علمنى رسول الله 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علمنى رسول الله 2

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الجمعة يوليو 11, 2014 9:01 pm



الحمدُ للهِ الَّذِي
############
سبَّحَتْ بحمدِهِ جميعُ الكائناتِ،
وسجَدَ لعظمتِهِ مَنْ فِي الأرضِ والسَّمواتِ،


الحمد لله
#########
شرح صدور أوليائه للإيمان والهدى،
وطبع على قلوب أقوام فلا تعي الحق أبداً،
من يهدِ الله فهو المهتد،
ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً .


سبحانه سبحانه
################
جابر الكسير،
وميسر العسير،
ومجيب النداء،
خلق الجنة وجعلها للمتقين داراً ,
وخلق النّار وجعلها للأشرار قراراً .
قال سبحانه
#####
" نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة "


وأشهد أن لا إله إلا الله
##################
خلق السموات والأرض فى ستة أيام وما مسه من لغوب
يضل من يشاء ،
ويهدى من يشاء ،
ويقلب الأبصار والقلوب


حاسبت نفسي فلم اجد صالحا      الا رجائي رحمه الرحمن
ووزنت اعمالي علي فلم اجد      في الامر الا خفة الميزان
وظلمت نفسي في فعالي كلها         ويحي اذن من وقفة الديان
يا ايها الاحباب اني راحل      مهما يطل عمري فاني فان
يارب ان لم ترض الا ذا تقي        فمن للمسيء المذنب الحيران

وأشهد أن محمداً عبده المصطفى
################
ونبيه المجتبى ..
ورسوله المرتضى ..
الذي لا ينطق عن الهوى ..
قال عنه الرب العلى
##########
" فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ "

صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدين

عذرًا رسولَ اللهِ إنْ قصَّرْتُ في وصفٍ فإن جمالكم لن يُوصَفَ
جاءتْ قديمُا ذرةٌ من نورِكُمُ قد جمَّلَ الرحمـنُ منهـا يوسفَ
والله لو جدَّ العباقرةُ كلهم في وصفِ أفضالكمُ لـن يعرفَ
والله لو ماءُ البحارِ بجمعها كان المدادُ لوصفِ أحمدٍ ما كفـى
والله لو قلمُ الزمانِ من البدايةِ للنهايةِ ظلَّ يكتبُ مـا اكتفـى
والله لو قبرُ النبيِّ تَفَجَّـرَتْ أَنْـوَارُهُ للبـدر ولَّـي واختفـي
تكفيه لقيا في السماوات العلى وبحضرة الرَّبِّ الجليلِ تشرفَ
يكفيه أن البدرَ يُخْسَفُ نوره لكن نورَ محمدٍ لن يُخْسَفَ
صلى الله عليه وسلم


عجبت لثلاث...!!
#############
رجل يجري وراء المال والمال تاركه!!
رجل يخاف على الرزق والله رازقه!!
رجل يبني القصور والقبر مسكنه!!

امرنا الرحمن باتباع النبى المختار فقال جلا فى علاه
#################################
(وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
[الحشر: 7)
وقال سبحانه
######
( وما أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }
الأنبياء107



هكذا علمني رسول الله،
علمني الأخلاق الحميدة،
علمني صفاء السريرة
علمني صدق اللسان والبيان،
علمني أن أبتسم وأنسى الهموم والأحزان،
علمني الحلم وكظم الغيظ،
علمني التسامح والصبر
علمني حُسن الخلق والإيثار،
علمني...، وعلمني...، وعلمني



########################################################################################################


هكذا علمني رسول الله
###################
أن حقَّ الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً،
وأن حق العباد على الله إذا فعلوا ذلك ألا يعذبهم،
وتعلمت ألا يدفعني ذلك إلى التواكل، وإنما مزيد عملٍ واجتهاد،
فكلٌ ميَسرٌ لما خُلق له،
وهكذا علمني رسول الله..


ومن حديث أنس بن مالك ، فـأنس يرويه مرة عن معاذ ، ومرة يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم.
#############################################################
(أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يركب حماراً يقال له
عفير، وأردف معاذ بن جبل خلفه،

ثم قال: يا معاذ! .....
فقلت: لبيك رسول الله وسعديك،

فتركه، ثم سار ساعة،

ثم قال: يا معاذ بن جبل! .....
فقلت: لبيك يا رسول الله! وسعديك!

فسار ساعة ولم يتكلم،

(كأنه نوع من أنواع التشويق لأثارة الأنتباه ليثبت ويرسخ فى العقل ما سيقول)

(صلى الله عليه وسلم)

ثم قال: يا معاذ! .....
قلت: لبيك رسول الله وسعديك!

قال: هل تدري ما حق الله على العباد؟ .....
قلت: (الله ورسوله أعلم)

وهذا السؤال لو سئل أي واحد منا لأجاب في الحال؛ لأن السؤال سهل: حق الله على العباد ماذا؟

أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً، لكن الصحابة رضي الله عنهم ما كانوا ليتقدموا بالقول على

رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولأنه صلى الله عليه وسلم قد يجيب بجواب

أطول وأكمل وأفضل، فهو يتركه ليجيب،

قال
أتدري ما حق الله على العباد،
قلت: الله ورسوله أعلم،

قال
حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً،

ثم قال
يا معاذ بن جبل! .....
قلت: لبيك رسول الله وسعديك،

قال
أتدري ما حق العباد على الله إذا هم فعلوا ذلك؟
قلت
: الله ورسوله أعلم
قال
أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا
فقلت : " يا رسول أفلا أبشر الناس ؟
قال : لا تبشرهم فيتكلوا ))
أخرجاه في الصحيحين .




قال تعالى
#####
((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ))

أى أن يحقق قول الملك عزوجل
#################
((قل إن صلاتى ونُسُكى ومحياىَ ومماتى لله رب العالمين *لا شريك له وبذلك أُمرت وأنا أول المسلمين))

يقول سبحانه
##############
(( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا))


هكذا تكن العبوديىة لله
###########
اشترى أبو عبد الله النباجي جارية سوداء للخدمة
فلما جن الليل وطأ فراشاً للنوم
فقالت له
أما تستحي من مولاك أنه لا ينام وأنت تنام؟..
قال النباجي فقامت ليلتها تصلي
فقمت من نومي أبحث عنها فإذا هي تناجي ربها ساجدة وتقول
بحبك إياي لا تعذبني..
فلما انتهت
قلت لها :
كيف عرفت أنه يحبك؟؟
قالت:
أما أقامني بين يديه وأنامك ،،
ولولا سابق محبته لي لم أحبه
أما قال:
يحبهم ويحبونه
يا الله


#############
يااا من له الأمر في عز وتمكين
* وكل شيئ سرى بالكاف و النون
* يااا من لطفت بحالي قبل تكويني
* لا تجعل النار يوم الحشر تكويني
###########


#################################################################################################


علـمني رسول الــلــه
#################
وأن أتمم إيماني بتقديم حب النبي صلى الله عليه وسلم على من سواه؛
فلا أقدم على حُبِّه
والداً ولا ولداً،
ولا أجاري مكانه في قلبي من الناس أحداً،
بل كل من سواه له فداء،
ونفسي أول ما أضحي به حين النداء،
وهكذا علمني رسول الله..

من سعادة العبد أن يرزقه الله محبة النبي ـ صلى الله عليه وسلم
###################################
فإن محبته ـ صلوات الله وسلامه عليه - أصل من أصول الدين،
ولا إيمان لمن لم يكن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ
أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين،
قال الله تعالى
##########
(( قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ))
(التوبة 24)

وعن أنس رضي الله عنه قال
##################
قال النبي - صلى الله عليه وسلم
((لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين ))
رواه البخاري .
قال ابن تيمية:


في غزوة أحد
############
ظهرت صور كثيرة من حب الصحابة للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بصورة عملية،
وذلك حينما حاصر المشركون رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ومن معه،
وخلال هذا الموقف العصيب سارع المسلمون إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأقاموا حوله سياجاً بأجسادهم وسلاحهم،
وبالغوا في الدفاع عنه،

فقام أبو طلحة
##############
يسور نفسه بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ويرفع صدره ليقيه من سهام العدو، ويقول:
" نحري دون نحرك يا رسول الله ".

وأبو دجانة
##########
يحمي ظهر رسول الله - - صلى الله عليه وسلم - والسهام تقع عليه ولا يتحرك،

ومالك بن سنان
############
يمتص الدم من وجنته ـ صلى الله عليه وسلم ـ حتى أنقاه،

وعرضت لرسول الله - صلى الله عليه وسلم -- صخرة من الجبل فنهض إليها ليعلوها فلم يستطع،
######################################################
فجلس تحته
طلحة بن عبيد الله فنهض عليه،
فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ
أوجب طلحة
أي الجنة.



ثوبان
#######
قال الله تعالى
(وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا)
(النساء69)
، قال البغوي في تفسيره:
"نزلت في ثوبان مولى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ،
وكان شديد الحب لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، قليل الصبر عنه،
فأتاه ذات يوم وقد تغيَّر لونه يعرف الحزن في وجهه، فقال له الرسول ـ صلى الله عليه وسلم
ما غيَّر لونك؟
(، فقال: يا رسول الله، ما بي مرض ولا وجع، غير أنّي إذا لم أرك استوحشت وحشة شديدة حتى ألقاك،
ثم ذكرت الآخرة فأخاف أني لا أراك، لأنك تُرفَع مع النبيين، وإني إن دخلت الجنة في منزلة أدنى من منزلتك،
وإن لم أدخل الجنة لا أراك أبدًا،
فنزلت هذه الآية ".



##############################################################################################


علـمني رسول الــلــه
#################
أن أحفظ الله، وتعلمت ألا أستعين بمن سواه،
تعلمت أن الأمة لو اجتمعت على أن يضروني بشيء لم يضروني إلا بقدر الله،
وأيقنت ألا جدوى من مُحالفة أعداء الله،
فلا خوفاً أخافهم فيؤمنونني،
ولا قدراً يملكون فيضرونني، وهكذا علمني رسول الله..

الثقة بالله هي
##########
خلاصة التوكل على الله سبحانه وتعالى
وهي قمة تفويض الأمر إلى الله عز وجل
قال تعالى
( وأفوض أمر إلى الله إن الله بصير بالعباد)

قال تعالى
#######
( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون)

كن واثقا بأن الله ناصر دينه، وعباده المؤمنين؛
فقد وعد بذلك، فقال
#############
{إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ}
[غافر(51)]،
وقال
######
{وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ * إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ}
[الصافات(171)(172)،

فإذا كنت مؤمنا بالله، واثقا بوعده
فلا تهن ولا تحزن،
قال تعالى
#######
{وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}
آل عمران (139)

قال جل وعلا
#############
{وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ}
[سورة الروم: من الآية 47]،

وقال تعالى
##########
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ}
[سورة المنافقون: من الآية 8].

وقال تعالى
############
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}
[سورة النور: الآية 55[



الثقة بالله
########
.أمر عظيم غفلنا عنه كثيراً ، فما أحوجنا اليوم إلى هذه الثقة لنعيد بها توازن الحياة المنهار...
ولكن ماهي

الثقة بالله
######
تجدها في إبراهيم عندما ألقي في النار ...
فقال بعزة الواثق بالله
"حسبنا الله ونعم الوكيل"
فجاء الأمر
الإلهي
" يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم" ...

الثقة بالله
########
.تجدها في هاجر عندما ولى زوجها وقد تركها في واد غير ذي زرع .
صحراء قاحلة وشمس ملتهبة ووحشة

قائلة:
يا إبراهيم لمن تتركنا ؟!
قالتها فقط لتسمع منه كلمة يطمئن بها قلبها فلما علمت أنه أمر إلهي قالت بعزة الواثق
بالله إذا لا يضيعنا ففجر لها ماء زمزم وخلد سعيها ..
ولو أنها جزعت وهرعت لما تنعمنا اليوم ببركة ماء زمزم ...



الثقة بالله
#######
تجدها في ذلك المحزون الذي هام على وجهه
من يا ترى يقضي دينه أو يحمل عنه شيئاً من عبئه إنه
الله ..
فانطرح بين يديه ..
وبكى يتوسل إليه ..
فكان أن سقطت عليه صرة من السماء قضى بها دينه وأصلح أمره


الثقة بالله
##########
تجدها في ذلك الذي مشى شامخاً معتزاً بدينه
هامته في السماء بين قوم طأطأوا رؤوسهم يخشون كلام
الناس ....


عن عبدالله بن عباس (رضي الله عنهما )
قال
##########
كنت مع النبي (صلى الله عليه واله وسلم )يوما فقال لي
(ياغلام اني اعلمك كلمات افحظ الله يحفظك احفظ الله تجده اتجاهك واذا سالت فاسال الله ، واذا استعنت فاستعن بالله
واعلم ان الامه لو اجتمعت على ان ينفعوك بشي لن ينفعوك الا بشي قد كتبه الله ،
ولو اجتمعو على ان يضروك بشي لن يضروك الابشي قد كتبه الله عليك ،
رفعت الاقلام وجفت الصحف )
صدق رسوالله  صلى الله عليه واله وسلم


فعن ابن عباس -رضي الله عنهما قال
###################
حسبنا الله ونعم الوكيل قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار،
وقالها محمد صلى الله عليه وسلم حين قالوا:
(إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)
قال ابن عباس:
التوكل هو الثقة بالله.
وصدق التوكل أن تثق في الله وفيما عند الله فإنه أعظم وأبقى مما لديك في دنياك.




قال الإمام الشافعي رحمه الله
أبيات في الثقة بالله والتوكل عليه
##################
وكلت في رزقي على الله خـالقي ... وأيقنـت أن لله لا شك رازقي
وما يك من رزقي فليـس يفوتني .. ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه ... ولو، لم يكن من اللسـان بناطق
ففي اي شيء تذهب النفس حسرة ... وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق

#####################################################################################################
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى