تذكرة لايقاظ النائمين فى المعاصى والغافليين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تذكرة لايقاظ النائمين فى المعاصى والغافليين

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الأربعاء أبريل 16, 2014 6:01 pm

تذكرة لايقاظ النائمين فى المعاصى والغافليين
###############################
الحمد لله رب العالمين
الحمد لله ذي العز المجيد
#################
والبطش الشديد،
المبدأ المعيد،
الفعال لما يريد،
المنتقم
ممن عصاه بالنار بعد الإنذار بها والوعيد،
والمكرم
لمن خافه واتقاه بدار لهم فيها من كل خير مزيد

الحمد لله رب العالمين
##############
‏‏(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ۖ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ)
‏[‏الأنعام‏:‏ 1‏]‏‏.‏
(الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )
‏[‏فاطر‏:‏ 1‏]‏‏.‏

سبحانه سبحانه سبحانه
سبحان من اطعم الاطفال في الارحام
########################
سبحان من اطعم الطيور في الاوكار
سبحان من اطعم الاسماك فى البحار
سبحان الله عدد حبات الامطار
و ماغرد طير وطار

سبحان من قسم خلقه بين
مؤمنين وفجار
وصدق الله العظيم الذى قال
(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ۗ وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ)

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
###########################
ولا كفئ ولا عدل ولا ند له
تواضع
كل شيئ لقدرته
و استسلم
كل شيئ لعزته
و خضع
كل شيئ لملكه وارادته
\######
عجبت لمن يعرف عذاب الله ولا يخشاه !
وعجبت لمن يعرف جزاء الله و لا يتمناه
وعجبت لمن يعرف عظمة الله ولا يسعى لرضاه ~
وعجبت لمن يوقن بيوم الساعة ولا يستعد لكى يلقاه ,

واشهد ان سيدنا محمد عبدالله ورسوله ومصطفاه
#########################
النبى
العربى,,القرشى,,الامى
الذى لم تنجب مثله القبائل
رفع الله له ذكره وشرح الله صدره ووضع الله عنه وزره
وزكاه ربه على جميع خلقه
ومع ذلك خاطبه
(انك ميت وانهم ميتون)
الزمر
بأبي وأمي يا أبا الزهــــــراء يـا رافعًا للدين خير لواء
فلقد بعثت إلى الخلائق رحمـــة برسالة من أحكم الحكماء
يا صاحب الخلق العظيم كما حكـى رب الوجود بذكره الوضاء
#########

فأحسنوا نياتكم فعليها ترزقون....
واعلموا  لماذ خلقنا فى هذة الدنيا
قال سبحانه
(وَمَا خَلَقْت الْجِنّ وَالْإِنْس إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )
ولتعلموا انه لم يٌكتب على انسان الشقاء..
الا اذا تخلى يوما  عن المنهج الوضاء
############
ايهاالاحبة
لايقاظ النائمين من أهل المعاصي ،
و الغافلين من أصحاب الذنوب
من امثالى
اقول والله المستعان
استمعوا معى الى قول الكريم المنان
وهو يقول محذرا جميع الانام
##########
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ
(6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ
(7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ
(Cool وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ
(9) وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ
(10) الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ
(11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ(12)
فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ
(13) إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14)

امامنا اياما لابد منها
فاحذروها
#########
يامن تخاف الله عز وجل
اعلم ماذا ينتظرك
حتى لايكون حسابك امام ربك بالمرصاد

اولا::
######
فى الدنياانك لست وحدك فاعلم أن معك الملائكة تحصي عليك
جميع أقوالك وأعمالك وتكتبها في صحيفتك،
وصدق الكريم اذ يقول
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16)
إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17)
مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)
وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19)
وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20)
وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21)

ثانيا::
#####
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك لحظة الموت
وخروج روحك وهي تجذب جذبا شديدا
حينها تتمنى أن تتوب إلى الله
وتصلي وتقرأ القرآن،
كَلا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ وَقِيلَ مَنْ رَاق
وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاق
إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ
وقال الكريم
(يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون ( 42 ))
(خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون) ( 43 )
ثالثا::
#####
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك القبر وعذابه وظلمته
فهو إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حف النار
فهناك لا أب شقيق ولا أم ترحم. ولاصديق

رابعا::
######
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك يوم الخروج من القبور
يوم يحشر الناس
يوم القيامة حفاة عراة.

خامسا::
######
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك يوم تتطاير الصحف
فآخذ كتابه بيمينه فرحا مسرورا
وآخذ كتابه بشماله محسورا محزونا.

سادسا::
#######
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك يوم تدنو الشمس من الرؤوس قدر ميل
ويعرق الناس على قدر أعمالهم
فمنهم من يصل العرق إلى كعبيه
ومنهم من يصل إلى ركبتيه
ومنهم من يصل إلى حقويه
ومنهم من يلجمه العرق
إلجاما والعياذ بالله.

سابعا::
#######
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك يوم تشهد عليك أعضائك بما عملت من خير وشر،
"حتى إذا ما جاؤوها شهد عليهم سمعهم
وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون".

ثامنا::
#######
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك يوم يقول المجرمون:
"يا ويلتنا مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ووجدوا
ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك أحدا".

تاسعا::
#######
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك يوم يؤتى بأناس من أمة محمد ـ صلى الله عليه وسلم
ـ فيؤخذ بهم ذات الشمال
فيقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
)يارب أصحابي(
فيقال:
)إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك(

عاشرا::
#######
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم أنك سوف تعبر الصراط المنصوب على متن جهنم
وعلى قدر عملك
فإما أن تنجوا وإما أن تخطفك
كلاليب جهنم والعياذ بالله.
قال تعالى:
"وان منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا".

احدى عاشر::
#######
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم انك ستقف بين يدي الله عز وجل
وليس بينك وبينه حجاب أو ترجمان
فيذكرك بكل ذنب عملته.
عندما يقول العاصي يوم القيامة:
"يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله".

اثنا عشر
#########
وما بعده اصعب فاحذره
واعلم ان امامك نار جهنم
وبعد قعرها
وشدة حرها
وعذاب أهلها وهم يسبحون فيها على وجوههم.

######################

ثانيا
###############
###########
######

والعلاج والنجاة فى هذه الجراعات القرانية من الكتاب والسنة
*******************************************************

الجرعة الاولى
جرعة الثقة بما قاله الرحمن
##############
)وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ(
(139)
خاصة هي
للمؤمنين وللمتقين .
فالإيمان والتقوى هما اللذان يشرحان القلب للهدى والنور والموعظة والعبرة
)ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون . إن كنتم مؤمنين)

لا تهنوا - من الوهن والضعف –
ولا تحزنوا - لما أصابكم ولما فاتكم - وأنتم الأعلون . .
عقيدتكم أعلى فأنتم تسجدون لله وحده , وهم يسجدون لشيء من خلقه أو لبعض من خلقه ! ومنهجكم أعلى .
فأنتم تسيرون على منهج من صنع الله , وهم يسيرون على منهج من صنع خلق الله ! ودوركم أعلى .
فلكم وراثة الأرض التي وعدكم الله بها , وهم إلى الفناء والنسيان صائرون . .
فإن كنتم مؤمنين حقا فأنتم الأعلون .
وإن كنتم مؤمنين حقا فلا تهنوا ولا تحزنوا .
فإنما هي سنة الله أن تصابوا وتصيبوا , على أن تكون لكم العقبى بعد الجهاد والابتلاء والتمحيص
( والعاقبة للمتقين)
####################

الجرعة الثانية
جرعة اليقين  بحفظ الله لك
###############

)وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ(
[الأنفال: 30[

لقد كانوا يمكرون ليوثقوا رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ]
ويحبسوه حتى يموت ;
أو ليقتلوه ويتخلصوا منه ;
أو ليخرجوه من مكة منفيا مطرودا . .
ولقد ائتمروا بهذا كله ثم اختاروا قتله ;
على أن يتولى ذلك المنكر فتية من القبائل جميعا ; ليتفرق دمه في القبائل ; ويعجز بنو هاشم عن قتال العرب كلها ,
فيرضوا بالدية وينتهي الأمر !

(ويمكرون ويمكر الله , والله خير الماكرين)

والصورة التي يرسمها قوله تعالى:
(ويمكرون ويمكر الله)
صورة عميقة التأثير . .
ذلك حين تتراءى للخيال ندوة قريش ,
وهم يتآمرون ويتذاكرون ويدبرون ويمكرون . .
والله من ورائهم , محيط , يمكر بهم ويبطل كيدهم وهم لا يشعرون !
(ان الله لايصلح عمل المفسدين)
إنها صورة ساخرة , وهي في الوقت ذاته صورة مفزعة .
. فأين هؤلاء البشر الضعاف المهازيل , من تلك القدرة القادرة . .
قدرة الله الجبار ,
القاهر فوق عباده ,
الغالب على أمره
, وهو بكل شيء محيط ?
والحبيبي النبى (ص) يطمئن القلوب الفزعة فيقول
( واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام ، وجفت الصحف )
############

الجرعةالثالثة
جرعة الرضا بعطاء الرحمن
######
(إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله .
وتلك الأيام نداولها بين الناس .
وليعلم الله الذين آمنوا , ويتخذ منكم شهداء .
والله لا يحب الظالمين .
وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين)
وذكر القرح الذي أصابهم وأصاب المكذبين قرح مثله , قد يكون إشارة إلى غزوة بدر

إ(ِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ (
آل عمران: من الآية 140

إن الشدة بعد الرخاء , والرخاء بعد الشدة , هما اللذان يكشفان عن
معادن النفوس ,
وطبائع القلوب ,
ودرجة الغبش فيها والصفاء ,
ودرجة الهلع فيها والصبر ,
ودرجة الثقة فيها بالله أو القنوط ,
ودرجة الاستسلام فيها لقدر الله أو البرم به والجموح !

عندئذ يتميز الصف ويتكشف عن
:مؤمنين ومنافقين ,
ويظهر هؤلاء وهؤلاء على حقيقتهم ,
وتتكشف في دنيا الناس دخائل نفوسهم .

والله سبحانه يعلم المؤمنين والمنافقين .
والله سبحانه يعلم ما تنطوي عليه الصدور .
ولكن الأحداث ومداولة الأيام بين الناس تكشف المخبوء , وتجعله واقعا في حياة الناس ,
وتحول الإيمان إلى عمل ظاهر ,
وتحول النفاق كذلك إلى تصرف ظاهر ,
ومن ثم يتعلق به الحساب والجزاء .
فالله سبحانه لا يحاسب الناس على ما يعلمه من أمرهم ولكن يحاسبهم على وقوعه منهم .
ومداولة الأيام ,
وتعاقب الشدة والرخاء ,
محك لا يخطىء , وميزان لا يظلم .

######################

الجرعة الرابعة من الدواء
معك القوى الذى لا ينام
#####
( الله مولانا ولا مولي لهم)


#################
الجرعةالخامسةمن دواء القلوب
جرعة المبداء عند كل مسلم
#######
) ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا ، إعدلوا هو أقرب للتقوى (


#############
في الأخير :
( والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون)
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 306
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى