نداءت الايمان لمن اراد الامان

اذهب الى الأسفل

نداءت الايمان لمن اراد الامان

مُساهمة  الشيخ حسنى شتيوى في الإثنين يناير 17, 2011 6:12 am





الله يناديك ....هل من مجيب


الحمد لله
المتفرد بالدوام والبقاء،
الحمد لله
المنزه عن العدم والفناء،
أحمده تعالى
على قضاءه وقدره،
وصفاء الأمر وكدره،
وأشكره
على حال السراء والضراء،
والشدة والرخاء،
وأسأله
الصبر على مُر القضاء،
وأشهد ان لا اله الا الله .
هو ستار العيوب ..
وغفار الذنوب..
ومفرج الكروب..
يقول الصادق صلي الله عليه وسلم :
"من قال لا حول ولا قوة الا بالله كان له دواء من تسع وتسعين داء ايسرها الهم"..
ابن ادام
حاسبت نفسي لم اجد صالحا الا رجائي رحمه الرحمن
ووزنت اعمالي علي فلم اجدفي الامر الا خفة الميزان
وظلمت نفسي في فعالي كلهاويحي اذن من وقفة الديان
يا ايها الاخوان اني راحل مهما يطل عمري فاني فان
يارب ان لم ترض الا ذا تقي من للمسيء المذنب الحيران
واشهدان محمدا حبيبه ومصطفاه
أرسله الله رحمة للعالمين؛ فشرح به الصدور، وأنار به العقول،
وفتح به أعينًا عميًا، وآذانًا صمًا، وقلوبًا غلفًا،
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان وسلم تسليمًا كثيرًا.
من أين أبدأ
مــن أينَ أبدأ ُفي مديح ِمحمـــــــدٍ ؟ لا الشعرُ ينصفهُ ولا الأقلامُ
هو صاحبُ الخلق ِالرفيع ِعلى المدى هو قائدٌ للمسلمينَ همـــــــامُ
هو سيدُ الأخلاق ِدون منافـــــــــس ٍهو ملهمٌ هو قائدٌ مقــــــدامُ
مــــــاذا نقولُ عن الحبيبِ المصطفى فمحمدٌ للعالمينَ إمــــــــــامُ
مـــــــاذا نقولُ عن الحبيـبِ المجتبى في وصفهِ تتكسرُ الأقــــلامُ
لو يعرفونَ محمداًَ وخصـــــــــــالهُ لهتفوا له ولأسلمَ
لا عشنا إن لــم ننتـصر لمحـمـدٍ يوماً لأن المسلمينَ كــــــرامُ
يا سيدَ الثقلين ِيا نورَ الهــــــــدى مــــــاذا أقولُ تخونُنُي الأقلامُ
الله أثنى عليك في آياتـــــــــــــــــهِ والمدحُ في آياتـــــــــــهِ إفحـــــــامُ
صلى عليك الله يانور الـــــــهـــدى مـــــا دارت الأفلاكُ والأجــــــرامُ
صلى عليكَ الله ياخيرَ الــــــــــورى مـــــا مرت الساعاتُ والأيــــــــامُ

تعصي الإله وأنت تزعم حبه إن المحب لمن يحب مطيع
إن كان حبك صادقاً لأطعته هذا لعمري في القياس شنيع
من يدعي حب النبي ولم يفد من هديه فسفاهة وهراء
فالحب أول شرطه وفروضه إن كان صدقاً طاعة ووفاء

عجبت لثلاث !!
رجل يجري وراء المال و المال تاركه !!
رجل يخاف على الرزق و الله رازقه !!
رجل يبني القصور و القبر مسكنه !!

وفي حديث رواه البيهقي وابن المنذر
وصححه الحاكم وقال على شرط الشيخين
.عن ابي هريرة رضي الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
.اذا كان يوم القيامة.أمر الله مناديا يقول
يا عبادي إني خلقتكم وأنصت لكم منذ خلقتكم،
فاسمعوا مني.
.اني قد جعلت لكم نسبا وجعلتم نسبا
.جعلت أكرمكم أتقاكم فأبيتم الا أن تقولوا
.فلان بن فلان خير من فلان بن فلان
.أليوم أضع نسبكم وارفع نسبي.أين المتقون.


أوحى الله تعالى إلى داود عليه السلام فقال
"ياداود لو يعلم المدبرون عنى كيف إنتظارى لهم ورفقى بهم وشوقى إلى ترك معاصيهم
لماتوا شوقا إلى ولتقطعت أوصالهم من محبتى .
ياداود هذه إرادتى فى المدبرين عنى فكيف إرادتى فى المقبلين على"
منادى الله ينادى
"ألاقدطال شوق الأبرار إلى لقائى وإنى لأشد شوقا لهم
ألا من طلبنى وجدنى ومن طلب غيرى لم يجدنى
من ذا الذى أقبل على وما قبلته؟
من ذا الذى طرق بابى وما فتحته؟
من ذا الذى توكل على وما كفيته؟
من ذا الذى دعانى وما أجبته؟
من ذاالذى سألنى وما أعطيته ؟
أهل ذكرى أهل مجالستى .
أهل شكرى أهل زيادتى
أهل طاعتى أهل كرامتى،
وأهل معصيتى لا أقنطهم من رحمتى
إن تاتبوا فأنا حبيبهم
وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم
أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب
من أقبل عليا تقبلته من بعيد
ومن أعرض عنى ناديته من قريب
ومن ترك لأجلى أعطيته امزيد
ومن أراد رضاى أردت له مايريد
ومن تعرف بحولى وقوتى ألنت له الحديد
ومن صفى معى صافيته ،
من أوى إلى أويته
من فوض أمره إلى كفيته
من باع نفسه منى أشتريته
وجعلت الثمن جنتى ورضاى
وعد صادق وعهد سابق
" ومن أوفى بعهده من الله


أطلب منكم أن تعيروني انتباهكم..
تتخيلوا أنكم موجودون الآن في هذه اللحظة في يوم القيامة
يوم العرض، ويوم الحاقة، ويوم الزلزلة
ولكننا ، سنتحدث عن يوم التناد.
جاء ذكره على لسان مؤمن آل لفرعون
”وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ* يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ ...”
يومٌ ينادي فيه كل الناس بعضهم بعضًا.
تخيل معي شاب يبحث عن أمه،
وأب يبحث عن أسرته،
تُرى هل يجدهم وتتشابك أيديهم،
أم يفر كل منهم من الآخر؟
ملائكة تنادي المؤمنين،
وشيطان يتبرأ من الفاسقين،
ورب ينادي على عباده،
ونار تنادي على العصاة،
وجنة تنادي على المؤمنين،
وأهل النار ينادون أهل الجنة،
وأهل النار ينادون خزنة جهنم،
وأنبياء يكلمون ربهم.

هل تتخيل معي ذلك المشهد العظيم؟
نداءات مختلفة تملأ جو ذلك اليوم العظيم،
إنه يوم التناد!
ما رأيك أن نسلك الآن منهج مدرسة التخيل،
فنتخيل تلك الصور، لنتعظ بها قبل فوات الأوان

قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه
"الناس نيام، فإذا ماتوا انتبهوا". .

النداء الأول :

إنه ليس نداءً، بل هو نفخة في الصور.
حين ينفخ الملك الموكل بالنفخ في الصور فتفنى الحياة من على الأرض تمامًا:
”وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ...” ))

إن النبي -صلى الله عليه وسلم-
ينقل لنا تلك الصورة في حديثه الشريف فيقول:
” كيف أنعم وصاحب القرن قد التقم القرن وحنى جبهته يسمع متى يؤمر، فينفخ"
، ويقول أيضًا:
”بُعثتُ أنا والساعة كهاتين، وأشار بالسبابة والوسطى".

نداء آخر نداء الله للملائكة. ينادي الله -تبارك وتعالى-:

يا ملك الموت من بقي؟
- فيقول ملك الموت: لم يبق إلا عبدك جبريل،
وعبدك ميكائيل، وملك الموت، والملك الموكل بالنفخ في الصور.
- فينادي الله: يا ملك الموت اقبض روح ملك الصور.
يا ملك الموت من بقي
.- فيرد ملك الموت: جبريل، وميكائيل، وعبدك.
- فينادي الله: يا ملك الموت اقبض روح ميكائيل.
من بقي يا ملك الموت؟-
فيرد ملك الموت: جبريل، وعبدك.
- فينادي الله -عز وجل- يا ملك الموت اقبض روح جبريل.
يا ملك الموت من بقي؟
- فيرد ملك الموت: بقي عبدك.
- فينادي الله: يا ملك الموت اقبض روحك.
ثم ينادي الله: لمن الملك اليوم ....
فلا يجيب أحد لأنه لا يوجد أحد،
فيقول الله تبارك وتعالى-: لله الواحد القهار.
”... ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ.”

تخيل بعد النفخة الثانية ونحن نقوم إلى أرض المحشر؛
لنُحاسب بين يدي الله -عز وجل-،
هل تتخيل ذلك المشهد؟
كيف سنقوم بعد الموت؟
وأين نحن؟
وأين ذوينا وأهلنا؟
وكل من عشنا معهم وأحببناهم في الدنيا؟
أول شيء تفعله بعد البعث من الموت البحث عن عائلتك،
لكن انتبه إن كانت تلك العائلة مؤمنة ستتشابك أيديهم،
ويمسك كل منهم بيد الآخر،
ﭧ ﭨ
ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ
ﭽ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﭼ
الزخرف: ٦٧
وإن كانوا عُصاة فكل منهم سيقول:
نفسي نفسي.
"يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ* وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ.”
أيتها الأم، تخيلي عند خروجك من الأجداث وأنتِ تنادين أولادك،
وقد كنتم -بحمدالله-
عائلة مؤمنة ومتماسكة، فتبعثون وقد تشابكت أيديكم.
انظر معي إلى تلك الأسرة وهي تتجمع، فتحفهم الملائكة،
وتطمئنهم وسط رعب يوم القيامة،
وتظللهم
“...ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ.”
(الأعراف:)49
صورة أخرى لأسرة عاصية وهم يفرون من بعضهم بعضًا،
وكل منهم يقول: نفسي نفسي. زوج وزوجه يفرون من بعضهم بعضَا،
وأخ وأخته يفرون من بعضهم بعضَا،
وأب يفر من أولاده،
وأولاد يفرون من آبائهم.
تخيل أيضًا الله -تبارك وتعالى-
ينادي العصاة الذين جعلو لله ندًا في حياتهم،
كان لهم من هو أهم من الله في نظرهم.
وقد كانوا كلما اشتهت أنفسهم شيئًا فعلوه دون أن يتقوا الله
"أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وكيلًا.”
(الفرقان:)43
شخص آخر كان جل اهتمامه في حياته المال.
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
:"تعس عبد الدينار.”
أي من كان المال هو مبلغ همه.
نداء آخر:
"وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ.”
(القصص:62،)
تخيل عندما يأتي كل منهم بشريكه، يأتي أحدهم بماله، والآخر بالخمر، وآخر بالنساء،
تُرى أين أنت؟
وهناك من خلط عملًا صالحًا وآخرسيئًا إلا أن الله كان هو مركز حياته، بالرغم من أن الدنيا كانت تتخطفه من حين لآخر.
كل منا له مركز حياة هو المرجع في أخذ قراراته، فإن كان الله هو مركز حياتك فأنت على الدرب السليم.

نداء
قال تعالى
لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّون
كان احد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
على فراش الموت فنطق بثلاث كلمات
ليته كان جديدا
: ويذهب في غفوة ويفيق وهو يقول
ليته كان بعيدا
: ويذهب في غفوة ويفيق وهو يقول
ليته كان كاملا
و بعدها فاضت روحه ، فذهب الصحابة رضوان الله عليهم الى رسول الله صلى الله عليه و سلم
ليسألوه عن هذه الكلمات
ليته كان جديدا
: فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم

ان هذا الرجل فى يوم من الايام كان يمشي
و كان معه ثوب قديم فوجد مسكينا يشتكي من شدة البرد فأعطاه الثوب
فلما حضرته الوفاة و رأى قصرا من قصور الجنة فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك
فقال : لأى عمل عملته ؟؟
فقالوا له : لأنك تصدّقت ذات ليلة على مسكين بثوب فقال الرجل : انه كان باليا فما بالنا لو كان جديدا
ليته كان بعيدا
و كان فى يوم ذاهبا للمسجد فرأى مقعدا
يريد ان يذهب للمسجد فحمله الى المسجد
فلما حضرته الوفاة و رأى قصرا من قصور الجنة فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك
فقال : لأي عمل عملته؟؟ فقالوا له : لانك حملت مقعدا ليصلي فى المسجد : فقال الرجل
ان المسجد كان قريبا فما بالنا لو كان بعيدا
ليته كان كاملا
ان هذا الرجل فى يوم من الايام كان يمشي و كان معه بعض رغيف
فوجد مسكينا جائعا فأعطاه جزء منه
فلما حضرته الوفاة و رأى قصرا من قصور الجنة فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك
فقال لاي عمل عملته؟؟
: فقالوا له لانك تصدّقت ببعض رغيف لمسكين : فقال الرجل
انه كان بعض رغيف فما بالنا لو كان كاملا
نداء
ﭧ ﭨ
ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ
ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ
ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭼ
فهذا عامر بن عبد الله بن الزبير فلقد كان على فراش الموت يَعُدُ أنفاسَ الحياة
وأهله حوله يبكون فبينما هو يصارع الموت..
سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب ونفسُهُ تُحشْرجُ في حلقه
وقد أشتدّ نزعُه وعظـُم كربه فلما سمع النداء
قال لمن حول خذوا بيدي...!!
قالوا : إلى أين ؟ .. قال : إلى المسجد ..
قالوا : وأنت على هذه الحال !!
قال : سبحان الله .. !!
أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه خذوا بيدي..
فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده
نعم مات وهو ساجد ..



نداء من رب العالمين إليك
نداء من رب العالمين إليك
نداء من رب العالمين اليك
يامن فقدت المال

نداء من رب العالمين اليك
يامن فقدت الصاحب والولد
نداء من رب العالمين اليك
يامن فقدت الصحة والعافية في البدن
نداء من رب العالمين اليك
يامن فقدت بر الولد
نداء من رب العالمين اليك
يامن فقدت الراحه والأمان
نداء من رب العالمين اليك
إلى امة محمد اجمعين

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ حَدَّثَهُ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
مَنْ لَزِمَ الِاسْتِغْفَارَ جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجًا وَمِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجًا وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ.
سنن أبي داود
عَبْدَ اللَّهِ بْنَ بُسْرٍ يَقُولُ
قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
طُوبَى لِمَنْ وَجَدَ فِي صَحِيفَتِهِ اسْتِغْفَارًا كَثِيرًا
سنن ابن ماجه

الاحاديث التى تبين سعة رحمة الله
: أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ
((وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ أَوْ قَالَ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْ أَخْطَأْتُمْ حَتَّى تَمْلَأَ خَطَايَاكُمْ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ
ثُمَّ اسْتَغْفَرْتُمْ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَغَفَرَ لَكُمْ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ
أَوْ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ لَمْ تُخْطِئُوا لَجَاءَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِقَوْمٍ يُخْطِئُونَ ثُمَّ يَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ فَيَغْفِرُ لَهُمْ
رواه الإمام أحمد

واسمعوا الى الحوار الذي دار بين الشيطان والله سبحانه
قَالَ رَسُـولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
إِنَّ الشَّيْطَانَ قَالَ وَعِزَّتِكَ يَا رَبِّ لَا أَبْرَحُ أُغْوِي عِبَادَكَ مَا دَامَتْ أَرْوَاحُهُمْ فِي أَجْسَادِهِمْ
قَالَ الرَّبُّ وَعِزَّتِي وَجَلَالِي لَا أَزَالُ أَغْفِرُ لَهُمْ مَا اسْتَغْفَرُونِي
رواه الإمام أحمد



اخي اختي ماذا تنتظرون ؟!
هيا لنعمر حياتنا بالإستغفار لنفوز برضى الرحمن ونسكن الجنان
للاستغفار نتائج عظيمة
فقد روي أن رجلا جاء الى الحسن البصري
يرحمه الله
واشتكى اليه قلّة الرزق - فقال له الحسن :
استغفر
ثم جاءه رجل آخر يشتكي قلة النسل - فقال له :
استغفر
ثم جاءه ثالث يشتكي الهمّ والغمّ - فقال له :
استغفر
فاستغرب الجالسون بحضرة الحسن البصري فسأله أحدُهم :
من جاءك يشتكي قلة المال قلتَ له استغفر 00
ومن اشتكى قلة النسل قلتَ له استغفر00
ومن اشتكى الهم والغم 00
قلتَ له استغفر فكيف هذا ؟؟
قال الحسن البصري :
ألم تقرأوا ما جاء في كتاب الله الكريم
بسم الله الرحمن الرحيم
فقلتُ استغفروا ربَكم انّهُ كان غفّارا * يرسل السماءَ عليكم مدرارا
ويُمددْكم بأموال وبنينَ ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا
صدق الله العظيم


نداءت ربانية قدسية

يقول الله عز وجل
"إنى لأجدنى أستحى من عبدى يرفع الى يديه يقول يارب يارب فأردهما
فتقول الملائكة الىهنا إنه ليس أهلا لتغفر له
فأقول ولكنى أهل التقوى وأهل المغفرة
أشهدكم إنى قد غفرت لعبدى"


"ابن آدم خلقتك بيدى وربيتك بنعمتى وأنت تخالفنى وتعصانى
فإذا رجعت الى تبت عليك فمن أين تجد إلها مثلى وأنا الغفور الرحيم
"[عبدى أخرجتك من العدم الى الوجود وجعلت لك السمع والبصر والعقل،
عبدى أسترك ولا تخشانى، اذكرك وأنت تنسانى،
أستحى منك وانت لا تستحى منى.
من أعظم منى جودا
ومن ذا الذى يقرع بابى فلم أفتح له
ومن ذا الذى يسألنى ولم أعطيه.
أبخيل أنا فيبخل على عبدى؟ "

حديث قدسي'! تهتز له الأبدان
تتجلى عظمة الخالق..
في الحديث القدسي الشريف
قال سبحانه وتعالى:
يا ابن آدم جعلتك في بطن أمك. وغشيت وجهك بغشاء لئلا تنفر من الرحم ..
و جعلت وجهك إلى ظهر أمك لئلا تؤذيك رائحة الطعام ..
و جعلت لك متكأ عن يمينك و متكأ عن شمالك
فأما الذي عن يمينك فالكبد.. و أما الذي عن شمالك فالطحال ..
و علمتك القيام و القعود في بطن أمك .. فهل يقدر على ذلك غيري ؟؟
فلما أن تمّت مدتك.
وأوحيت إلى الملك بالأرحام أن يخرجك فأخرجك على ريشة من جناحه.
لا لك سن تقطع ... و لا يد تبطش...
و لا قدم تسعى .. فأنبعث لك عرقين رقيقين في صدر أمك يجريان لبنا خالصا.
حار في الشتاء و باردا في الصيف . و ألقيت محبتك في قلب أبويك.
فلا يشبعان حتى تشبع ... و لا يرقدان حتى ترقد ..
فلما قوي ظهرك و أشتد أزرك .
بارزتني بالمعاصي في خلواتك ..
و لم تستحي مني . و مع هذا إن دعوتني أجبتك)
(و إن سألتني أعطيتك.. و إن تبت إليّ قبلتك)
اتق الله فان القبر يناديك خمس مرات في اليوم

************
بل ينزل رب العالمين في الثلث الأخير وينادي
ويقول كما ورد في الحديث
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
يَنْزِلُ اللَّهُ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا كُلَّ لَيْلَةٍ حِينَ يَمْضِي ثُلُثُ اللَّيْلِ الْأَوَّلُ فَيَقُولُ
أَنَا الْمَلِكُ أَنَا الْمَلِكُ مَنْ ذَا الَّذِي يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ ذَا الَّذِي يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ
مَنْ ذَا الَّذِي يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ فَلَا يَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يُضِيءَ الْفَجْرُ
صحيح مسلم
وجد فى صحف ابراهيم مكتوبا فيها
من العزيز الحميد الى من ابقى من العبيدهذه رسالتى اليكم سلاما عليكم فاول شىئ
انى اخرجتكم
من العدم الى الوجودواخترة لكم الكرم والجود
وانشأت لكم
الاسماع فسمعتم والابصارى فأبصرتم والالسنة فنطقتم والقلوب فعلمتم والعقول ففهمتم
واشهدكم على
انفسكم بالوحدانية فشهدم وبعد الاقبال ادبرتم وعندى الاقرارى انكرتم
ومع ذلك ان عدتم عدنا
وزدنا فى الكرم وجدنا فمن عثرا اقلناه ومن تاب الينا قبلناه ومن نسىنينا ذكرناه ومن عملا قليلا شكرناه
نعطى ونمنح
ونجودا ونسمح ونعفو ونصفح كرمنا مبذول وسترنا مسبول
عبدى انظر الى السماء
وارتفاعها والشمسى وشعاعها والارضى واتساعها والبحارى وامواجها والفصول وازمانها والاوقات وميقاتها
وماهو ظاهرا وباطن وخفى وكامن ومتحرك وساكن وراكع وساجد وغائب وحاضر
الكل يشهد بجلالى ويقر بكمالى ويعلن عن ذكرى ولايغفل عن شكرى
عبدى اذكرك وتنسانى واسترك ولاترعانى
عبدى لوأمرت الارض لابتلعتك من حينها
ولو امرت البحار لاغرقتك فى معينها
ولكنى احميك
بقدرتى وامدك بقوتى وااجلك لاجلى اجلته ووقت وقته وميعاد حدده
فبعزتى وجلالى
لابد لك من الورود على والوقوف بين يدى اعد عليك اعمالك واذكرك افعالك
حتى اذا ايقنت بالبوار وقلت لامحالة انى من اهل النار واليتك غفرانى ووهبتك رضوانى وغفرت لك الاوزار
وقلت لك ياعبدى لاتحزن فمن اجلك سميت نفسى الغفار..

يا عبادي : نداء الله للبشر
عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل أنه قال:
يا عبادي
: إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا
يا عبادي
: كلكم ضال إلا من هديته فاستهدونى أهدكم
يا عبادي
: كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعمونى أطعمكم
يا عبادي
: كلكم عارٍ إلا من كسوته فاستكسونى أكسكم
يا عبادي
: إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفرونى أغفر لكم
يا عبادي
: إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني
يا عبادي
: لو أن أولكم وآخركم و إنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد
ذلك في ملكي شيئا .
يا عبادي
: لو أن أولكم وآخركم و إنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص
ذلك من ملكي شيئا .
يا عبادي
: لو أن أولكم وآخركم و إنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل
إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر .
يا عبادي
: إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن
وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه .


وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى
وفي الحديث القدسي:
"إذا تقرب العبد إليّ شبرًا تقربت إليه ذراعًا،
وإذا تقرب إليّ ذراعًا تقربت منه باعًا،
وإذا أتاني يمشي يمشي أتيته هرولة".
فالبداءة من العبد ثم الإجابة حتمًا من الرب:
{ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ }
[غافر : 60 ]
{ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ }
[ البقرة : 152 ]



عن أنسُ بنُ مالكٍ قَالَ
سمعتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَليْهِ وسَلَّم يَقُولُ:
"قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ و تَعالَى:
يا ابنَ آدمَ إنَّكَ ما دعوتَني ورجوتَني غفرتُ لكَ عَلَى مَا كَانَ فيكَ ولا أُبالي.
يا ابنَ آدمَ لوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ استغفرتَني غفرتُ لكَ ولا أُبالي.
يا ابنَ آدمَ إنَّكَ لوْ أتيتني بِقُرابِ الأَرْضِ خَطَايا ثُمَّ لَقِيتَني لا تُشرِكُ بي شيئاً لأتيتُكَ بِقُرابِهَا مَغفِرةً".
اخرجه الترمذى

جاء في الحديث إنه عند معصية آدم في الجنة ناداه الله
" يآدم لا تجزع من قولي لك "أخرج منها" فلك خلقتها ولكن انزل إلى الأرض
وذل نفسك من أجلى وانكسر في حبي حتى إذازاد شوقك إلى واليها تعال لأدخلك إليها مرة أخرى
يا آدم كنت تتمنى إن أعصمك؟ قال آدم نعم
فقال: "يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيك فعلى من أجود برحمتي
وعلى من أتفضل بكرمي،وعلى من أتودد، وعلى من أغفر
يا آدم ذنب تذل به إلينا أحب إلينا من طاعة تراءى بها علينا
يا آدم أنين المذنبين أحب إلينا من تسبيح المرائيين

________
نداء الرسل وأقوامهم
"وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ.”
(القصص:)65
كيف أجبت محمداً -صلى الله عليه وسلم-؟ بماذا ستجيب؟
هل تستوعب أن هذا الموقف سوف تمر به لا محالة؟
وسوف يحدث لك أنت شخصيًا؟

يا خالق هؤلاء سبحانك !! يا خالق هؤلاء سبحانك !!
بل يأمر النبي
يوماً على المنبر الصحابة أن يجلسوا ويسمعوا كما في سنن أبي داود بسند
صحيح عبد الله بن مسعود ،
مازال على باب المسجد ،
فهو هناك يسمع قول النبي
اجلسوا فجلس،
جلس لم يقل :
أتقدم حتى أجلس بين يدي رسول الله
لا لا في هذا المكان سمع النبي
r يقول : ((اجلسوا)) جلس
((أنصتوا)) أنصت
فنادى عليه النبي
تعال يا ابن مسعود، تعال يا ابن مسعود
وفي رواية قال : (( ما أجلسك؟))
قال :: ها هنا سمعتك يا رسول الله تقول :
((اجلسوا)) فجلست ((أنصتوا)) فأنصت
صورة أخرى سوف تحدث عندما ينادي الله
-جل وعلا- على نوح عليه السلام:
- يا نوح، هل بلغت؟
- فيرد نوح: نعم يا رب.
- فيسأل رب العزة قوم نوح: هل بلغكم؟
- فيقولون: ما جاءنا من نذير، ما جاءنا من أحد.
- فيقول نوح: بل بلغت يا رب.
- فيقول الله: من يشهد لك يا نوح؟
- فيقول نوح عليه السلام: محمد وأمته يا الله.

هل تتصور أنك في يوم من الأيام سوف تشهد لنبي الله نوح -عليه السلام- بناء على ما آمنت به في القرآن
"وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاس...” (البقرة:143) وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد:
كل ما مضى حتى الآن وصف لما سوف يحدث يوم القيامة للناس أجمعين،
لكن ما الذي سوف يحدث لك أنت وحدك؟ يوم حسابك؟

________
نداء لمن يعصى الله هااااااااااااااااام

احبتى :كثيرا ماتحدث المتحدثون وخطب الخطباء ووعظ الوعاظ ،
عن التوبة واسرارها وشروطها
ولكن انا اريد ان اتحدث معكم عن موضوع هام جدا الا وهو
لماذا لا نتوب؟؟؟
نعم لماذا لا نتوب ؟؟
لماذا يعصى الانسان ربه؟؟؟؟؟؟؟
أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم فقال:
يا شيخ إن نفسي تدفعني إلى المعاصي فعظني موعظة.
فقال له إبراهيم:
إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه ولا بأس عليك
ولكن لي إليك خمسة شروط.
قال الرجل: هاتها.
قالإبراهيم:
إذا أردت أن تعصي الله فاختبئ في مكان لا يراك الله فيه.
فقال الرجل: سبحان الله كيف أختفي عنه وهو لا تخفى عليه خافية.
فقال إبراهيم:
سبحان الله أما تستحي أن تعصي الله وهو يراك فسكت الرجل. ثم قال:
زدني.
فقالإبراهيم:
إذا أردت أن تعصي الله فلا تعصه فوق أرضه.
فقال الرجل:
سبحان الله وأين أذهب وكل ما في الكون له.
فقالإبراهيم:
أما تستحي أن تعصي الله وتسكن فوق أرضه.
قال الرجل: زدني.
فقال إبراهيم:
إذا أردت أن تعصي الله فلا تأكل من رزقه.
فقال الرجل: سبحان الله وكيف أعيش وكل النعم من عنده.
فقال إبراهيم:
أما تستحي أن تعصي الله وهو يطعمك ويسقيك ويحفظ عليك قوتك.قال الرجل:
زدني.
فقالإبراهيم:
فإذا عصيت الله ثم جاءتك الملائكة لتسوقك إلى النارفلاتذهب معهم.
فقال الرجل:
سبحان الله. وهل لي قوة عليهم إنما يسوقونني سوقاً.
فقالإبراهيم:
فإذا قرأت ذنوبك في صحيفتك فأنكر أن تكون فعلتها.
فقال الرجل:
سبحان الله فأين الكرام الكاتبون والملائكة الحافظون والشهود الناطقون.
ثم بكى الرجل ومضى وهو يقول
:أين الكرام الكاتبون والملائكة الحافظون والشهود الناطقون


جاء أعرابى الى رسول الله فقال له يا رسول الله
" من يحاسب الخلق يوم القيامة؟
" فقال الرسول "الله" فقال الأعرابى: بنفسه؟؟
فقال النبى: بنفسه،
فضحك الأعرابى وقال: اللهم لك الحمد.
فقال النبى: لما الابتسام يا أعرابى؟
فقال: يا رسول الله إن الكريم إذا قدر عفى
إذا حاسب سامح قال النبى: فقه الأعرابى".


اخيرا لا تنسو نداء الموت

إن القبر ينادي كل يوم 5 مرات ويقول:
أنا بيت الوحدة فأجعل لك مؤنسا قراءة القرآن الكريم
أنا بيت الظلمة فنورني بصلاة الليل
أنا بيت التراب فأحمل الفراش وهو العمل الصالح
أنا بيت الأفاعي فأحمل الترياق وهو باسم الله
أنا بيت سائل منكر ونكير فأكثر على طهري
قول الشهادتين يمكن لك أن تجاوبهم

وروي أيضًا عن النبي صلى الله عليه و آله وسلم أنه قال:
"يقول القبر للميت حين يوضع فيه:
ويحك يا ابن آدم! ما غرك؟!
ألم تعلم أني بيت الظلمة،
وبيت الوحدة، وبيت الدود؟".

إذا أوجعتك الذنوب فداوها *** برفع يد بالليل والليل مظلم
ولا تقنطن من رحمة الله إنما *** قنوطك منها من ذنوبك أعظم

"جاء فى الحديث:
إنه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصى فيقول يارب
فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته
فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها
فى الرابعة يقول الله عز وجل
الى متى تحجبون صوت عبدى عنى؟؟؟
لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى
لبيك عبدى

وانظروا الى سيد الإستغفار في الحديث
قَالَ شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ
وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ أَعُوذُبِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ قَالَ
وَمَنْ قَالَهَا مِنْ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ
وَمَنْ قَالَهَا مِنْ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أ
َهْلِ ال
ْجَنَّةِ
من صحيح البخاري
avatar
الشيخ حسنى شتيوى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 325
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى