أينقص الدين وانا حى؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أينقص الدين وانا حى؟

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الجمعة أبريل 18, 2014 11:57 am

الثبات طرقنا الى الجنة
فاقض ما انت قاض
###############


الحمد لله الذي
#######
خلق كل شيءٍ وقدّره
الحمد لله الذي
له الأمر جميعا ومدبره
الحمد لله الظاهر فوق كل شيء وقاهره
الحمد لله الباطن لا يخفى عليه شيء ومُبصره
الحمد لله مالك الملك كله وحاكمه

سبحانه::سبحانه
#########
لامانع لما أعطاه ، ولاراد لما قضاه ،
ولامظهر لما أخفاه ، ولاساتر لما أبداه ،
ولامضل لمن هداه ، ولاهادي لمن أعماه ،

واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له فى علاه
###########################
منشيء الموجودات ،
وباعث الأموات ،
وسامع الأصوات ،
ومجيب الدعوات ،
وكاشف الكربات ،
عالم الأسرار ، وغافر الأوزار ،
ومنجي الأبرار ، ومهلك الفجار ،
ورافع الدرجات ،

يا من له علم الغيوب ووصفه ستر العيوب وكل ذاك سماح
###############################
أخفيت ذنب العبد عن كل الورى كرمل فليس عليه ثمّ جناح
فلك التفضل والتكرم والرضا أنت الكريم الواهب الفتاح


وأشهد أن سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه
############################################
والله ما في الخلــق مثل محمدا في الفضل والجود والأخلاق
فهو النبي الهاشمـي المصطفى من خيرة الأنساب من عدنان
لو حاول الشعراء وصف محمد وأتـو بأشعار مـن الأوزان
ماذا يقـول الواصفـون لأحمد بعد الـذي جاء في القـرآن

قال تعالى سبحانة
##########
((ومن اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى.............))
اولا
مع الله
######

وتداهمنا الأحزان والهموم والأوهام نرددها بإنشراح صدر ياالله .
* عندما يضيق الطريق
###############
وتظلم الدنيا أمام حلم أو أمنية أو رغبة نرى أن تحقيقها سعادة لنا نقول ياالله .
* عندما تداهمنا الأمراض
##############
ويعتل الجسم وتضعف القوى ونبحث عن العلاج نطلب الشفاء من الله .
* عندما يقترب منا الموت
#################
ونرى ملك الموت وهو ينزع الروح ونطلب الثبات نقول يااللــه .


##########
الله لايريد منا طعام فهو يطعمنا .
الله لايريد منا شراب فهو يسقينا .
الله لايريد منا رزقا فهو يرزقنا .
الله لايريد منا ملك فهو مالك الملك .


#########
الله لايريد منا إلا التوحيد .
نعبده لانشرك به ،
نقدسه لانجعل له شريك ،
ندعوه بلاوسيط ،
نتضرع إليه بخشوع وبكاء ،
نذل هذه النفس الأمارة بالسوء له سبــحانه .

يقول المولى عز وجل
( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين )
كن لله عبدا
واعلم قدر الرحمن
انه الله
اسم عظيم وكريم .
* عندما تضيق النفس
###############
#######
فيامن يبحث عن السعادة .
ويامن يبحث عن الطمأنينة .
ويامن أغقلت دونه أبواب الملوك والأغنياء .
يامن كان المرض له رفيقا فأعياه .
ما أجمل الحياة مع الله .
فلقد ازف الرحيل
########


ثانيا
إسأل نفسك
#######
في صراحة وخشوع وتفكر وخضوع
: أين الآباء والأجداد .. !
وأين الكثيرون من الأهل والأحباب !!
ستجد الجواب مصحوباً بدموع الحزن .
. وأزيز القلوب على الفراق :
هم تحت طيات الثرى والتراب !
نعم هذا هو المصير ..
########
تفكر في مشيبك والمآب *** ودفنك بعد عزك في التراب
إذا وافيت قبراً أنت فيه *** تقيم به إلى يوم الحساب
وفي أوصال جسمك حين تبقى *** مقطعةً ممزقةً الإهاب
فلولا القبر صار عليك ستراً *** لأنتنتِ الأباطح والرَّواب
خُلقنا للممات ولو تُركنا *** لضاق بنا الفسيح من الرحاب
ينادى في صبيحة كل يوم *** لدوا للموت وابنوا للخراب


###########
ياعباد الله ..
كم في كتابك من خطأ وزلل ،
وكم في عملك من سهو وخلل ..
هذا وشمس عمرك على أطراف الذوائب وقد قرب الأجل ..
يُذكر أن رجلاً جاء إلى إبراهيم بن أدهم فقال :
أين العمران ؟!
فأخذ إبراهيم بيده حتى وقف به على القبور فقال له :
هنا العمران !!


ولذلك قال الشاعر :
######
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها *** إلا التي كان قبل الموت يبنيها
فإن بناها بخير طاب مسكنه *** وإن بناها بشر خاب بانيها

فاستعد الى المبيت تحت الثرى واياك وظلم نفسك والتفريط فى ايمانك
وهذا هو السبيل والمنهج المنير
يقول العلى القدير
محذرا
######
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ
وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9)
وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ (10)
وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)

الله تعالى
######
﴿كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى. أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى﴾
(العلق Cool

فتمسكوا بدينكم وارضوا بعطاء ربكم
######################
قال تعالى
"وَعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ"،

قال تعالى
"وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأمور"
186 آل عمران.

- لقد أخبرنا الحبيب صلى الله عليه وسلم
"إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط"،

ثالثا
الثبات مهما كان العطاء من الرحمن
الثبات مهما ازدادت الشهوات
الثبات مهما ابتليت من الدنيا والشيطان
الثبات التى ضرب لنا النبى ومن على نهجه اعظم الامثال
فهذا النبى
#########
والله يا عمي
##########
لو وضوا الشمس في يميني والقمر في يساري علي ان اترك هذا الامر ما تركته حتي يظهره الله او اهلك دونه "
قالها محمد رسول الله لعمه ابي طالب
حينما اراد ان يثنيه عن طريق الحق تنفيذا لطلب اهل الشرك
حينما ارادوا ان يثنوه عن طريق الايمان فى الدنيا
واغروه بالشهوات


" أينقص الدين وانا حي ؟  ،
################
والله لو منعوني عقال بعير كانوا يؤدونه لرسول الله  لحاربتهم عليه "
قالها الخليفة الراشد ابو بكر ابان حرب المرتدين  ،


 " تعلمين يا اماه لو كان لك مئة نفس فخرجت نفس وراء نفس ماتركت هذا الدين "
قالها  الصحابي الجليل سعد بن ابي وقاص
########################
لوالدته حينما اضربت عن الطعام  لتصرفه عن الحق
ونزل القران "
وان جاهداك علي ان تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما  ... "
( الاسراء )


الثبات  على الدين والايمان
###################
.الذي عاشه بلال بن رباح رضي الله عنه
#########################
يوم أن سحبوه  على الرمضاء المحرقة وهو يردد : أحد .. أحد ..
ويقول : خلطت حلاوة الإيمان بمرارةالعذاب فطغت حلاوة الإيمان.هو نفسه الثبات ..


الذي عاشه خبيب بن عدي
##################
فخفف في صلاته قبل ان تعدمه قريش قا ئلا  لهم :
"والله لولا أني خفت أن تقولوا أني هبتكم  وخفتكم لأطلت في صلاتي"..

وسمية بنت ياسر
#################
تقاوم الملعون ابو جهل بعد ان قيد يديها ورجليها بالبصق عليه
فضربها في مكان عفتها فلقيت ربها  شامخة ثابتة راضية  
اول شهيدة في الاسلام  ليتحقق قول  الرسول الكريم :
صبرا ال ياسر فان موعدكم الجنة  ، "


 قالوا لن نؤثرك على ما جاءنا  من البينات والذي فطرنا
 فاقض ما أنت قاض إنما  تقضي هذه الحياة الدنيا  &
إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا  وما أكرهتنا عليه من السحر
 والله خير وأبقى "
طه  72 _ 73
 قالتها السحرة وسجلها القران
######################
حينما  توعدهم الطاغية  فرعون رافضين ان يكذبوا البينات التي جاء بها موسي عليه السلام
فاقض ما انت قاض
اي افعل ما تشاء فعله واصنع ما تريد صنعه
."إنما تقضي هذه الحياة الدنيا"
أي : مهما بلغ صنيعك وتنكيلك وتعذيبك فهو منته بانتهاءالدنيا  ،
كلمات ممتلئة بالثبات والجسارة و مفعمة بالقوة والصلابة



لو اطلقتم سراحي لحاربتكم  من جديد
###########################
" قالها الشهيد  عمر المختار البطل المغوار رحمه الله  للطليان
حين ارادوا  ان يساوموه بالابتعاد عن طريقهم   احتلا ليبيا وقتل مواطنيها مقابل اطلاق سراحه
وسيق الي الاعدام ثابتا شامخا مرفوع الراس ، "


 يا حجاج  اني استحي ان انظر الي من لا ينظر الله اليه
ولقد صيرك الله في عيني احقر من ذبابة
والله يقول ولا تركنوا الي الذين ظلموا فتمسكم النار "
قالتها المجاهدة الصابرة  ام علقمة الخارجية
وهي تلقن الحجاج بن يوسف الثقفي  درسا
#########################
ردا علي قوله لها : لما لا  تاتين وتنظرين الي قبل ان يعدمها .



 انه الايمان الذي عاشه بن تيمية حين قال مقولته التي زلزلت اعدائه الطغاة
" ما يفعل بي اعدائي  بستاني في صدري وجنتي عند ربي  فسجني  خلوة ونفي سياحة وقتلي شهادة "



.. "  ان هذه الابهام التي ترتفع بالشهادة  في الصلاة  تابي ان تكتب اعتذار لطاغية
" قالها صاحب ظلال القران  الشهيد سيد قطب قبل ان يعدم "




[/b][/b][/center]
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى