علمنى رسول الله 9

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علمنى رسول الله 9

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الخميس أكتوبر 09, 2014 5:42 pm


الحمد لله
###############
المنفرد بالبقاء والقهر ,
لا ندّ له فيبارى ,
ولا شريك له فيدارى ,

كتب الفناء على أهل هذه الدار ,
#############
وجعل الجنة عقبى الذين اتقوا وعقبى الكافرين النار ,

نحمده
##########
على حلو القضاء ومرّه ,
ونعوذ به من سطواته ومكره ,
ونشكره على ما أنفذ من أمره ,
وعلى كل حال نحمده.

سبحانه
#######
جعل بعد الشدة فرجاً
وبعد الضر والضيق سعة ومخرجاً
لم يُخلِ محنة من منحة
ولا نقمة من نعمة
ولا نكبة ورزية من هبة وعطية ,


ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
############
عدة الصابرين وسلوان المصابين ,
الكريم الشكور ,
الرحيم الغفور ,
المنزه عن أن يظلم أو يجور ,

الذي خلق السموات والأرض وجعل الظلمات والنور ,
ثم الذين كفروا بربهم يعدلون ,


ونشهد أن محمداً عبده ورسوله وخيرته من خلقه
وأمينه على وحيه
############
أعرف الخلق به ,
وأقومهم بخشيته ,
وأنصحهم لأمته
وأصبرهم لحكمه
أعلاهم عند الله منزلة
وأعظمهم عند الله جاهاً ,

بعثه للإيمان منادياً ,
############
وفي مرضاته ساعياً ,
وبالمعروف آمراً
وعن المنكر ناهياً ,

بلغ رسالة ربه وصدع بأمره ,
##############
وتحمل مالايتحمله بشر سواه ,
وقام لله بالصبر حتى بلّغه رضاه ,

نور النبى محمد ملأ الدجى لما ظهر
########################
نور من الرحمن فى شبه الجزيرة منتشر
فالشمس اين ضيائها اين الكواكب والقمر
والبحر صفق موجه والنخل عانقه الشجر
والطيرانشد قائلا ولد الحبيب المنتظر
صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وأزواجه وذرياته الأخيار
وسلم تسليماً كثيراً متصلاً مستمراً ما تعاقب الليل والنهار.
{ يَا أيُّها الذِينَ آمنُوا اتّقوا الله حقَّ تُقاتِهِ ولا تموتُنّ إلا وأَنتُم مسْلِمُونَ }


ايه الاحبة
ابتداء
ايه الاحبة هاكذا الدنيا
######################
أقوام يأتون وآخرون يرحلون
أرحام تدفع وارض تبلع
مثلهم كمثلِ أمواج بحر متدفقة متلاحقة
إذا انكسرت على الشط موجة تبعتها موجة أخرى ،
أو كمثل نهر متدفق تراه دائما يجرى
مع أن الماء الذى تراه اللحظة غير الماء الذى تراه قبل لحظة ،
وحتماً سيأتى اليوم الذى ينتهى فيه الوجود الإنسانى كله
فتنطفئ نجوم الليل
وتتوقف مياه البحر
بل وتجف مياه العيون والآبار ،
ويقوم الجميع ليقفوا بين يدى العزيز الغفار
كما قال سبحانه وتعالى
)يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ(
]إبراهيم : 48[

بل ويبين لنا حقيقة هذه الدنيا
إنما هذه الدنيا متاعُ قليل
####################
وَيَوْمَ تَقُومُ ٱلسَّاعَةُ يُقْسِمُ ٱلْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُواْ غَيْرَ سَاعَةٍ
[الروم:55].


وأكد الحبيب المصطفى
هذه الحقيقة فى حديثه الصحيح
الذى رواه الترمذى من حديث سهل بن سعد الساعدى –
رضى الله عنه - قال الحبيب :
#######################
" لو كانت الدنيا تساوى عند الله جناح بعوضة - جناح ذبابة
ما سقى كافرا منها شربة ماء "
.. الدنيا حقيرة عند الله أعطاها للكافر والمؤمن على السواء لو


فإذا ابتليت بمحنة فاصبر لها صبر الكـرام فـإن ذلك أسلم
وإذا ابتليت بكربة فالبس لهـا ثـوب السكـوت فإن ذلك أسلم
لا تشكون إلى العبــاد فإنما تشكو الرحيم إلى الذي لا يرحم


يرسل الله عزوجلا الى عبده وحبيبه ورسوله رسالة
لنقراها سويا
#################
وحامل هذه الرسالة امين اهل السماء
جبريل عليه السلام
من الواحد الاحد الذى
ينادى يوم القيامة بعد فناء خلقه ويقول
أنا الملك،انا العزيزو انا الجبار انا الغنى انا القهارانا الباقى
لمن الملك اليوم, لمن الملك اليوم
لمن الملك اليوم
فلامجيب الا نفسه على ذاته سبحانه : لله الواحد القهار
سبحانه سبحانه
ذو العزة والجبروت ،
ذو الملك والملكوت ،
سبحان من كتب الفناء على جميع خلقه وهو الباقى الحى الذى لايموت .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما
##############################
أتاني جبريل فقال :
يا محمد ! عش ما شئت فإنك ميت،
وأحبب من شئت فإنك مفارقه،
واعمل ما شئت فإنك مجزي به،
واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل،
وعزه استغناؤه عن الناس

وأحذرو الدنيا وغدراتها يامحمد عش ماشئت
##############################
ايا عبدو كم يراك الله عاصيا
حريصا على الدنيا وللموت ناسيا
انسيت لقاء الله والحدوالثرى
ويوما عبوثا تشيب فيه النواصي
لو كانت الدنيا تدوم لاهلها
لكان رسول الله حيا وباقيا
ولكنها تفنى ويفنى نعيمها
وتبقى الذنوب والمعاصى كما هى

فاحذر الدنيا وفتنها
#####################
العين تبكي على الدنيا وقد علمت أن الســــلامة فيها تـرك ما فيها
لا دار للمرء بعد المــوت يسكنها إلا التي كانت قبل الموت يبنيها
فان بناها بخيرا طاب ساكنها وان بناها بشرا خابا بانيها
فــلا تركن إلى الـدنيا وزينتها فأن الموت لا شك يفنينا ويفنيها

بشرا من الله لعبده
##################
(ان الذين امنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا)
الكهف: ١٠٧ –
و استمع معى مرة اخرى وبشرة اخرى
يقول المولى عزوجل
##################
(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ)
هم خير الناس فى الدنياو فى الاخرة فى الجنة نعم
خير الناس يوم الحشر والنشور
خير الناس يوم اللقاء والحساب
خير الناس يوم توضع الدواوين وتنصب الموازين
خير الناس يوم يقال لهم يأهل الجنة خلود فلاموت
هناك الجزاء الاوفى اسمع
##################
جَزَاؤُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ)
جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا
رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ).
سورة البينة

وبشرى بالجنة من الحبيب لحبيبه
########################
قال ( صلى الله عليه وسلم)
لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا
و لن تؤمنوا حتى تحابوا ,
ولقد كان بيننا مؤمنا محبا لكل الناس ويحبه كل الناس
سامح كل الناس وسامحه كل الناس.
فبشراك اولا بحب الناس لك فى الدنيا
وبرضوان الله والجنة

ايها العاصي تب الى ربك الان ودع المعاصى والاثام
######################################
دع عنك ماقد فات في زمن الصبا واذكر ذنوبك وابكها يا مذنب
لم ينسه الملكان حين نسيته بل اثبتاه وانت لاه تلعب
والروح منك وديعة اودعتها ستردها بالرغم منك وتسلب
وغرور دنياك التي تسعي لها دار حقيقتها متاع يذهب
الليل فاعلم والنهار كلاهما انفاسنا فيهما تعد وتحسب

علمنا رسول الله
ان اكونا راضيا
#######

فما هو الرضا؟
الرضا ثلاثة
################
اولا: الرضا بما قسمه الله واعطاه
والرضا بما قدره الله وقضاه ثانيا:
والرضا بالله عن كل ماسواه ثالثا:

حديثنا اليوم عن الرضا بما قسمه الله واعطاه
###################################
(1)
والسؤال هل نرضى بما قسمة الله لناوقدره ؟؟؟

السؤال يحتاج الى جواب"
سل نفسك الان الان,
هل ترضى ان الله اخذ منك ولدك اوزوجك
او اباك اوصاحبك هل رضيت؟
هل ترضى بما قسمه الله لك
هل ترضى بعملك ورزقك المقسوم لك ؟؟؟
هل ترضى لواصابك الله بالمرض
هل ترضى عن زوجتك ؟ أنها أختيار الله لك ؟.
هل ترضى ان الله جعلك من امة محمد (ص)
هيا سويا نجيب الله ورسوله.

اولا اعلم ان الرضا بعد الابتلاء
هو علامة الايمان للرحمن
########################
وقد قال صلى الله عليه وسلم
عجبا لأمر المؤمن ان أمره كله خير،
ان أصابه سراء شكر فكان خيرا له،
وان أصابه ضراء صبر فكان خير له
فان كان هذا حال المؤمنين فلما ننسى اننا مؤمنين

لا تُحرموا انفسكم الرضا!
فكل شئ بقدر الله يسير
####################
يقول الله تعالى:
وإن يَمْسَسْكَ الله بِضُرٍّ فلا كاشفَ له إلاَّ هوَ
وإن يُرِدْكَ بخيرٍ
فلا رادَّ لفضلهِ
الاتطمئن وترضى الان
هل صدقت رب الارض والسماء لتكن من الفائزين في الآخرة
فرضى الله تعالى عن العبد هو اسمى منزلة



من ثمرات الرضى
#################


الرضى يقربك من الله.
####################
اختلف ثلاثة نفر في ايهم احب الى الله عزوجل.
قال الأول
أنا أحبّ الحياة لاعبد ربي
وقال الثاني
أنا أحبّ الموت شوقاً للقاء ربّي
وقال الثالث
أنا لا اختار ,
بل أرضي بما يختار لي ربّي
ان شاء اعطانى وان شاء منعنى
أن شاء أحياني , وإن شاء أماتني
فتاحكموا إلى أحد العارفين بالله
فقال
صاحب الرّضا أفضلهم


(2)
ايه الاحبه هل سال احدنا نفسه لماذا نجزع من قدر الله
###################################
اقول لاننا نسينا الرضى
وارضى تكن مع الصالحين فى الجنة
واقنع واستمع معى
واحذر عتاب الرحمن
يقول الله تعالى في حديثه القدسي :
"يا ابن آدم ،
عندك ما يكفيك ،
وأنت تطلب ما يطغيك ..
لا بقليل تقنع ،
ولا بكثير تشبع .
واستمع الى نعم الله عليك لترضى
. إن أصبحت
معافى في بدنك ،
آمنا في سربك ،
عندك قوت يومك ،
فقل على الدنيا العفاء ".
ولذلك يقول المولى سبحانه مبشرا
" من أستسلم لقضائي ،
وصبر على بلائي
ورضي بحكمي ،
بعثته يوم القيامة مع الصديقين "

ثم بعد ذلك حذر الرحمن عباده
‏(‏مَنْ لَمْ يَرْضَ بقَضائي وَلَمْ يَصْبِرْ عَلى بَلائي فَلْيَلْتَمِسْ له رَبّاً سِوائي‏)‏‏‏


فلما الحرام ولما البعد عن منهج الرب العلى والحبيب النبى(ص)

ارضى واعلم لماذا خلقت
واحذر ان يسلط الرحمن عليك نفسك او
ان يسلط عليك الدنيا فتكن من الخاسرين
يقول الله تعالى في حديثه القدسي :
عبدي خلقتك للعبادة فلا تلعب
فعبدو ربكم وكونوا عند ظنه
قال تعالى
(الذين ان مكناهم فى الارض اقامواالصلوة واتوا الذكوةوامروابالمعروف ونهوا عن المنكر
ولله عاقبة الامور)
الحج: ٤١
وقسمت لك رزقك فلا تتعب
قال تعالى
(وفى السماء رزقكم وما توعدون)
الذاريات: ٢٢
إن قل فلا تحزن
وإن كثر فلا تفرح
فأن رضيت بما قسمته لك
أرحت بدنك وعقلك وكنت عندي محمودا
وإن لم ترض بما قسمته لك
فبعزتي وجلالي لأسلطن عليك الدنيا
تركض فيها ركض الوحوش في البرية
ثم لا ينالك منها إلا ما قسمته لك وكنت عندى مذموما




اما نحن فكيف حالنا ان جائنا البلاء
ولماذ نشكو الله وافعله للعباد
#########################
ولانرضى بعطائه وقضائه
نعم كثيرون منا يجزع عند المصائب
ويشكو
يشكو الخالق للمخلوق
ويشكو الرازق للمرزوق
ويشكو الغنى للفقير
ويشكو العزيزا للزليل
ويشكو الحكيم للجاهل
ويشكو الحى الباقى للاموات



(3)
هيا معًا نبحر في بحار الرضا،
ونستصحب معنا نماذج من الراضين
حتى يكونوا لنا نبراسًا يضيء لنا الطريق
##########################
نجومٌ على طريق الرضا
واعظم هؤلاء حبيب رب الارض والسماء
الذى قال فى حقه واصحابه رب الارض والسماء

(محمد رسول الله والذين معه راشداء على الكفار رحماء بينهم .........................................)
الفتح: ٢٩
تعلمنا من الحبيب والصحابة معنى الرضا

فاما الحبيب فانظر
###############
كان عن ربه راضيا رضى
فوق ما يصفه الواصفون،
فهو رضا في الغنى والفقر،
رضا في القوة والضعف،
رضا فى الصحة والسقم،
رضا في الشدة والرخاء .
فقال له ربه
( ولسوف يعطيك ربك فترضي )

عاش صلى الله عليه وسلم مرارة اليتم ،
ولوعة اليتم فكان راضيا ،
وافتقر
صلى الله عليه وسلم حتى مايجد شىئ ياكله،
وكان يربط الحجر على بطنه من شدة الجوع ،
ويقترض شعيرا من يهودي ويرهن درعه عنده ،
وينام على الحصيرفيؤثر في جنبه ،
وتمر ثلاثة أيام لا يجد شيئا يأكله ،
ومع ذلك كان راضيا عن الله رب العالمين
فقال له ربه
( ولسوف يعطيك ربك فترضي )

وكذب
اشد التكذيب ،
وخدشت كرامته ،
ورمى في صدقه وعرضه ،
وقيل له : كذاب وساحر ،
وكاهن ومجنون وشاعر .
فكان راضيا عن الله
فقال له ربه
( ولسوف يعطيك ربك فترضي )


رضي عن الله في قضائه وقدره ،
يوم مات عمه وزوجته خديجة وابنائه كلهم الا فاطمة فى حياته ،
ورضي يوم طرد من بلده ومسقط رأسه
التي فيها مراحل صباه وملاعب طفولته وأفانين شبابه ،
فلم يزد الا ان ايلتفت الي مكه وتسيل دموعه ويقول
(انك احب بلاد الله الي ولولا ان اهلك اخرجوني منك ماخرجت )
صحيح رواه الترمزي
ويرض عن ربه في يوم احد
نعم يحضر غزوة احد فيشج رأسه
وتكسررباعيته
ويقتل عمه
ويذبح اصحابه
ويغلب جيشه
فيقـــــول :
( صفوا ورائى لأثني علي ربي )
.وجزاء هذا الرضا من الله الى النبى صلى الله عليه وسلم
قول الله تعالي
( ولسوف يعطيك ربك فترضي )
( الضحي :5)
ومع هذه الشدة لم ينسانا وقال لربه لا ارضى وواحد من امة فى النار

وانظروا الى قمة الرضى من الحبيب (ص)
كان يرضى ولا ينتصر لنفسه
###############################
يوما يرى النبي صلى الله عليه وسلم امراة عجوز معها متاعها
وقد ثقل عليها متاعها
فحمل المتاع عنها على كتفه
حتى أوصلها الى مكانها الذى تريده
فسرت المراة واعجبت بصنيعه (ص)
فارادت المراة ان تكافئه
وبحثت فلم تجد معها مالا
فقالت له يابنى هل لك في نصيحة ؟
فقال بلى ،
فقالت :
إن رجلاً خرج في قريش
يفرق بين المراء واهله
يدعي النبوة يدعى محمداًابن عبد الله فلاتسمع له ولا تتبعه
تصفه باشد مايوصف به الرجل فيرضى ويجيبها
وهل رأيتيه ؟
فقالت : لا ،
فقال لها : انا محمد ابن عبدالله انا رسول الله ،
فقالت اشهدو ان لا اله الا الله وانك لرسول الله.
رضى بما ارسله اليه ربه على لسان المراة
فارضه الله باسلام وايمان المراة والجزاء من جنس العمل
ولذلك قال له تعالى
( ولسوف يعطيك ربك فترضي )

وهذا دندان الانبياءوحالهم والصالحين اجمعين
فقد قال الله تعالى عن يعقوب
######################
الراضى عن ربه عليه السلام
وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ
هذا هو حله من شدة البلاءومع هذا البلاء فهو فى رضى لله
فلم يقل إلا خيراً وأخبر الله عنه قوله
قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ
وَأَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ

وهذا نبى الله موسى
(وعجلت اليك ربى لترضى)
طه: ٨٤


وهذه بعض الصور من رضا اتباع الحبيب
ارضا يامن ضيق عليك الرزق فى دنياك وكن كهذا الرجل
الذى لم يلجاء لاحدا الا الله
########################

فهذا سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب
##############
وكان من العباد الزهاد،
كان راضيا بعطاء الاله
لما حج هشام بن عبد الملك دخل الكعبة
فإذا هو بسالم بن عبد الله،
فقال له: سالم؟ سلني حاجة،
فقال: إني لأستحي من الله أن أسأل في بيته غيره،
فلما خرج سالم خرج هشام في أثره،
فقال له: الآن قد خرجت منٌ بيت الله فسلني حاجة، فقال سالم:
من حوائج الدنيا أم من حوائج الآخرة؟
قال: اما الاخرة فبيدى الاله
بل من حوائج الدنيا التى جعلنى فيها مستخلفا نعم من حوائج الدنيا،
فقال سالم: إني ما سألت الدنيا ممن يملكها،
فكيف أسألها من لا يملكها
وهو اعلم منك بحالى

فكن بعطاء الله راضيا حتى وان اوذيت
فلعل الله كتب فى هذا الايذاء النجاة
واستمع معى الى رواية هذا الرجل
فهذا الرجل الذى رضى بعطاء الله فنجاه الله لانه رضى بقضاء الله له وقال
(عسه خير)،
##################################
حيث يُحكى أنه في قديم الزمان كان هناك وزير لملك على مملكة،
كلما حدثت مصيبة في المملكة يقول الوزير:
وهو راضى عن عطاء ربه عسه خيرا.
و ذات مرة أصيب الملك في رحلة صيد وقُطع إصبع قدمه،
فقال له الوزير: عسه خير،
فنظر الملك إلى الوزير وقال:
يقطع اصبعى وتقول عسه خير اسجنوه،
فيقول الوزير راضيا الحمدلله الحمد لله على عطاءه عسه خيرا.
ثم يذهب الملك في رحلة صيد مرة أخرى ويتركه فى محبسه
فيخرج عليه مجموعة من الوثنيين ويأخذوه أسيرًا؛
كي يقدموه قربان إلى آلهتهم،
ولكنهم ما إن وجدوا أن إصبعه مقطوعا حتى تركوه؛
لأنه صار بالنسبة لهم قربان معطوبا وليس كاملا،
فرجع الملك إلى مملكته وأخرج وزيره من السجن وأخبره
أنه فهم لماذا قال عندما قطع إصبعه عسه خير؟
ولكن ما لم يفهمه هو لماذا قال عسه خير عندما حبسه؟
فأخبر الوزير قائلا لولا حبسى لذهبت معك
ولقدمت انا الى الالهة قربانا

يصاحب المرض ارضى واصبر واحتسب
واعلم انه يبتليك ليختبرك واعلم ان الابتلاء
من الله منحة وحب لك من الكريم
ارضى تحشر مع هؤلاء الرجال
ومنهم عمران بن حصين رضي الله عنه وأرضاه،
###############################
هذا الصحابي الجليل الذي شارك مع النبي في الغزوات،
وإذ به بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم
يصاب بشللٍ يقعده تمامًا عن الحركة،
ويستمر معه المرض مدة ثلاثين سنة،
حتى أنَّهم نقبوا له في سريره حتى يقضى حاجته،
فدخل عليه بعض الصحابة.. فكلما رأوه بكوا،
فنظر إليهم وقال: أنتم تبكون،
أما أنا فراضٍ بعطاء الله لى
.. أحبُّ ما أحبه الله،
وأرضى بما ارتضاه الله،
وأسعد بما اختاره الله،
وأشهدكم أنِّي راضٍ.



الخطبة الثانية
(4)
واخيرا متى احقق الرضا
قيل ليحيى بن معاذ
متى يبلغ العبد مقام الرضا ؟
قال
###############
إذا قال العبد يارب:
إن أعطيتني قبلت ,
وإن منعتني رضيت ,
وإن تركتني عبدت ,
وإن دعوتني أجبت

والمثال هذا الرجل سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه لما قدم إلى مكّة وقد كُف بصره ,
جعل الناس يُهرعون إليه ليدعو الله لهم ,
############################################
فجعل يدعو لهم ,
قال عبد الله بن السائب
فأتيته وأنا غلام , فتعرفت عليه , فعرفني ,
فقلت له : يا عمّ , أنت تدعو للناس فيشفون ,
فلو دعوت لنفسك أن يردّ الله بصرك ,
فتبسم وقال :
يا بُنيّ قضاء الله أحبّ إلي من بَصري



واخيرا
هيا نتضرَّع إلى الله ونقول كما كان يقول الرسول
(صلى الله عليه وآله وسلم)
فى دعائه‏:‏
" اللهمَّ إني أسألك نفساً مطمئنةً
تؤمن بلقائك
وترضى بقضائك
وتقنع بعطائك‏"
اللهم اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وأنصرنا على القوم الكافرين
اللهم رضي قلوبنا عنك اللهم رضي قلوبنا عنك اللهم رضي قلوبنا عنك
اللهم خذ بأيدينا ونواصينا إليك أخذ الكرام عليك
اللهم أغفر وأرحم وأعف عما تعلم وأهدنا وتكرم سبحانك الأعز الأكرم
اللهم قد رفعنا أيدينا إليك وهي ملوثة بالخطايا والذنوب والمعاصي
وليس لنا رب سواك يغفر وليس لنا رب سواك يعفو وليس لنا رب سواك يتوب علينا
اللهم أغفر لنا ذنوبنا دقها وجلها علانيتها وسرها ما علمنا منها وما لم نعلم
ربنا ربنا ربنا قد رفعنا أيدينا إليك فلا تردنا محرومين ولا تردنا خائبين وأرض عنا أجمعين
اللهم أعتق رقابنا من النار اللهم أعتق رقابنا من النار اللهم أعتق رقابنا من النار
اللهم أعتق رقابنا من النار يارب أجعلها خاصة لوجهك الكريم فييوما
هذ فلا تفض علينا مجمعنا هذا إلا وقد غفرت لنا أجمعين
ورضيت عنا أجمعين وتبت عنا يا رب العالمين
اللهم أعز الإسلام والمسلمين , اللهم أعز الإسلام والمسلمين ,
واخذُل الشرك والمشركين اللهم انصُر دينك وكتابك وسُنّة نبيّك وعبادك المؤمنين ,
اللهم فرِّج همّ المهمومين من المسلمين , ونفّس كرب المكروبين ,
واقضِ الدين عن المدينين , واشفِ مرضانا ومرضى المسلمين ,
برحمتك يا أرحم الراحمين , اللهم آمنّا في أوطاننا ,
وأصلِح أئمتنا وولاة أمورنا ,
واجعل ولايتنا في من خافك واتقاك واتبع رضاك يا رب العالمين ,
أنت الغنيّ ونحن الفقراء أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ,

اللهم أنت الله لا إله إلا أنت ,
أنت الغنيّ ونحن الفقراء أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ,
اللهم أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ,
اللهم لا تحرمنا خير ما عندك بشرِّ ما عندنا يا ذا الجلال والإكرام ,
اللهم إنا خلقٌ من خلقك فلا تمنع عنّا بذنوبنا فضلك يا حيُّ يا قيُّوم ,
اللهم تب علينا لنتوب, اللهم تب علينا لنتوب,


لا تدع لنا ذنباً إلا غفرته ، ولا همَاً إلا فرجته ، ولا ديناً إلا قضيته ،
ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضاً إلا قضيتها يا أرحم الراحمين ..

اللهم إنا نسألك الجنة ..
اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل..
نعوذ بك اللهم من النار وما قرب إليها من قول أو عمل..

نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العليا
أن تجعلنا ووالدينا وأهلينا وذرياتنا ممن سبقت لهم منك الحسنى .

نسألك بنور وجهك الذي أشرقت له السماوات والأرض ،
وبكل حق هو لك أن تجيرنا من النار بقدرتك..
أن تجيرنا من النار بقدرتك ..
وأن تسكنا الجنة برحمتك ..
يا عزيز يا غفار يا ذا الجلال والإكرام ..


اللهم انصرمن نصر الدين ،
واخذل من خذل عبادك الموحدين .
اللهم انصر المجاهدين في سبيلك الذين
يقاتلون من أجل إعلاء كلمة دينك ..
انصر من نصرهم ..اخذل من خذلهم ..قوي عزائمهم .
.اربط على قلوبهم ..أفرغ عليهم صبراً .. ثبت الأقدام ..
اللهم فك أسرانا .. اللهم فك أسرانا .. اللهم فك أسرانا ..
كن لهم عوناً وظهيراً ومؤيداً ونصيراً ..
نسألك علماء ربانيين ،
وولاة أمر صالحين ، ودعاة مخلصين ..
احفظنا ونساءنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن ..
اجعل بلدنا هذا آمناً سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين يا رب العالمين..


اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك ونحن نعلم ، ونستغفرك اللهم لما لا نعلم ..
لا تؤاخذنا بالتقصير ، واعفو عنا الكثير ، وتقبل منا اليسير..
إنك يا مولانا نعم المولى ونعم النصير..
اللهم كما جمعتنا في هذا المكان الطاهر المبارك
فاجمعنا في جنات عدن في مقعد صدق عند مليك مقتدر..
اللهم لا تحرمنا خير ما عندك بأسوأ ما عندنا يا رحيم يا قهار..
اللهم عاملنا بما أنت أهله ، ولا تعاملنا بما نحن أهله إنك أنت أهل التقوى وأهل المغفرة..

اللهم صلي على محمد عدد ما طار طير وطار ،
وعدد ما استغفر المستغفرون في الأسحار ،
وعدد ما تعاقب الليل والنهار ..
اللهم لا تحرمنا رؤيته.. اللهم لا تحرمنا رؤيته..
اللهم لا تحرمنا رؤيته واتباع سنته ..
اللهم اجعلنا من أنصار دعوته ، أوردنا حوضه ، واسقنا من يده ،
ولا تفرق بيننا وبينه حتى تدخلنا مدخله يا رب العالمين..
اللهم اجمعنا بأبي بكر وعمر وعثمان وعلي
والصحابة أجمعين وعلى من سائر على نهجهم ،
واجعلنا ممن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين..
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
سبحان ربنا ربّ العزة عما يصفون ,
وسلامٌ على المرسلين ,
سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك اللهم ونتوب إليك
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..


avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى