ورحمتى وسعت كل شئ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ورحمتى وسعت كل شئ

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الإثنين سبتمبر 17, 2012 4:33 pm


"ورحمتي وسعت كل شيء"



لما اشتد ايذاء قارون لموسى عليه السلام و من معه من المؤمنين
اذا بنبى الله موسى يدعو على قارون
فقال الله يا موسى اني سخرت الارض طوع امرك افعل بها ما شئت

فدعا موسى يا ارض الله بأمر الله ابتلعي قارون و من معه
فاخذ قارون يغوص فى الارض و موسى عليه السلام يشتد في الدعاء عليه

و قارون يستغيث يا موسى اغثنى يا موسى اغثنى حتى توارى تحت الأرض

فقال الله عز و جل

يا موسى و عزتى و جلالى و ارتفاع مكانتى واستوائي على عرشى

لو قال اغثنى يا ربى لاغثته


قال سبحانه

(ما غضبت على احد كغضبى على عبدي اتى معصية فتعاظمت عليه فى جنب عفوى)


[لما عصى ابليس الله تبارك و تعالى قال

و عزتك وجلالك لاغوينهم مادامت ارواحهم فى ابدانهم

فقال الله و عزتى و جلالى

لاغفرن لهم ماداموا يستغفروننى و يتوبون الى
******

اوحى الله الى داود
لو يعلم المدبرون عنى شوقى لهم و رغبتى فى عودتهم لذابواشوقا الى

يا داود هذه ارادتى بالمدبرين عنى فكيف محبتى للمقبلين علي
******
ان الله اراد ان يغفر لعبد قال للناس انا ربكم الاعلى
(فرعون )

فكيف بمغفرته لعبد سجد و قال سبحان ربى الاعلى
******
عندما ضاع يوسف و اخذ بنيامين قال الله ليعقوب الا تتملقنى
قال و كيف اتملقك يا رب
قال (قل يا قديم الاحسان يا واسع العطاء يا كثير الخير )

فقالها يعقوب ثم بكى فقال الله يا يعقوب

(و عزتى و جلالى لو كان يوسف قد مات لاحيته لك مرة اخرى

قال الشيخ محمد حسين يعقوب
ينبغى ان نحفظها لنتملق بها الله
******
لما قحطت السماء ايام موسى عليه السماء اوحى الله الى موسى
ان بينكم عبد يعصانى منذ اربعين سنة وبشؤم معصيته منعتم المطر فناد في القوم ليخرج هذا العبد العصي لانزل عليكم المطر

فنادى موسى فى القوم فلم يخرج احد ثم امطرت السماء

فتعجب موسى يا رب نزل المطر و لم يخرج منى احد

قال يا موسى تاب عبدى الذى يعصانى فقال موسى يا رب دلنى عليه

قال الله يا موسى سترته و هو يعصانى اافضحه وهو يطيعني
******
وقف رجل بين يدى الله و قد ثقلت موازين سيئاته

فقال الله خذوه الى النار فاخذته الملائكة فاخذ الرجل يلتفت

فقال الله ردوه على فردوه

فقال الله اظلمتك الملائكة قال لا يا رب

قال اظلمتك يا عبدى قال لا يا رب

قال فلم تلفت قال لم يكن هذا ظنى بك يا رب قال الله خذوه الى الجنة
******
وهذه قصة رجل من بنى اسرائيل
اطاع الله اربعين سنه ثم عصاه اربعين
فقال لنفسه اتراك لو رجعت يقبلك الله هيهات هيهات

فجاءه مناد من قبل الله فى المنام يناديه

و يقول احببتنا فاحببناك واطعتنا فقربناك

وعصيتنا فامهلناك و لو رجعت الينا لقبلناك*
*****

اللهم لك الحمد سبحانك اللهم وسعت كل شي رحمه
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 315
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى