على الأرض وهو يتألم ، فقال الرجل : ماحجبه الله عنا كان أعظم!!
وهنا غضب الإبن وقال لأبيه : أهناك ماهو أعظم مما أصابنا؟؟
وعندما شفي الإبن أكملا سيرهما ووصلا إلى المدينة فإذا بها قد جاءها زلزال أبادها بمن فيها.
فنظر الرجل لإبنه وقال له : أنظر يابني ، لو لم يصبنا ما أصابنا في رحلتنا لكنا وصلنا في ذلك اليوم ولأصابنا ماهو أعظم ، وكنا مع من هلك...
"ليكن هذا هو منهاج حياتنا اليومية لكي تستريح القلوب من القلق والتوتر ولنحسن دائما الظن بالله العلي العظيم ، ولنتوكل عليه في كل مسائلنا ولنكون على يقين كامل بأن الله هو أحكم الحاكمين وهو أرحم الراحمين"
******

وليعلم أيها الأحبة أننا في هذه الأزمنة المتأخرة نحتاج إلى الصبر أكثر

وقد قال لنا حبيبنا صلى الله عليه وسلم
((فإن من ورائكم أيام الصبر
الصبر فيها مثل القبض على الجمر للعامل فيها أجر خمسين رجلا يعملون مثل عمله ))
أخرجه أبو داود والترمذي وابن ماجة وهو حديث حسن

فبقدر الكد تكتسب المعالي ومن طلب العلا سهر الليالي
ومما ينبه عليه في نهاية هذه الكلمات أن الإنسان يحتاج الصبر في أيام الرخاء والنعم فقد قال بعض السلف ( البلاء يصبر عليه المؤمن والكافر ولا يصبر على العافية إلا الصديقون)
وقال عبد الرحمن بن عوف
(( ابتلينا بالضراء
فصبرنا وابتلينا بالسراء
فلم نصبر ))

فلا تنسى في حال العافية والفراغ أن تصبر عن المعصية

########

اللهمّ إنّا نظن بك : غفراناً ، وعفواً وتوفيقاً ، ونصراً، وثباتاً، وتيسيراً ، وسعـادةً ، ورزقا ً، وشفاءً ، وحسنَ خاتمة ٍ، وتوبةً نصوحاً.. وعتقاً من النار .. فهْب لنا مزيداً من فضلكَ يا واسِـع الفضل والعطاء.
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى