علمنى رسول الله (35)ان التقى له عند الله مكان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علمنى رسول الله (35)ان التقى له عند الله مكان

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الجمعة مايو 22, 2015 9:17 pm


علمنى رسول الله (35)ان التقى له عند الله مكان
#########################
الحمد لله رب العالمين
############
الحمدُ للهِ ..
أحاطَ بكلِّ شيءٍ علماً، وأحصى كلَّ شيءٍ عدداً،
له ما في السماواتِ وما في الأرضِ وما بينهما وما تحتَ الثَّرى ..
وفَّقَ من شاءَ لطاعتِه ..
وصدَّ من شاءَ عن معصيتِه ..

أحمدُه سبحانَه وأشكرُه
وأتوبُ إليه وأستغفرُه ..

وأشهد أن لا إله إلا الله
##################
خلق السموات والأرض فى ستة أيام وما مسه من لغوب
يضل من يشاء ،
ويهدى من يشاء ،
ويقلب الأبصار والقلوب

##############
حاسبت نفسي فلم اجد صالحا      الا رجائي رحمه الرحمن
ووزنت اعمالي علي فلم اجد      في الامر الا خفة الميزان
وظلمت نفسي في فعالي كلها         ويحي اذن من وقفة الديان
يا ايها الاحباب اني راحل      مهما يطل عمري فاني فان
يارب ان لم ترض الا ذا تقي        فمن للمسيء المذنب الحيران


وأشهدُ أن سيِّدَنا ونبيَّنا محمداً عبدُه ورسولُه ..
############################
أخشى النَّاسِ لربِّه وأتقى،
دلَّ على سَبيلِ الهدى، وحذَّرَ من طريقِ الرَّدى،
صلى اللهُ وسلمَ وباركَ عليه وعلى آلِه وأصحابِه، معالمِ الهُدى ومَصابيحِ الدُّجَى والتَّابعينَ
ومن تَبعَهم بإحسانٍ وسارَ على نهجِهم واقتفى ..
(يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوااللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّاللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ * وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ) ..
أما بعد:

اولا..........
#######
اعملوا ايه الموحدون ان الصادقون يعلمون انه
#########################
لا شيء أكثر ضلالا،
ولا أعظم خسرانا،
ولا أشد ألمًا وعذابا،
ولا أكبر مصيبة وغبنا،
من ظن المبطل أنه محق،
*********************
وظن المخطئ أنه مصيب،
وظن الضال أنه مهتد؛
يحفر في الماء وهو يظن أنه يحفر في التراب،
**********************************
وينقش على الرمل وهو يظن أنه ينقش على الصخر،
فيتعب بلا فائدة، ويسعى بلا أجر، ويعمل بلا مقابل،
بل ربما ارتد عليه باطله وخطئوه
فأخذ به، وحوسب عليه، وعذب بسببه، وحينها
لا ينفعه حسن القصد في الباطل، ولا صدق النية في الخطأ؛ فإن الباطل والخطأ لا يتحولان بحسن القصد إلى حق وصواب.
*******************************************************************************************
قال الله -تعالى-
فيمن حسن قصده وساء عمله:
(قل هل ننبئكم بالاحسرين اعمالا الذين ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا)
[الكهف: 104].
وبهذا ندرك أهمية الهداية، وخطر الغواية، ونعلم لم نقرأ في كل ركعة نصليها:
(اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ)
[الفاتحة: 6].


وها هى ايام الهدية والتقى على الابواب جاتنا سريعا لنحقق التقى من الرحمن
############################################
أيها الإخوة:
إن التحلي بتقوى الله تعالى
###############
خير ما يُزَينُ سلوكَ المرء بعد الإيمان،
ويرقى به إلى أن يكون من أهل الدرجات العلا في الجنات..
ولقد ذكر الله تعالى التقوى واشتقاقاتها في كتابه العزيز في مواضع كثيرة نيفت على أربعين ومائتي موضعاً،
وذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك في مواضع كثيرة.

والتقوى منقبة عظيمة عرفها أهل العلم فقالوا:
###########################
أن يجعل العبد بينه وبين عذاب الله تعالى وقاية
بفعل أوامره واجتناب نواهيه.

والتقوى هي وصية الله تعالى للأولين والآخرين
##########################
قال الله تعالى:
(وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ)
[النساء:131]،


ودعى الله للتقوى عباده المؤمنين دعوة صريحة فقال:
###############################
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ)
[آل عمران: 102]


أيها الأحبة:
تقوى الله سبب لكل خير ومفتاح لكل توفيق
#########################
وكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم مليئان بذكر أنواع من الخير سنذكر منها:

أن من اتقى الله تعالى نجى من الشدائد وتيسر له الرزق من جهة لا تخطر له ببال وفاز بعظيم الأجر
#########################################################
قال الله تعالى:
(..وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ..)
[الطلاق:2،3]

مخرجاً من الضيق في الدنيا والآخرة، ورزقاً من حيث لا يُقَدِّرُون ولا ينتظرون ولا يشعرون به،
####################################################
ومن لم يتق الله يقع في الآصار والأغلال التي يقدرون على التخلص منها والخروج من تبعتها.
(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا)
[الطلاق:4]
ييسر له الأمور ويسهل عليه كل عسير، واليسر في الأمر غاية ما يرجوه إنسان. ووالله إنها لنعمة كبرى أن يجعل الله الأمور ميسرة لعبد من عباده.. فلا عنت ولا مشقة ولا عسر ولا ضيقة.. يأخذ الأمور بيسر في شعوره وتقديره.. وينالها بيسر في حركته وعمله.. ويرضاها بيسر في حصيلتها ونتيجتها.. ويعيش من هذا في يسر رخي ندي، حتى يلقى الله.. فاليسر في الأمر غاية ما يرجوه إنسان..

ثم اسمعوا إلى الفيض المُغري والعرض المثير للتقوى
###############################
بقوله:
(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا)
[الطلاق:5]
يندفع عنه المحذور، ويحصل له المطلوب. وإن وردت هذه الآيات في أمر الطلاق لكن ما فيها من حكم هو حكم عام ووعد شامل.. كما قال ذلك أهل العلم..

من اتقى الله أصلح له عمله وغفر ذنبه
######################
قال الله تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا)
[الأحزاب:70،71]

من اتقى الله أكرمه سبحانه وأعزه
####################
قال الله تعالى:
(إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)
[الحجرات:13].

من اتقى الله أحبه الله
############
قال الله تعالى في ثلاثة مواضع من كتابه:
(..إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ)
[التوبة:4].

من اتقى الله فاز بالبشرى في دنياه وأخراه
########################
قال الله سبحانه:
(الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)
[يونس:63،64]

من اتقى الله حفظه من عدوه ونجاه مما يخاف ووقاه
##############################
قال الله سبحانه:
(وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ)
[آل عمران:120]

من اتقى الله أمده بعونه وأيده بنصره
#####################
قال تعالى:
(إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ)
[النحل:128]
وقال:
(وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ)
[الجاثية:19]
وقال:
(فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ)
[هود:49]

من اتقى الله منحه نصيبين من رحمته وجعل له نورا يمشي به راشداً مهدياً
############################################
قال الله تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)
[الحديد:28]

من اتقى الله نجاه من النار عند ورودها
######################
قال الله تعالى:
(وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا * ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا)
[مريم:71،72]

من اتقى الله كانت الجنة مثواه وأكرمه الله وأعلاه:
############################
(وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ)
[ق:31].
وقال:
(لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ مَبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ)
[الزمر:20]

ولما سئل رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن أكثر ما يدخل الناس الجنة
******************************************************
قَالَ:
"أَكْثَرَ مَا يُدْخِلُ الْجَنَّةَ تَقْوَى اللهِ، وَحُسْنُ الْخُلُقِ".
رواه أحمد والترمذي وهو حديث حسن.
اللهم زودنا بالتقوى واجعل التقوى لنا خير زاد بارك لنا بالكتاب والسنة وغفر لنا ووالدينا إنك أنت الغفور الرحيم..
عَنْ أَنَسِ بْنِ عِيَاضٍ قَالَ: رَأَيْتُ صَفْوَانَ بْنَ سُلَيْمٍ وَلَوْ قِيلَ لَهُ: غَدًا الْقِيَامَةُ، مَا كَانَ عِنْدَهُ مَزِيدٌ عَلَى مَا هُوَ عَلَيْهِ مِنَ الْعِبَادَةِ .


وهذه الوصية وصية عظيمة جامعة لحقوق الله تعالى وحقوق عباده،
ووصى بها رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أبا ذر ومعاذَ بنَ جبل رضي الله عنهما فقال
#################################################
لكل واحد منهما:
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ.
رواه الترمذي وهو حديث حسن،

وقوله صلى الله عليه وسلم:
(اتَّق الله حيثما كُنت)
مراده في السرِّ والعلانية حيث يراه الناسُ وحيث لا يرونه،

وفي حديث عن أبي ذرٍّ:
أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قال له:
"أُوصِيكَ بِتَقْوَى اللهِ فِي سِرِّ أَمْرِكَ وَعَلَانِيَتِهِ"
رواه أحمد وهو حسن لغيره.

صور مضيئة من حياة المتقين
################

فهذا أَبَا مُسْلِمٍ الْخَوْلانِيَّ:يقول
*********************
لَوْ قِيلَ لَهُ إِنَّ جَهَنَّمَ تُسَعَّرُ، مَا اسْتَطَاعَ أَنْ يَزِيدَ فِي عَمَلِهِ.


وهُشَيْمٌ يَقولُ:
لَوْ قِيلَ لِمَنْصُورِ بْنِ زَاذَانَ:
*******************
إِنَّ مَلَكَ الْمَوْتِ عَلَى الْبَابِ مَا كَانَ عِنْدَهُ زِيَادَةٌ فِي الْعَمَلِ.


وهذه صورة رائعة لامراة تقية راضية صابرة
########################
يحكي قديما عن رجل كان اسمه : أنس بن عامر
أراد أن يتزوج امرأة جميلة تسر الناظرين وبالفعل تزوج
ولكن عندما تزوج وكشف عن وجهها لانه لم يراها قبل ذلك وجدها سوداء وليست جميلة
فهجرها فى ليلة الزفاف وتركها مما آلمها
واستمر الهجران بعد ذلك فلما استشعرت زوجته ذلك ذهبت إليه وقالت يا أنس
((لعل الخير يكمن فى الشر))
فدخل بها واتم زواجه ولكن استمر فى قلبه ذلك الشعور بعدم رضاه عن شكلها فهجرها مرة ثانيه
ولكن هذه المرة هجرها عشرين عاما
ولم يدرى ان امراته حملت منه
وبعد عشرين عاما رجع إلى المدينه حيث يوجد بيته
وارد ان يصلى فدخل المسجد فسمع امام يلقي درس فجلس فسمع فعجبه وانبهر به
فسئل عن اسمه فقالوا هو الامام مالك فقال ابن من ؟
فقالوا ابن رجل هجر المدينة من عشرين عاما اسمه انس فذهب اليه انس
وقال له سوف اذهب معك الى منزلك ولكني سأقف امام الباب وقل لإمك رجل امام البيت يقول لكي
((لعل الخير يكمن فى الشر ))
فلما ذهب وقال لإمه قالت اسرع وافتح الباب انه والدك اتى بعد غياب
لم تقل له أنه هجرنا وذهب
لم تذكر أباه طول غيابه بالسوء فكان اللقاء حارا
هذه هي الزوجه الفاضلة وهذه فعلا أم الامام مالك

ثانيا.......
########
عبادَ اللهِ ..
لعلكم تعجبونَ من أمرِ هؤلاءِ العُظماءِ .. وكيفَ وصلوا بطاعتِهم إلى السَّماءِ ..
ولكنْ إذا أردنا أن نَعرفَ سببَ التَّوفيقِ لبعضِ النَّاسِ في طاعةِ اللهِ عزَّ وجلَّ،
###########################################
فلنسمعْ لهذه المقولةِ:
##############
(إذا أردتَ أن تعرفَ عندَ اللهِ مقامَك .. فانظرْ أينَ أقامَكَ؟) ..
أيْ: استعملَكَ في ماذا؟ ..
وأشغلَكَ في ماذا؟..
وتقضي أوقاتَكَ في ماذا؟.


فالناسُ عندَ اللهِ عزَّ وجلَّ مقاماتٌ متفاوتةٌ ..
########################
منهم صاحبُ المقامِ الرفيعِ .. والخيرِ الوَسيعِ .. في أعلى عِلِّيِّينَ .. الموَفقُونَ لكلِ خيرٍ .. المُبعدُونَ عن كلِ شرٍ ..
فهم محفوظونَ بحفظِ اللهِ تعالى الْكَبِيرِ الْمُتَعَالِ ..
من كلِ ما يُبغضُه من الأقوالِ والأفعالِ ..

اسمعوا كيفَ أنقذَ اللهُ تعالى عبداً من عبادِه في أحلكِ الظروفِ
**********************************************
(وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا
لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ
كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء
إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلِصِينَ) ..
كلُّ ذلك لأنه كانَ من عبادِه الأخيارِ الذين لهم مقامٌ عندَ اللهِ عظيمٌ.

ومنهم من هو في أسفلِ سافلينَ ..
####################
قد سقطَ من عينِاللهِ تعالى .. فتركَه وأعداءَه من النَّفسِ والهوى والشَّيطانِ ..
فلا يبالي أيُّ دربٍ سلكَ .. أو في أي وادٍ هلكَ ..
اسمعوا كيفَ عاقبَ اللهُ تعالى مَن عصاه واتَّبعَ هواه:
**************************************
(وَاتْلُ عَلَيْهِم نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الغَاوِينَ *
وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلى الأَرْضِ وَاتـَّــبَعَ هَوَاهُ
فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ
ذَّلِكَ مَثَلُ القَوْمِ الَّذيِنَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا فَاقْصُصِ القَصَصَ لَعَلَّهُم يَتَفَكَّرُونَ *
سَاءَ مَثَلاً القَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَأَنْفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ) ..
فسبحانَ من خَذلَ هذا ووفَّقَ ذلك .. (وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّايَعْمَلُونَ).

يا أهلَ الإيمانِ ..
إن من عبادِ اللهِ تعالى من سدَّدَ اللهُ جوارحَهم
فلا يستعملونها إلا في طاعتِه..
ًًًُ################
جاءَ في الحديثِ القدسي:
(إِنَّ اللهَ تَعَالَى قَالَ: مَنْ عَادَى لِي وَلِيَّاً فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالحَرْبِ،
وَمَا تَقَرَّبَ إِلِيَّ عَبْدِيْ بِشَيءٍ أَحَبَّ إِلِيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عَلَيْهِ،
ولايَزَالُ عَبْدِيْ يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ،
فَإِذَا أَحْبَبتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِيْ يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِيْ يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِيْ بِهَا،
وَلَئِنْ سَأَلَنِيْ لأُعطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِيْ لأُعِيْذَنَّهُ) ..
فهل أنت من هؤلاءِ الأولياءِ؟.

ماذا يخطرُ ببالِك إذا فتحتَ عينيكَ في صباحِ كلِّ يومٍ؟ ..
##############################
هل تحمدُ اللهَ تعالى أن أحياكَ يوماً آخراً؟ ..
تزدادُ به خيراً وعبادةً وطاعةً ..
وتتقرَّبُ به إلى اللهِ ساعةً بعدَ ساعةٍ ..
وتقولُ:
(الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي عَافَانِي فِي جَسَدِي، وَرَدَّ عَلَيَّ رُوحِي وَأَذِنَ لِي بِذِكْرِهِ) ..
كانَ الرَّبيعُ بنُ خُثيمٍ رحمَه اللهُ إذا أصبحَ قالَ:
********************************
مرحباً بملائكةِ اللهِ، اكتبوا، بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرحيمِ: سبحانَ اللهِ والحمدُ اللهِ ولا إلهَ إلا اللهُ واللهُ أكبرُ.


صارحْ نفسَك ..
ما هو الهمُ الحقيقيُّ الذي تحملُه في هذا اليومِ الجديدِ؟ ..
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
هل هو همُّ الدُّنيا والشَّهواتِ الزَّائلةِ ..
أم الآخرةِ وما فيها من اللَّذاتِ الهائلةِ؟ ..
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
***************************
(مَنْ كَانَتْ الْآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ
وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ رَاغِمَةٌ
وَمَنْ كَانَتْ الدُّنْيَا هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ
وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهُ وَلَمْ يَأْتِهِ مِنْ الدُّنْيَا إِلَّا مَا قُدِّرَ لَهُ).



هل أنتَ ممَّنْ يُوَّفقُ إذا خرجَ من منزلِه لذكرِ دعاءِ الخروجِ؟ ..
##################################
فتقولُ:
####
(بِسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ) ..
فيناديكَ منادي الخيرِ عندَ ذلك:
***********************
(هُدِيتَ وَكُفِيتَ وَوُقِيتَ)

.. اللهُ أكبر .. كلُّنا واللهِ يحتاجُ إلى هذا ..
هدايةٌ من الفتنِ والشهواتِ ..
كفايةٌ للهمومِ والحاجاتِ ..
وقايةٌ من الشرورِ والآفاتِ ..
(فَتَتَنَحَّى لَهُ الشَّيَاطِينُ، فَيَقُولُ لَهُ شَيْطَانٌ آخَرُ: كَيْفَ لَكَ بِرَجُلٍ قَدْ هُدِيَ وَكُفِيَ وَوُقِيَ)
فما أعظمَها من بدايةِ يومٍ سعيدٍ.

هل أنت ممن يُعانُ على أداءِ صلاةِ الفجرِ في المسجدِ؟ ..
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
فيُعلقُ وسامَ
(مَن صَلَّى الصُّبحَ فِي جَمَاعَةٍ فَهُوَ فِي ذِمَّةِ اللَّهِ)
على صدرِه .. فلا يضُرُه شيءٌ أبداً ..
ولو انطبقتِ السماواتُ والأرضُ على مَنْ بينِهما، لأنه في ضمانِ اللهِ تعالى وأمانِه.


هل تبدأُ يومَك بأذكارِ الصباحِ وبما فيها من بركةٍ وخيرٍ عظيمٍ؟ ..
###################################
ومنها
سَيِّدُ الاسْتِغْفَارِ وهو أَنْ يَقُولَ العَبْدُ:
****************************
(اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِي لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ،وَأَنَا عَلى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ،
أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِ مَاصَنَعْتُ، أَبْوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ بَذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي، فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ) ..
(مَنْ قَالَهَا في النَّهَارِ مُوقِنَاً بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَومِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِي فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ،
وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ) ..
والمحرومُ من حرمَه اللهُ تعالى.


هل تلاحظُ في أعمالِك وأقوالِك .. في ليلِك ونهارِك .. أنَّك مفتاحٌ لكلِّ خيرٍ ..
###########################################
تنفعُ نفسَك وينتفعُ بكَ الغيرُ ..
فتكونُ ممن قَالَ عنهم رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
*****************************************
(إِنَّ مِنْ النَّاسِ مَفَاتِيحَ لِلْخَيْرِ مَغَالِيقَ لِلشَّرِّ، وَإِنَّ مِنْ النَّاسِ مَفَاتِيحَ لِلشَّرِّ مَغَالِيقَ لِلْخَيْرِ،
فَطُوبَى لِمَنْ جَعَلَ اللَّهُ مَفَاتِيحَ الْخَيْرِ عَلَى يَدَيْهِ، وَوَيْلٌ لِمَنْ جَعَلَ اللَّهُ مَفَاتِيحَ الشَّرِّ عَلَى يَدَيْهِ).


هل تشعرُ بحبِ الإيمانِ وأهلِه؟
.. وتكرَه العصيانَ وأهلَه؟ .
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
. أأنتَ فيمن قالَ اللهُ تعالى فيهم:
************************
(وَلَٰكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَٰئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ) ..

أو والعياذُ باللهِ داخلٌ في قولِه تعالى:
****************************
(سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ
وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا
وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً
وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً
ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ).

هل تُحبُّ للمؤمنينَ ما تُحبُّ لنفسِكَ؟
######################
.. تفرحُ لأفراحِهم ..
وتحزنُ لأحزانِهم ..
تُشاركُهم المشاعرَ والإحساسَ ..
وتتمنَّى السَّعادةَ لهم ورفعَ البأسِ ..
مُستشعراً قولَه عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ:
****************************
(لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ).

يا عبدَاللهِ ..
ما الذي يملأُ وقتَك؟ ..
############
ماذا تحبُ؟ ..
ماذا تكره؟ ..
مَنْ تصاحبُ؟ ..
ما هي مجالِسُك؟ ..
ماذا تسمعُ؟ ..
ماذا تبصرُ؟ ..
ماذا تقولُ؟ ..
ماذا تقرأُ؟ ..
بماذا تفكرُ؟ ..

فإن كانت توافقُ مرادَ اللهِ تعالى .. فأبشر بالخيرِ ..
***********************************
فلا يزالُ الإنسانُ كذلك حتى يصلَ إلى أعلى الدَّرجاتِ ..
كما قالَ إبراهيمُ بنُ أدهمَ رحمَه اللهُ تعالى:
******************************
(أعلى الدَّرجاتِ أنْ تنقطعَ إلى ربِّك،
وتستأنِسَ إليه بقلبِك وعقلِك وجميعِ جوارحِك
حتى لا ترجُو إلاَّ ربَّك،
ولا تخافُ إلاَّ ذنبَكَ،
وترسخُ محبتُه في قلبِك حتى لاتُؤْثِرَ عليها شيئاً،
فإذا كنتَ كذلك لم تُبالِ في بَرٍّ كنتَ، أو في بحرٍ، أو في سَهْلٍ، أو في جبلٍ،
وكان شوقُك إلى لقاءِ الحبيبِ شوقَ الظمآنِ إلى الماءِالباردِ، وشوقَ الجائعِ إلى الطَّعامِ الطَّيِّبِ،
ويكونُ ذكرُ اللهِ عندَكَ أحلى مِنَ العسلِ، وأحلى من المَاءِ العذبِ الصَّافي عندَ العطشانِ في اليومِ الصَّائفِ).


اللهم وفِّقنا لما تُحبُّ وتَرضى، واجعلْنا أئمَّةً مُهتدينَ،
اللهمَّ وفِّقنا للخيرِ وجَنِّبا الشَّرَّ يا ربَّ العالمينَ،
أقولُ قولي هذا وأستغفرُ اللهَ لي ولكم وللمؤمنينَ والمؤمناتِ ..
فاستغفروه إنه هو الغفورُ الرحيمُ.


الخطبة الثانية:
#########

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ،
وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّـهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ
هُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ،

وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ
صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ صَلَاةً وَسَلَامًا دَائِمَيْنِ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ ..
أَمَّا بَعْدُ:

وقبل الحتام هذا الدواء
#############
القلبُ وهو ملكُ الأعضاءِ فله مع ربِّه وخالقِه مقامٌ آخرٌ ..
###############################
فانظرْ فيما أقامَه اللهُ سبحانَه ..
هل هو متقلبٌ في تلكَ العباداتِ العظيمةِ ..
من حبٍ .. وخوفٍ .. ورجاءٍ .. وتوكلٍ .. واستعانةٍ .. واستغاثةٍ .. واستعاذةٍ ..
ورضا .. وصبرٍ .. وشكرٍ .. وتوبةٍ .. وخشوعٍ .. وإنابةٍ .. وشوقٍ ..
وأصلُ ذلك كلُه هو الإخلاصُ للهِ تعالى ..
فليس فيه إلا اللهُ ..
فصاحبُ هذا القلبِ هو الناجي يومَ القيامةِ
كما قالَ تعالى:
***********
(يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ).



فيا عبدَاللهِ ..
فتشْ عن نفسِك ..
###########
وانظر أين أقامَك اللهُ عزَّ وجلَّ؟ ..
فالأيامُ تسيرُ ..
والعُمُرُ قصيرُ ..
تقرَّبَ إلى اللهِ بتقواه ..
كرِّرْ سؤالَ هُداه .. فـ
##########
(ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) ..
فإذا هداكَ واصطفاكَ .. ووفَّقكَ واجتباكَ .. وسدَّدَ جوارحَك ..
اطمئن قلبُك .. فعشتَ سعيداً .. ومُتَّ حميداً ..
وكما قال القائلُ:
***********
(إن في الدُّنيا جنَّةً من لم يدخلْها لم يدخلْ جنَّةَ الآخرةِ).



الدعاء
@@@@
اللهم اجعلْنا ممن إذا أُعطيَ شَكرَ ..
###################
وإذا أذنبَ استغفرَ ..
وإذا اُبتليَ صبرَ ياربَّ العالمينَ ..
اللهم استعملنا في طاعتِك ولا تستعملنا في معصيتِك ..
اللهم اجعلنا من عبادِك المتَّقينَ .. وحزبِك المفلحينَ .. وأوليائِك الصَّالحينَ .. فإن أوليائَك لا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنونَ.
اللهمَّ احفظْ بلادَنا وبلادَ المسلمينَ من كيدِ الأعداءِ ..
#############################
اللهم كُنْ لإخوانِنا المستضعفينَ في كلِّ مكانٍ،
فَرِّج همَّهم، ويَسر أمرَهم،
اللهمَّ أَمِّنْ خائفَهم، وأَطعمْ جائعَهم، وفُكَّ أسيرَهم، وداوِ جريحَهم ..
اللهمَّ أبدلْ خوفَهم أمناً، وأبدلْ حربَهم سِلماً، وأبدلْ ذلَّهم عِزَّاً، وأبدلْ فقرَهم غنىً يا أرحمَ الرَّاحمينَ ..
نَسْأَلُكَ اللهمَّ نَصْرًا تُعِزُّ بِهِ الإِسْلاَمَ وَأَهْلَهُ، وَتٌذِلُّ بِهِ البَاطِلَ وَأَهْلَهُ.

اللهمَّ تَوفَّنا وأنتَ راضٍ عنَّا،
اللهم اغفرْ لآبائِنا ولأمهاتِنا ولمن له حقٌّ علينا،
اللهمَّ اغفر لجميعِ موتى المسلمينَ الذين شهدوا لك بالوحدانيَّةِ ولنبيِّكَ بالرِّسالةِ وماتوا على ذلك ..
وآخِرُ دَعْوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 315
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى