علمنى رسول الله 33 ان الدنيا دار ابتلاء وان لكل داء دواء وداء الذنوب العودة الى علام الغيوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علمنى رسول الله 33 ان الدنيا دار ابتلاء وان لكل داء دواء وداء الذنوب العودة الى علام الغيوب

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الجمعة مايو 01, 2015 7:34 pm


الحمد لله رب العالمين
############
له الحمد كلُّهُ
وله الملكُ كلُّه،
وبيدهِ الخيرُ كلُّهُ،
وإليه يرجعُ الأمرُ كلُّهُ،

سبحانه
#####
شملت قدرتُهُ كلَّ شيءٍ،
ووسعتْ رحمتُهُ كلَّ شيءٍ،
ووسَعَت نعمتُهُ إلى كلِّ حيّ.
له الخلقُ والأمرُ،
وله الملكُ وله الحمدُ،
وله الدنيا والآخرةُ،
وله النعمةُ، وله الفضلُ، وله الثناءُ الحسنُ.
﴿يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ﴾
[الرحمن:29]


واشهد ان لا الله الا الله وحده لاشريك له
#######################
يغفرُ ذنبًا،
ويفرِّجُ همًّا،
ويكشفُ كربًا،
ويجبرُ كسيرًا،
ويُغني فقيرًا،
ويُعَلِّمُ جاهلًا،
ويهدي ضالًّا،
ويُرشِدُ حيرانًا،
ويغيث لَهْفَانًا،
ويَفُكُّ عانيًا،
ويُشبع جائِعًا،
ويَكْسُو عاريًا،
ويشفي مريضًا،
ويُعافي مبتلى،
ويقبل تائبًا،
ويجزي محسنًا،
وينصرُ مظلومًا،
ويقصمُ جبَّارًا،
ويقيل عثرَةً،
ويسترُ عورةً،
ويُؤَمِّن روعةً،
ويرفعُ أقوامًا، ويضع آخرين.

ونشهد ان محمد عبد الله ورسوله
#####################
القائل كما جاء فى الجديث الذى
روه الإمام أحمد عن صهيب رضي الله عنه قال :
بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد مع أصحابه إذ ضحك ، فقال :
ألا تسألوني مم أضحك ؟
قالوا : يا رسول الله ومم تضحك ؟
قال :
عجبت لأمر المؤمن إن أمره كله خير ؛
إن أصابه ما يحب حمد الله ، وكان له خير ،
وإن أصابه ما يكره فَصَبَر كان له خير ،
وليس كل أحد أمرُه كلُه له خير إلا المؤمن.
{23412 }



إلى نفسي أولاً وإلى احبابى جميعا أقدم هذه الرسالة ,  
قبل رمضان  لنطهر القلوب من الاحقاد والاضغان
################################
لابد ان يدرك المؤمن حقيقة الدنيا
وحقيقة الدنيا تتمثل في أن :
الدنيا دار امتحان وابتلاء .
واسمعوا منى هذه القصة واجيبونى هل من وقع فى حبائل الدنيا يستحق توبة من الله؟
##################################################
القصة بعنوان هل تراه يسامحنى؟!!
####################
في المسجد الحرام ..
عجوز تصلى وتبكى بحرقة ،الدموع لا تفارق عينها،
وكان شاب يأتى لخدمتها ويراعيها ويقبل رأسها كل حين ويقضى حاجاتها؟
سألتها من بجوارها متعجبة من حالها :
لما كل هذا البكاء؟!
قالت العجوز:
من العذاب الذى في قلبى هل يغفر الله لى؟
قالت : عسى ما شر
فقالت : أحكى لك قصتى :
كنت متزوجة من زوج ونعم الزوج
كان يحبني ويحترمني غير أنى كنت عقيما،
فأشرت إليه بالزواج فرفض فألححت عليه
حتى أتيت له بامرأة وخطبتها له حتى تم الزواج.
شيئا فشيئا أخذ يميل إليها لا سيما بعد أن صارت حُبلى
وفرح بمجىء مولوده ورحت أصلى بنار الغيرة
وبعد عام جاءنى يخبرنى أنه ذاهب للسفرمع زوجته ويطلب أن يترك الولدعندى ،
وافقت وأنا على مضض.
وكان الوقت شتاء وكنت أشعل الفحم للتدفئة ،
فاقترب الطفل من النار فتركته يصلى بها
بل تماديت أن أضغط بها على الفحم حتى ذابت يده وهو يصرخ من العذاب .
هكذا سولت لى نفسى أن أطفء نار قلبى من الغيرة بتعذيب طفل لا ذنب له.
وتمر الأيام ويأتينى خبر وفاة زوجى مع زوجته في طريق العودة .
فصرت أرملة وطال عمرى وعجز جسمى
وليس لى أحد يرعانى
ويقضى حوائجى
ويطعمنى ويسقينى
ويؤنس وحشتى
ويداوي جرحى ويطببنى إلا هذا الولد
والذى صار أعز الناس إلىّ وأكرمهم بى !
كلما رأيت يديه مشوهتين
تلك اليدان التى طالما حملنى وأطعمنى وسقانى بهما ، وينادى: يامه تريدين شىء؟
وحتى الآن لا يعرف أننى السبب فى ذهاب يديه.
لازلت أعاني من العذاب وتأنيب الضمير
وأدعو ربي أن يغفرلي ذنبي ويعوضه هذا الولد البار خيرا كما أحسن إلىّ،
فهل تراه يسامحنى؟!!

فاحذروا:::::::
لابد ان يدرك المؤمن حقيقة الدنيا
وحقيقة الدنيا تتمثل في أن :
الدنيا دار امتحان وابتلاء .
قال الله تعالى:
{الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ}
(2) سورة الملك.

وقال:
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ}
(165) سورة الأنعام .

وقال:
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
[البقرة:155]،

وقال سبحانه:
" ألم* أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ* وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ"
[العنكبوت:1-2-3].

فما الواجب علينا بعدما علمنا ان الدنيا دار بلاء لادار عطاء؟؟
##################################

......اولا كن راضيا........
###############
الا تستطيع ان تحول البلاء بصبرك الى رضا بعطاء الرحمن كما كان هذا الصحابى الجليل::
#################################################
كان أبو ذر جالساً بين الصحابة،
#################
ويسألون بعضهم: ماذا تحب؟
فقال: أحب
الجوع والمرض والموت.
قيل:
هذه أشياء لا يحبها أحد.
ولكن لحبى لربى احببتها
فأنا إن
جعت: رق قلبي.
وإن مرضت: خف ذنبي.
وإن مت: لقيت ربي.



فعش راضيا بما قدره الله لك
###############
اختلف ثلاثــة اخوة فـــي مسألة :
قــــال الأول:
أنا أحبّ الموت شوقاً للقاء ربّـــي .
قـــال الثاني :
أنا أحبّ الحياة لعبادة ربـــي وطاعته .
قـــال الثالث:
أنا لا اختـــار ، بل أرضي بما يختار لي ربّي إن شاء أحيـاني وإن شاء أماتني .
فاحتكموا إلى أحد العلماء العارفين بالله
فقال لهم :
صاحب الرّضا أفضلهم .

.......ثانيا كن صابرا......
##############
تعزى بالصبر فهو الأجمل

الصبر مقام الأنبياء والمرسلين،
#################
ومنازل المتقين المخبتين ،
وحلية أولياء الله المخلصين،
وهو أهم ما نحتاج إليه نحن في هذا العصر الذي كثرت فيه المصائب وتعددت، وقلّ معها صبر الناس على ما أصابهم به الله تعالى من المصيبة،

فالصابرون يوفون أجورهم بغير حساب:
#####################
قال تعالى
" أُوْلَـئِكَ يُجْزَوْنَ ٱلْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُواْ وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَـٰماً"
[الفرقان:75]،

والصابرون هم ساكنى جنة الرحمن
####################
"سَلَـٰمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَىٰ ٱلدَّارِ"
[الرعد:24].

والصابرون هم اهل الهدية فى الدنيا والاخرة،
##########################
{ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ{155} الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ{156} أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ{157}
(البقرة:155ـ157).

عَنْ جَابِرٍ ، قَالَ :مبينا انهم اصحاب الجوائزا يوم القيامة
قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
#####################
" يَوَدُّ أَهْلُ الْعَافِيَةِ ، يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، حِينَ يُعْطَى أَهْلُ الْبَلاَءِ الثَّوَابَ ، لَوْ أَنَّ جُلُودَهُمْ كَانَتْ قُرِضَتْ فِي الدُّنْيَا بالْمَقَارِيضِ.
أخرجه التِّرْمِذِي (2402) صحيح الجامع : 8177.

وعَنْ أَنَسٍ ، قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
#####################
إِذَا أَرَادَ اللهُ بِعَبْدِهِ الْخَيْرَ ، عَجَّلَ لَهُ الْعُقُوبَةَ فِي الدُّنْيَا ، وَإِذَا أَرَادَ اللهُ بِعَبْدِهِ الشَّرَّ ، أَمْسَكَ عَنْهُ بِذَنْبِهِ ، حَتَّى يُوَفَّى بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
أخرجه التِّرْمِذِي (2396).

فعلى المؤمن أن يتحلى بالصبر ويعلم أن من رضي وصبر فله الرضا ومن سخط فعليه السخط .
عَنْ أَنَسٍ ،
عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ:
##########################
عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلاَءِ ، وَإِنَّ اللهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلاَهُمْ ، فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا ، وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السُّخْطُ.
أخرجه ابن ماجة (4031) والتِّرْمِذِيّ\" 2396.


..............ثالثا ولا تنشغلوا بتدبير البشر وثقوا بربكم.......
#################################
ولاتقلق من تدبير البشر؟!
###############
قال تعالى عن يوسف عليه السلام
{وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنَ الْبَدْوِ
مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي
إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ }
[يوسف: 100]
أراد إخوة سيدنا يوسف
أن يتخلصوا منه ويقتلوه .. فلم يمت !
ثم أرادوا
نفيه فرموه في بئر لُيمحى أثره و يلتقطه بعض السيارة.. فارتفع شأنه !
ثم بيع
ليكون مملوكا .. فصار ملكا !
ثم أرادوا
أن يمحوا محبته من قلب أبيه .. فازدادت !
فلا تقلق من تدابير البشر..
فغايتهم أن ينفذوا ما أراد الله ،
وإرادة الله فوق إرادة البشر .
{حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ }
يوسف110



وهذا هو الكريم الذى دبر له الائام فاصبح مؤذنا لسيد الانام
###################################
بلال بن رباح و الفرج بعد الشدة
الصحابي الجليل بلال بن رباح ،
كان عبدا مملوكا لأمية بن خلف ، و كان آدم شديد الأدمة - أي شديد سواد اللون - نحيفا طويلا ،
أسلم قديما بمكة و هو عبد مملوك ، فكان ضمن السبعة الأوائل الذين أظهروا الإسلام .
عذبه المشركون حين علموا بإسلامه
و جعلوا يقولون له : ربك اللات و العزى ،
و هو يقول : أحد ، أحد .
و أخرجوه إلى حر مكة الشديد في الصحراء ثم يسحبونه على الرمال الساخنة الملتهبة
و يضعون على صدره الحجر الكبير و هو يردد : أحد ، أحد .
و مر عليه يوما ورقة بن نوفل و هو يعذب و يقول : أحد ، أحد ،
فيقول ورقة : أحد أحد و الله يا بلال .

ثم يقبل ورقة بن نوفل على أمية بن خلف عليه اللعنة و هو يصنع ذلك ببلال فيقول :
أحلف بالله عز وجل إن قتلتموه على هذا لأتخذنه حنانا .

و ظل بلاب يعذب في الله كل يوم حتى مر به أبو بكر الصديق يوما و هم يصنعون ذلك به فقال لأمية :
ألا تتقي الله عز وجل في هذا المسكين ؟ حتى متى ؟ .
قال أبو بكر : أفعل ، عندي غلام أسود جلد - أي قوي - و هو على دينك ، أعطيكه به .
قال أمية : قد قبلت .
قال : هو لك .
فأعطاه أبو بكر غلامه ذلك ،
و أخذ أبو بكر بلال فأعتقه لله و أعتق معه أيضا قبل الهجرة ست رقاب غير بلال رضي الله عنه .

و هكذا جاءه الفرج بعد الشدة
و صار من العبودية إلى الحرية و من الكفر إلى الإسلام .
و كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول :
كان أبو بكر سيدنا و أعتق بلالا سيدنا .

و أصبح بعد ذلك مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم
و هو أول من أذن و رفع الأذان فوق الكعبة المشرفة يوم فتح مكة المكرمة ،
بل هو أول من أذن للصلاة في الإسلام .. رضي الله عنه و أرضاه .
فلا تشغل بالك بتدبير البشر


........رابعاابشر واعلم ان ليس لها من دون الله كاشفة. فلا تنشغل ابدا بما فيها ..............
#######################################################
من وسط الصخور تنبت الزهور ،
فلا يأس ولا جزع وأنت مع الله ،
سيجعل الله بعد عسر يسرا ،
اطمئن ، نم قرير العين لا تلق بالا لمكر الخلق وكيدهم ولو اجتمعوا عليك وأنت مع الله
{وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ }
الطور48..


ليس لها من دون الله كاشفة.
#################
أطلقها نبى الله موسى مدوية لما أحاط به فرعون وجنوده وظنوا أنها النهاية فإذا هى البداية لهلاك الطاغية .
قالوا يا موسى :إنا لمدركون
قال موسى بلسان الواثق من ربه ولطفه الخفى بعباده الضعفاء إليه :
" كلا إن معى ربى سيهدين "

فجاء الفرج من حيث لا يحتسب ،
####################
فسبحان من يمهل ولا يهمل.


ليس لها من دون الله كاشفة.
#################
وهذا سيدنا نوح
#########
1- إله قادر عالم يأمر عبدا مؤمنا مطيعا ليصنع فلكا في صحراء لا زرع فيها ولا ماء
***********************************************************
" وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ "
(هود : 37 )

2- يعمل علمانيو عصره عقولهم في موضع لا يعمل فيه العقل - فهو امر الله - فيستهزؤا بما يفعل .. كيف يصنع الفلك في صحراء لا زرع فيها ولا ماء
**********************************************************************************************************
" وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُواْ مِنْهُ قَالَ إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ " 
(هود : 38 )

3- كون عابد يسخره الله سبحانه وتعالي لعباده المؤمنين
******************************************
" فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاء بِمَاء مُّنْهَمِرٍ(11) وَفَجَّرْنَا الأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاء عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ ( 12) وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ ( 13 ) تجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاء لِّمَن كَانَ كُفِرَ ( 14 ) القمر

4- كُفر الكافرين رغم الآيات والإعتصام بغير الله
**********************************
" وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ ( 42 ) قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ ( 43 ) هود

5- ثم عودة للكون الطائع العابد
***********************
" وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
( هود : 44 )

6- ثم ينجى الله المؤمنين
********************
" قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِّنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ "
( هود : 48 )

وتبقي يد الله ممدودة تنتظر من يتشبث بها لتنتشله من وحل الباطل الي سمو الإيمان .. فهل من مجيب ؟
*******************************************************************************
*******************************************************************************


اعلم ان ليس لها من دون الله كاشفة.
######################
سيجعل الله بعد عسر يسرا
رجل فقير يلبس ثيابا ممزقة لكنه تقى محافظ على الصلاة .
رحل إلى بلد طلبا للرزق ،
حان وقت الصلاة وصل متأخرا وكان الجميع قد غادروا المسجد .
توضأ فلمح حزاما من جلد له جيوب معلقا على الحائط ،
قلّبه فوجد في إحداها ذهبا و الأخرى مالا كثيرا
فرح الفقير وقال أخيرا سأودع الفقر وهمّ بالخروج ،
لكنه توقف وحدث نفسه : هذا الحزام له صاحب , يبحث عنه الان , وربما جن صاحبه أو مات كمدا على هذا المال ، و ليس لي حق في أخذه.
استعاذ الفقير من الشيطان وقال :
لا أعيش من مال حرام ، وصلى صلاته ثم جلس في ركن الوضوء ومعه الحزام وبقي ينتظر ،
دخل المسجد رجل يبدو عليه الاضطراب يبحث عن شئ
سأل الفقير:
هل رأيت حزاما من جلد كان معلق على ذاك الحائط ؟
قال الفقير: ما أوصافه؟ فذكر أوصافه ، فأعاده اليه , وتفحص الرجل الحزام فوجده كما تركه
ثم مد يده الى جيب الحزام وأخرج بعض المال ليعطيه الفقير ،فرفض و ألحّ عليه فرفض .
وبقي الرجل الفقير في البلدة خمسة أشهر وهو على حاله تلك
يطعمه أهل القرية مرة ويصدون عنه أخرى.

وفى يوم اشتم رائحة طعام من أحد البيوت و كان بابه مفتوحا فدخل ,
لم يجد أحدا و وجد الطعام فجلس و رفع لقمة من ذاك الطعام
وقبل ان تصل الى فمه توقف , وتعوذ من الشيطان
وقال لايحق لي أن آكل من طعام لم أُدع اليه وأدخل بيتا لم يؤذن لي بدخوله , فاستغفر الله وغادر البيت.

وبينما هو في الطريق قابله قاضى البلدة والذى أعجب بتقواه وورعه ولزومه للصلاة فى المسجد .
سأله القاضي : ألك زوجة وأولاد؟
قال: لا , فقال القاضي :فما رأيك أن ازوجك ؟ فضحك الفقير وقال: انا لا أجد قوتي وأنا وحيد فكيف ومعي زوجة؟!
و ليس لي بيت , ومن المرأة التي توافق على الزواج من رجل فقير مثلي ؟!
فقال القاضي :
يوجد في هذه البلدة امرأة أرملة غنية ولقد كثر كلام الناس عليها فلجأت الي لأبحث لها عن رجل تقي حسن الخلق يكفيها أذي الناس وكلامهم واني لسائر اليها الآن فإن شئت أتيت معي فخطبتها لك , وإن رفضت فلن تخسر شيئا.
طرقا الباب أدخلتهما وإذا به نفس البيت الذى كان فيه الطعام ,
فنظرت إليه تتأمل ثيابه الرثة الممزقة
ثم طلبت القاضي في حديث منفرد : أنت من اخترت الرجل ؟
قال: القاضي نعم وهو ليس من هذه البلدة , وهو فقير لايملك بيتا ولا مالا,
وقد أعجبنى منه تقواه و صلاته وورعه , والذى يحافظ على دينه يحافظ على أهله.
وافقت المرأة ومن فرحة الفقير طلب الإسراع في الزواج الليلة !
فطلب القاضي من المرأة أن تحضر شاهدين على الزواج من جيرانها وتم الزواج .
سألته الزوجة :هل تناولت عشاءك ؟ قال:
أنا لم أتذوق الطعام منذ يومين , فأتته بالطعام فإذا به نفس الطعام الذي تراجع عن أكله قبل أن يلقى القاضي,
فبكى الرجل!!
فقالت: الزوجة ما بك؟ فأخبرها بما حدث, فقالت:
لا بأس عليك إن الله أراد أن يكافئك بالحلال عوضا عن الحرام .
فسألها : ولكن لم يكن أحد بالبيت عندما دخلته؟
قالت : إنها كانت تحمل بعض الطعام إلى أحد الجيران.

وفى الصباح سألته : أتحب أن تعمل لتكسب قوتنا؟
قال :نعم , قالت :
فما رأيك بالتجارة وتصبح تاجرا كزوجي السابق؟
قال : وأين لي بالمال لأتاجر به ؟
فأتت بحزام من الجلد ! فسألها : ما هذا؟ قالت :
هو حزام تركه لي زوجي وفيه مال كثير و بعض الذهب الذي سأعطيك إياه لتتاجر به .
تأمله فإذا به نفس الحزام الذي وجده في المسجد ,
وبكى مرة أخرى , وسالته الزوجة عن سبب بكائه؟
فأخبرها بقصة الحزام الذي صار سببا في ثراءه .
فسبحان من ساق لعباده رزقهم وأغناهم ، وأسبغ على عباده ستره الجميل وعافاهم.
وحقا
{وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً }
الطلاق3
وقال َ
{مَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً }
الطلاق4


شَمِلَتْ لطائِفُهُ الخلائِقَ كلَّهَا *** ما للخَلَائقِ كافلٌ إلَّا هُو.
فعزيزُها وذليلُها وغنيُّها *** وفقيرُها لا يرتَجُون سِوَاهُ.
مَلِكٌ تدينُ لهُ المُلوكُ ويَلْتَجِي*** يومَ القيامةِ فقرُهُم بغِناهُ.
سُبحانَ من عَنَتِ الوُجُوهُ لوجهه *** ولهُ سُجُودٌ أوجهٌ وجباهُ.
طوعًا وكرهًا خاضِعينَ لعِزِّهِ *** ولهُ عليها الطَّوْعُ والإكْرَاهُ.
سَلْ عنهُ ذرَّاتِ الوجُودِ فإنها *** تدعُوهُ معبُودًا لها ربَّاهُ.
هو أوَّلٌ هو آخرٌ هو ظاهرٌ*** هو باطنٌ ليسَ العيُونُ تراهُ.
ربٌّ رحيمٌ مُشْفِقٌ متعطِّفٌ *** لا ينتَهِي بالَحصْرِ ما أعطاهُ.
كم نعمةٍ أولى وكم من كُربَةٍ *** أجلَى وكم من مُبتلًى عافاهُ؟!
وإذا بُليتَ بغُربةٍ أو كُربةٍ *** فادعُ الإلهَ ونادِ يا اللهُ.
لا مُحسنُ الظنِّ الجميلِ بهِ يَرى *** سُوءًا ولا راجِيهِ خابَ رجاهُ.
ولحِلْمِهِ سُبحانهُ يُعصَى فلم *** يَعْجَلْ على عبدٍ عَصَى مولاهُ.
يأتيهِ مُعتَذِرًا فيقبلُ عُذْرَهُ *** كرمًا ويغفرُ عمدَهُ وخَطَاهُ.
يا ذا الجلالِ وذا الجمالِ وذا البَقَا *** يا مُنعِمًا عمَّ الأنامَ نَدَاهُ
فاشدد يديك بحبل الله معتصما *** فإنه الركن وإن خانتك أركان


الحطبة الثانية
##########
الامر العملى
#######
واجبنا الآن
على كل منّا أن يتلطف بإخوانه ويتغافل عن زلاتهم ،
قال تعالى
{وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً }
83البقرة ،
ويصلح ذات البين .

قال النبي صلى الله عليه وسلم:
##################
«أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس،
وأحب الأعمال إلى الله عزّ وجلّ سرور يدخله على مسلم،
أو يكشف عنه كربة
أو يقضي عنه ديناً
أو يطرد عنه جوعاً،
ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في هذا المسجد - مسجد المدينة - شهراً ،
ومن كفّ غضبه ستر الله عورته،
ومن كتم غيظه ولو شاء أن يُمضيه أمضاه، ملأ الله قلبه رجاءً يوم القيامة ،
ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى تهيأ له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام ..»
صححه الألباني

وقال صلى الله عليه وسلم :
################
" يَا عَائِشَةُ : إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ وَيُعْطِي عَلَى الرِّفْقِ مَا لَا يُعْطِي عَلَى الْعُنْفِ وَمَا لَا يُعْطِي عَلَى مَا سِوَاهُ"
[مسلم]

وقال (ص)
#######
" ألا أخبركم بمن يحرم على النار ومن تحرم عليه النار؟ ..
على كل قريب هين سهل"
رواه الترمذي وصححه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (1744)


يا رب أنت الواحد القهار
............ أنت المجير وليس منك يجار


اختم فاقول
لذالك علمنى رسول الله ان لكل داء دواء وداء الذنوب العودة الى  علام الغيوب
############################################
ودواء اليوم  لا مثيل له
لكل من أصابه القلق والاضطراب والحزن واليأس
لكل مقهور لحال المسلمين
إذا أردت انشراح الصدر وهدوء البال والسكينة والطمأنية والراحة ردد هذا الدواء:
- { إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }
الأنبياء87
- {قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ }
التوبة51
طريقة استعماله :
اقرأه وأنت ساجد بين يدى الله .

الفاعلية والأثر :
{فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ }
الأنبياء88.

خواصه :
يتميز هذا الدواء بخواص مسكنة ,
تبعث في النفس طمأنينة وراحة وتطرد الخوف والحزن والقلق والتوتر العصبي .

دواعي الاستعمال :
يستعمل خاصة عند إحساسك بالظلم , والعجز , والقهر والغم وما يعتصر قلبك من منغصات الحياة .

مدة العلاج :
كرر صرف هذا الدواء بدون توقف .

· ملاحظه هامة :
1- لا تجعل الدعاء كالدواء ؛
لا تستعمله إلا عند المرض والمصيبة فقط ، بل اجعل الدعاء كالهواء ادع ربك في السراء والضراء .

انشر هذا الدواء بين الناس واجعله في متناول الجميع
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 315
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى