وقفة قبل الرحيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وقفة قبل الرحيل

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الإثنين أبريل 07, 2014 6:28 pm

وقفة قبل الرحيل
##########

الحمد لله الذي
#######
خلق كل شيءٍ وقدّره
الحمد لله الذي
له الأمر جميعا ومدبر
الحمد لله الظاهر فوق كل شيء وقاهره
الحمد لله الباطن لا يخفى عليه شيء ومُبصره
الحمد لله مالك الملك كله وحاكمه

سبحانه::سبحانه
#########
لامانع لما أعطاه ، ولاراد لما قضاه ،
ولامظهر لما أخفاه ، ولاساتر لما أبداه ،
ولامضل لمن هداه ، ولاهادي لمن أعماه ،

واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له فى علاه
###########################
منشيء الموجودات ،
وباعث الأموات ،
وسامع الأصوات ،
ومجيب الدعوات ،
وكاشف الكربات ،
عالم الأسرار ، وغافر الأوزار ،
ومنجي الأبرار ، ومهلك الفجار ،
ورافع الدرجات ،

يا من له علم الغيوب ووصفه ستر العيوب وكل ذاك سماح
أخفيت ذنب العبد عن كل الورى كرمل فليس عليه ثمّ جناح
فلك التفضل والتكرم والرضا أنت الكريم الواهب الفتاح


وأشهد أن سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه
############################################
والله ما في الخلــق مثل محمدا في الفضل والجود والأخلاق
فهو النبي الهاشمـي المصطفى من خيرة الأنساب من عدنان
لو حاول الشعراء وصف محمد وأتـو بأشعار مـن الأوزان
ماذا يقـول الواصفـون لأحمد بعد الـذي جاء في القـرآن


اولا
مع الله
######
يقول المولى عز وجل
( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين )

الله إسم لم يطلق إلا على الله ( هل تعلم له سميا)
الله اسم عظيم وكريم .
* عندما تضيق النفس
وتداهمنا الأحزان والهموم والأوهام نرددها بإنشراح صدر ياالله .
* عندما يضيق الطريق
وتظلم الدنيا أمام حلم أو أمنية أو رغبة نرى أن تحقيقها سعادة لنا نقول ياالله .
* عندما تداهمنا الأمراض
ويعتل الجسم وتضعف القوى ونبحث عن العلاج نطلب الشفاء من الله .
* عندما يقترب منا الموت
ونرى ملك الموت وهو ينزع الروح ونطلب الثبات نقول يااللــه .
##########
الله لايريد منا طعام فهو يطعمنا .
الله لايريد منا شراب فهو يسقينا .
الله لايريد منا رزقا فهو يرزقنا .
الله لايريد منا ملك فهو مالك الملك .
#########
الله لايريد منا إلا التوحيد .
نعبده لانشرك به ،
نقدسه لانجعل له شريك ،
ندعوه بلاوسيط ،
نتضرع إليه بخشوع وبكاء ،
نذل هذه النفس الأمارة بالسوء له سبــحانه .
#######
نؤمن أنه إله وأنه رب وأن له أسماء وصفات نعلم ماأخبرنا بها وما لم يخبرنا لانعلمه ولكن نؤمن به بلا تشبيه ولا تعطيل ولاتكييف .
نؤمن برسله عليهم الصلاة والسلام والكتب السماوية والملائكة واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره .
نؤمن باليوم الاخر ، يوم القيامة ويوم الحساب ويوم إعطاء الكتب إما بيمين أو بشمال نسال الله أن يجنبنا طريق الخذلان وأن يجعل مستقرنا في الجنان .
نؤمن بالقدر خيره وشره ، نستسلم لقضاء الله ولا نتواكل ونترك العمل بل نعمل وكل ميسر لما خلق له وإنما نتوكل ونأخذ بالأسباب وماكتب لك سياتيك مهما صده عنك العالم أجمع ومالم يكتب لك لن يأتيك مهما حاول العالم أن يأتي به لك ، هي أقدار كتبت نسال الله من خيري الدنيا والآخرة .
########
الله
لانمل من ذكره .
اذكره في نفسك أخي المسلم ليذكرك في نفسه .
أذكره في ملأ ليذكر في ملأ خير منه .
اذكره وأكثر من ذكره ليملأ قلبك طمأنينة وراحة وقلها ياالـــلــه .
########
فيامن يبحث عن السعادة .
ويامن يبحث عن الطمأنينة .
ويامن أغقلت دونه أبواب الملوك والأغنياء .
يامن كان المرض له رفيقا فأعياه .
ما أجمل الحياة مع الله .
فلقد ازف الرحيل
########


ثانيا
ولقدأزف الرحيل
 #######
إسأل نفسك
#######
في صراحة وخشوع وتفكر وخضوع
: أين الآباء والأجداد .. !
وأين الكثيرون من الأهل والأحباب !!
ستجد الجواب مصحوباً بدموع الحزن .
. وأزيز القلوب على الفراق :
هم تحت طيات الثرى والتراب !
نعم هذا هو المصير ..
########
تفكر في مشيبك والمآب *** ودفنك بعد عزك في التراب
إذا وافيت قبراً أنت فيه *** تقيم به إلى يوم الحساب
وفي أوصال جسمك حين تبقى *** مقطعةً ممزقةً الإهاب
فلولا القبر صار عليك ستراً *** لأنتنتِ الأباطح والرَّواب
خُلقنا للممات ولو تُركنا *** لضاق بنا الفسيح من الرحاب
ينادى في صبيحة كل يوم *** لدوا للموت وابنوا للخراب
###########
ياعباد الله ..
كم في كتابك من خطأ وزلل ،
وكم في عملك من سهو وخلل ..
هذا وشمس عمرك على أطراف الذوائب وقد قرب الأجل ..
يُذكر أن رجلاً جاء إلى إبراهيم بن أدهم فقال :
أين العمران ؟!
فأخذ إبراهيم بيده حتى وقف به على القبور فقال له :
هنا العمران !!
ولذلك قال الشاعر :
######
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها *** إلا التي كان قبل الموت يبنيها
فإن بناها بخير طاب مسكنه *** وإن بناها بشر خاب بانيها

فاستعد الى المبيت تحت الثرى واياك والظلم
قصة
####
وقفتُ مرةً على قبر من القبور قد أُعِدَّ لدفن ميت
فرأيت بين التراب المنثور خصلة من شعر إمرأة . ماتت منذ زمن ، اللهُ أعلم به ..!
فقلت في نفسي :
كم يا ترى كانت هذه المرأة أو الفتاة تعتني بهذا الشعر الجميل وتمنع عنه كل أذى وكل ما يذهب رونق جماله ونعومته !!
لكن أُنظري كيف حاله وقد اختلط بالتراب والثرى ؟!!
فهيا إلى توبة نصوح ورجعة صادقة لله تعالى من قبل أن يحين الحين ويبين البين !!
الكريم يحذرنا فيقوا سبحانة
######
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ
وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9)
وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ (10)
وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)


ثالثا
 5 وقفات لمن يريد النجاة
#############
إن البلاد لا تعمر إلا بساكنيها ,
والدين لا يقوم إلا بأهله ,
ومتى قاموا به نصرهم الله مهما كان أعدائهم ,
قال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْساً لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ }

الأولى؟‍
النجاة فى صحبتك
#########
ما الذي جعل أبو طالب – عم رسول الله صلى الله عليه وسلم – خالداً مخلداً في ضحضاحٍ من النار بعد أن كان على قاب قوسين أو أدنى من الإسلام ؟!!
إن كنت تعرف الجواب فانتقل للوقفة الثانية ..
حيث إنك قد فهمت المقصود وإلا فازدد علماً ..
إنه أخي المبارك – صديق السوء :
أبو جهل - ‍عليه لعنة الله –

وإن الأصدقاء على قسمين :
صديق مخلص ,
*****************
وفي إذا احتجت إليه كان نعم العون ,
وإن استشرته كان نعم المشير ,
وإن رآك على انحراف بين لك الصواب والطريق ,
وإن جالسك كان نعم الجليس الصالح يمدك بالمعارف ,
ويحافظ على وقتك بما هو نافع ,
مزاياه أكثر من أن تعد
ويم القيامة سبيلك الى النجاة
قال تعالى
:{ الأَخِلاَّءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاَّ الْمُتَّقِينَ}
(الزخرف :67)

والقسم الثاني :
صديق الرخاء والسوء
********************
وهو من إذا رجا منك غرضاً أو حاجة كان لك الصديق الحميم ,
لسانه أحلى من العسل وقلبه قلب ذئب , يموه الحقائق فيقلب الحسن قبيحاً والقبيح حسناً ,
ويسير بك نحو الغواية والشقاية وهو متبرأ منك لا محالة ,
إن في الدنيا وإن في الأخرة ,
قال تعالى
**********
{ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً }
[الفرقان :27-28[
فاختر لنفسك ما تشاء إما عداوة براءة أو صداقة ملازمة ..

الثانية
الاستغفار الان
######
نعم بكى إبليس لما سمعها ويحق لك أن تأنس إذا سمعتها ..
لكن قبل أن تستأنس بها وتطير فرحاً معها ..
لا بد أن تأخذ على نفسك العهد – وهذا ديدنك –
أن تعمل بها حتى تكون سعيداً ولا تفرط بما يسعدك ويسليك ...
والآن جاء الموعد لتستمع لها ..
قال تعالى :
**************
{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ
وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ *
أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ}
آل عمران :135-136
.. فبادر باتخاذ قرار التوبة وبسرعة لتبكي إبليس

الثالثة
اعمل للحياة الحقيقية
#####
قال تعالى
(وإن الدار الآخرة لهي الحيوان(
)العنكبوت : 64 (
وقال
)فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيا (
)طه : 74 )
وقال سبحانه
(كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا (21)وَجَاء رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا (22)
وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى (23)
يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (24)

إن رأس مال المسلم في هذه الحياة هو الوقت ,
*************************************
والوقت أنفس من المال وأغلى , وإليك الدليل:
ولو أن محتضراً وضع أمواله جميعاً ليزاد في عمره يوم واحد .. هل يحصل له ذلك التمديد وتلك الزيادة ؟
ويكون تنمية رأس المال بحفظه فيما ينفع من
تلاوة القرآن
وقراءة الكتب النافعة
وزيادة الأخوة في الله وصونه عما يضر من الملاعب والملاهي

ثم مراقبة الله تعالى
************
في جميع المجالات والأزمنة والأمكنة
فإن الله يراك
ويسمعك
ويعلم ما يكنه ضميرك
وأنت مسئول عن وقتك في أي شيء قضيته
والأوقات محدودة
والأنفاس معدودة
فاغتنم حياتك النفيسة
واحتفظ بأوقاتك العزيزة فلا تضيعها بغير عمل
ولا تفرط بساعات عمرك الذاهب بغير عوض
فإنك محاسب عليها ومسئول عنها ومجازى على ما عملت فيها ...

الرابعة
كن مساهماً
اخلص لله فى حياتك
#####
قوله تعالى :
( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين (
طالب الدنيا يساهم في كل فرصة مواتيه ولو بالقليل ...
ولا شك أن المساهمة في مجال الخير وفي كل أبوابه فضل عظيم وأجر كبير بالكلمة والعمل والمال فإنك لا تدري بماذا يغفر لك ؟
وماذا يقبل منك ؟..
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم
*******************************
" لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقي أخاك بوجه طلق "
( رواه مسلم )
ويقول
***********
" اتقوا النار ولو بشق تمرة "
( رواه البخاري ومسلم )
ويقول
*********
" إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرتفع بها درجات "
( رواه البخاري )

الخامسة
نهاية المطاف
تذكر لقاء الاله
#######
لعل خير ما نختم بها رسالتنا آية عظيمة
تحكي رحلة .. وأي رحلة ..
سفر وياله من سفر ..
هي قوله تعالى :
{ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنْ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }
[آل عمران:185]
نعم أخي ..
إنها رحلتك إلى الدار الآخرة ..
إنه السفر الذي نسأل الله أن تكون نهايته الجنة ..
أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه ..
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 315
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى